{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
كيفية شراء أسهم شركة جوجل

كيفية شراء أسهم جوجل عبر الإنترنت

كيفية شراء أسهم جوجل عبر الإنترنت

كيفية شراء أسهم جوجل : هل فكرت في شراء أسهم جوجل من قبل؟ في هذا المقال،
سوف نعرض لكم من شركة evest.com للتداول أون لاين أسهل طريقة لشراء أسهم شركة جوجل (Google)،
بالإضافة إلى مناقشة أداء أسهم شركة الإنترنت العملاقة.

يعرف معظم الناس أن جوجل (Google) عبارة عن محرك البحث الأكثر استخدامًا في العالم،
وبالفعل فإن موقع جوجل Google.com يسجل أكثر من 8.7 مليار زيارة شهرية تقريبًا،
مما يجعله أكثر مواقع الويب أو الانترنت زيارة في العالم، وذلك حسب إحصاءات موقع (Similar Web).

لكن شركة جوجل تعتبر أكثر من مجرد محرك بحث، حيث توفر الشركة مجموعة واسعة من خدمات الإنترنت التي تشمل البريد الإلكتروني (Gmail)،
على الويب وتطبيقات الهاتف المحمول والتخزين السحابي (iCloud) للشركات والمستهلكين،
بالإضافة إلى كل من (GooglePlay) ، و (YouTube) ، ومجمع الأخبار، ومتصفح الويب (Google Chrome)،
والسيارات ذاتية القيادة، وجوجل أندرويد وأجهزة الكمبيوتر وخدمة الترجمة اللغوية.

نظرًا للمجموعة الواسعة من الخدمات والتطبيقات، تعد أسهم شركة Google واحدة من أفضل الأسهم التي يمكن امتلاكها هذه الأيام.

لذا، إذا كنت تفكر في شراء أسهم هذه الشركة، فقد وصلت إلى المكان الصحيح.

في هذا المقال، سوف نوضح لك أسهل طريقة لشراء أسهم Google، بالإضافة إلى مجموعة معلومات أساسية عن الشركة وأداء أسهمها.

كيفية شراء أسهم شركة جوجل (Google) في 3 خطوات سريعة

إذا لم يكن لديك الوقت لقراءة المقال بالكامل، فاتبع هذه الخطوات الثلاث السريعة لشراء أسهم شركة (Google) الآن:

الخطوة الأولى: انضم إلى وسيط أون لاين

يجب عليك اختيار وسيط يساعدك في الوصول إلى الأسهم المدرجة في بورصة ناسداك (NASDAQ).

الخطوة الثانية: أضف الأموال

قم بإيداع الأموال في حسابك عن طريق التحويل المصرفي أو بطاقة الائتمان أو حتى الحوالات المصرفية.

الخطوة الثالثة: شراء أسهم شركة جوجل

ابحث عن “Google ” من ثم اختر عدد الأسهم التي تريد شراؤها، ثم انقر فوق “شراء”.

هل تود شراء سهم جوجل Google stockانقر هنا

لماذا الاستثمار في أسهم شركة جوجل ؟

بكل بساطة فإن شركة جوجل تعتبر أكبر قوة مهيمنة في سوق الإعلان عبر الإنترنت، والتي تنمو بسرعة مستمرة أيضًا.

إلى جانب شركة (Facebook)، تعد (Google) أقوى أداة تسويق هذه الأيام.

مع الأخذ بعين الاعتبار أن جوجل هو أكبر محرك بحث وأكثرها فاعلية في العالم،
وثاني أكبر محرك بحث هو في الواقع موقع YouTube والمملوك لشركة Alphabet
وهي الشركة الأم لجوجل؛ يبدو أن العقد القادم واعدًا للغاية بالنسبة للشركة.

ولكن كما ذكرنا أعلاه، فإن (Alphabet Google) ليس مجرد محرك بحث، حيث أن جهود الشركة
لتوسيع خدماتها إلى مجالات ومناطق جديدة في جميع أنحاء العالم.

في السنوات الأخيرة، استثمرت Google الكثير من الموارد من أجل تطوير منتجات وتطبيقات جديدة تشمل خرائط Google ومساعد Google و Android و YouTube و Google Chrome و Google Drive و Google Analytics و Google Translate وسيارة Google الذاتية و Google Play ، Google Music. وعليه فهي العنوان الصحيح للاستثمار.

ملاحظة هامة: دائمًا وقبل البدء بالاستثمار أو شراء أسهم في شركة جوجل أو أي شركة أخرى،
يجب عليك القيام بالبحث الخاص بك وتقييم تقارير الصادرات عن الجهات الموثوقة بهذا الصدد.

لذا فإن ملاحظات الاستثمار الإيجابية المدرجة أدناه هي ذاتية ، لذلك ليس هناك ما يضمن زيادة قيمة سهم جوجل.

1- جوجل تواصل النمو

حيث أعلنت Google مؤخرًا عن أرباح للربع الأول من عام 2020. حيث حققت الشركة إيرادات بلغت قيمتها 41.2 مليار دولار أمريكي،
وصافي دخل 6.8 مليار دولار، وأرباح السهم (EPS) 9.87 دولار.

حيث كانت الشركة قد تجاوزت تقديرات الإيرادات لكنها لم تكن تتوقع توقعات المحللين بشأن الأرباح.

نتيجة لذلك، ارتفعت أسهم الشركة حيث تضمنت الأرقام تأثير جائحة فيروس كورونا والتي كانت ايجابية على جوجل
حيث أن غالبية سكان العالم والتي بقيت في بيوتها استغلت وقتها بالبحث والعمل والمتابعة على مواقع جوجل.

2- استراتيجية التنوع التي اتبعتها الشركة

كما ذكرنا أعلاه، فإن شركة (Google) ليس مجرد محرك بحث، حيث تسعى الشركة لتوسيع خدماتها إلى مجالات ومناطق جديدة في جميع أنحاء العالم.

 في السنوات الأخيرة الماضية، استثمرت Google الكثير من الموارد من أجل تطوير منتجات وتطبيقات جديدة
تشمل خرائط Google ومساعد Google و Android و YouTube و Google Chrome و Google Drive و Google Analytics
و Google Translate وسيارة Google الذاتية و Google Play ، Google Music ، إلخ.

3- تخطط جوجل وتهدف إلى أن تصبح قوة مهيمنة في عالم الذكاء الاصطناعي (AI)

إذا كنت تعتقد أن تقنية الذكاء الاصطناعي ستغير العالم، فعليك أن تؤمن بشركة جوجل إذًا.

حيث أعلنت الشركة في العام الماضي عن Tensor Flow، وهي منصة مفتوحة المصدر للتعلم الآلي. علاوة على ذلك،
أعلنت Google أيضًا عن تقدم كبير في الحوسبة الكمية حيث وصلت إلى مرحلة ثورية في هذا المجال في شهر أكتوبر الماضي.

معلومات حول سهم  Alphabet (Google) 

تاريخ الشركة وأسهمها

تأسست شركة جوجل في عام 1996 في جامعة ستانفورد في ستانفورد بولاية كاليفورنيا، وذلك كمشروع بحثي بواسطة Larry Page  و Sergey Brin.

حيث تم تأسيس الشركة رسميًا في 4 من شهر سبتمبر في عام 1998 في مينلو بارك كاليفورنيا بالولايات المتحدة وتم طرحها للاكتتاب العام في 19 من شهر أغسطس 2004.

أطلق بيج وبرين اسمًا على الشركة لأول مرة وهو (BackRub) لكنهما قاما بتغييرها إلى Google
بعد خطأ إملائي في كلمة Googol التي تشير إلى عدد ضخم (يساوي 1 متبوعًا بـ 100 صفر).

وفي 19 من شهر أغسطس 2004، تم إصدار أكثر من 19.605.050 سهمًا في بورصة ناسداك بسعر 85 دولارًا للسهم الواحد.

في 18 من شهر أغسطس 2005، تم طرح 14،25،265 سهمًا للجمهور.

في عام 2014، أنشئت Google فئتين من الأسهم؛ الفئة A ( ( SYMBOL: GOOGL) وأسهم الفئة C (SYMBOL: GOOG.

تجدر الإشارة إلى أن الفرق الرئيسي بينهما هو أن صاحب الأسهم A الأول يحق له التصويت بينما لا يحق لصاحب الأسهم C المشاركة في التصويت.

أسهم شركة جوجل Google

تم طرح أسهم جوجل لأول مرة للجمهور في 19 أغسطس 2004، بسعر 85 دولارًا للسهم الواحد. ومنذ ذلك الحين،
كان السهم في الاتجاه الصعودي طويل الأجل، حيث بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق  في 19 شباط 2020 حيث وصل عند 1524.87 دولار للسهم الواحد.

 وكما أي شركة أخرى في العالم، فقد كان لوباء فيروس كورونا تأثير على Google، ومع ذلك،
لا تزال الشركة واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم.

وعلى الرغم من أن أزمة فيروس كورونا أضرّت بإعلانات Google  و YouTube
والتي تسببت في انخفاض سعر السهم، إلا أن أرباح Google ما زالت مستمرة في الارتفاع.

ففي الربع الأول من عام 2020، ارتفع إجمالي إيرادات الإعلانات في Google إلى 33.76 مليار دولار أمريكي
بينما حققت الشركة في 2019 ما قيمته 30.59 مليار دولار أمريكي .

تعتبر الإعلانات الدخل الرئيسي لشركة Google، حيث حققت الاعلانات ما قيمته 82٪ من إجمالي إيرادات Alphabet وذلك في الربع الأول من عام 2019.

كما تمكنت Google بقوتها التقنية من استمرار الشركة في التوسع والتطور في الصناعات والتقنيات الجديدة
مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وأنظمة التشغيل للسيارات.

في السنوات الأخيرة، كانت جوجل جزءًا من مجموعة أسهم (FAANG)،
وهو مصطلح صاغه السيد Jim Cramer، مضيف Mad Money على CNBC.

ويشير مصطلح FAANG إلى أسهم خمس شركات أمريكية كبيرة في مجال التكنولوجيا هي: (Facebook) و (Amazon) و (Apple) و (Netflix) ؛وGoogle.

وبالرغم من وجود نقاش حول ما إذا كان سعر سهم Google مبالغًا فيه،
فقد أظهرت الشركة مرونة واستمرت في التوسع والتطور بشكل كبير.

هل يجب علي شراء أسهم شركة جوجل؟

بالرغم من وجود نقاش حول ما إذا كان سعر سهم جوجل مبالغًا فيه، فقد أظهرت الشركة مرونة واستمرت في التوسع والتطور بشكل كبير.

حيث يقترب سعر السهم من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1530.74 دولارًا للسهم الواحد، ولكن كما نعلم بالفعل،
عادةً ما يتبع أعلى المستويات على الإطلاق ارتفاعات جديدة على الإطلاق أيضا.

خلاصة القول، أن شركة جوجل هي واحدة من أكبر الشركات في العالم وهي أقل تأثراً بأي تباطؤ اقتصادي وعدم اليقين من الشركات الصناعية الأخرى بسبب أنها تستخدم الانترنت والتكنولوجيا العابرة للحدود والتي يستخدمها غالبية سكان العالم سواء في ظل الأوضاع سيئة كما حصل في كورونا أو في ظل نمو ورخاء اقتصادي.

ومع ذلك، فإن شراء أسهم (Google) ينطوي على بعض مخاطر،
وبالتالي نقترح استخدام استراتيجية صارمة للمخاطرة والمكافأة وأوامر وقف الخسارة لدى وسيط تثق به.

تجدر الإشارة إلى أن شركة إيفست توفر لك فرصة التداول أون لاين بدون أي عمولة.

أكثر الأسئلة والأجوبة شيوعًا

إليك مجموعة من أكثر الأسئلة والأجوبة شيوعًا في هذا المجال:

كم كانت قيمة أسهم (Google) في الأصل؟

عندما تم طرح Google للاكتتاب العام في عام 2004، عرضت الشركة أسهمها بسعر 85 دولارًا للسهم الواحد.

بعد عام واحد من الاكتتاب العام الأولي، أي في 18 أغسطس 2005، أعلنت الشركة عن جولة أخرى من الطرح العام بسعر السوق.

هل جوجل Google و Alphabet هما نفس الشركة؟

في عام 2015، أعادت Google تسمية نفسها إلى Alphabet وأنشأت شركة فرعية تسمى Google.

في الواقع، يدير شركة Alphabet Inc لاري بيدج وسيرجي برين مؤسسا Google
ولديهما أعمال إضافية تشمل Waymo و X Development و Calico و Nest و Verily و Fiber و Makani و CapitalG و GV.

فعندما تشتري أسهم GOOG، فأنت في الحقيقة تشتري شركة أسهم Alphabet، أي بمعنى آخر أنه لا فرق بينهما.

هل تدفع Google أرباحًا للمستثمرين؟

في وقت كتابة هذا التقرير، لم تدفع شركة جوجل أرباحًا لمساهميها.

أحد أسباب عدم دفع أرباح الأسهم لمساهميها هو رغبة الشركة في مواصلة نموها وتوسعها،
بمعنى أن الشركة تفضل استثمار أرباحها بدلاً من دفع الأرباح، وهذا أيضًا يعود على المستثمرين بأرباح مستقبلية كبيرة.

ما هي البورصة المدرجة في سهم جوجل  (Google) فيها؟

يتم سرد كل من نوع الأسهم Alphabet Inc Class A (GOOGL) و Alphabet Inc Class C (GOOG) في بورصة NASDAQ.

ما هو رمز سهم (Google) في بورصة ناسداك؟

يحتوي (Google) على رمزين يمثلان فئتين مختلفتين من فئات المشاركة: Alphabet Inc Class A (NASDAQ: GOOGL) ، و Alphabet Inc Class C (NASDAQ: GOOG

هل يمكنني بيع أسهم (Google)؟

نعم يمكنك ذلك. يسمح لك وسطاء العقود مقابل الفروقات ببيع الأسهم على المكشوف، بما في ذلك سهم (Google).

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon