{ evest.com under construction, thank you for your patience }
قفزة في أسعار النفط  الخام

قفزة في أسعار النفط الخام، ليصل إلى أعلى مستوى منذ يناير 2020

قفزة في أسعار النفط  الخام، ليصل إلى أعلى مستوى منذ يناير 2020

قفزة في أسعار النفط الخام، ليصل إلى أعلى مستوى منذ يناير 2020 :

أعلن معهد البترول الأمريكي (API) يوم امس، الثلاثاء (2 فبراير2021) عن تراجع النفط الخام بمقدار 4.261 مليون برميل من مخزونات النفط الخام الأمريكية للأسبوع المنتهي في 29 يناير،
بالإضافة إلى تراجع البنزين ونواتج التقطير وكوشينج أيضًا. وتوقع المحللون زيادة المخزون بمقدار 446 ألف برميل هذا الأسبوع.

سبق وأن سجلت API تراجع النفط الخام بمقدار 5.272 مليون برميل من مخزونات النفط الخام الأمريكية للأسبوع السابق المنتهي في 22 يناير،
بعد أن توقع المحللون زيادة صغيرة بمقدار 430 ألف برميل.  بينما سجلت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع المخزونات بمقدار 9.9 مليون برميل.

 

تغيرات أسعار النفط الخام لهذا الأسبوع

ارتفعت أسعار تداول النفط يوم الثلاثاء قبل صدور البيانات، وساد المتداولون التفاؤل بعد التزام أوبك في الجلسة السابقة بحصص الإنتاج الموعودة.

قبل صدور بيانات يوم الثلاثاء، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم مارس بمقدار 1.20 دولار في اليوم (+ 2.24٪) إلى 54.75 دولار،
بارتفاع 2.25 دولار أمريكي منذ هذا الوقت من الأسبوع الماضي.

في نفس التوقيت  ارتفع خام برنت القياسي تسليم أبريل بمقدار 1.17 دولار في اليوم (+ 2.08٪) إلى 57.52 دولار – بزيادة 1.70 دولار على مدار الأسبوع.

 أستمرت تغيرات أسعارغرب تكساس الوسيط و ارتفع بمقدار 1.21 دولار أمريكى ليستقر عند 54.76 دولار للبرميل فى بورصة نيويورك التجارية.

ارتفع خام برنت 1.11 دولار ليغلق عند 57.46 دولار للبرميل في بورصة لندن للعقود الآجلة.

بعد إصدار البيانات، الساعة 4:33 مساءً. تم تداول مؤشر غرب تكساس الوسيط بتوقيت شرق الولايات المتحدة عند 54.86 دولار، بينما تم تداول خام برنت عند 57.62 دولار.

 

معدلات إنتاج الطاقة لهذ الأسبوع

وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة، انخفض النفط الأمريكي من 100 ألف برميل يوميًا إلى 10.9 مليون برميل يوميًا، بعد انهاء خطة  الستة أسابيع المتتالية بمعدل إنتاج 11 مليون برميل يوميًا.

بعض الآراء اتفيد بأن السوق مفتقر النفط، لكن القليل منهم يتوقع انتعاشًا سريعًا في معدلات  إنتاج النفط الخام الأمريكي.

كما أعلن API عن تراجع مخزونات البنزين بمقدار 240 ألف برميل للأسبوع المنتهي في 29 يناير،
مقارنةً بزيادة الأسبوع الماضي التى وصلت إلى 3.058 مليون برميل. بينما كان المحللون يتوقعون زيادة 1.134 مليون برميل هذا الأسبوع.

شهدت مخزونات نواتج التقطير انخفاضًا قدره 1.622 مليون برميل للأسبوع ،
مضيفةً زيادة الأسبوع الماضي بمقدار 1.398 مليون برميل ، بينما انخفضت مخزونات كوشينغ بمقدار 1.885 مليون برميل.

 

أوبك تلتزم ب 99٪ من التخفيضات

وفقًا لما صدر عن بلومبرج إن أعضاء أوبك التزموا بالكامل تقريبًا بحصص خفض الإنتاج الشهر الماضي. عند 99%،
كما استند مستوى الامتثال إلى التقديرات الأولية، وسوف  تراجعها اللجنة الفنية المشتركة للمجموعة غدًا.

كما اتفقت منظمة أوبك على خفض 7.2 مليون برميل يوميًا من الإنتاج المجمع في يناير، يُنظر إليه القرار على أنه قرار وسط للمملكة العربية السعودية و روسيا،
التي اقترحت إضافة 500 ألف برميل يوميًا إلى إنتاج المجموعة شهريًا في فبراير ومارس، وافقت المنظمة على إبقاء تخفيضات الإنتاج عند 7.2 مليون برميل يوميًا.

من المنتظر تأكيد هذه القرارات أو إلغائها  بعد اجتماع الغد. كان الطلب العالمي على النفط  في تحسن ولكن العرض زاد أيضًا.

ومن المحتمل أن تلتزم أوبك بمستويات خفض الإنتاج الحالية، مع خفض المملكة العربية السعودية واحد مليون برميل إضافي يوميًا للحفاظ على ارتفاع الأسعار في السوق.

ارتفع إجمالي إنتاج أوبك من النفط في يناير، للشهر السابع على التوالي.

هذا بالرغم من التخفيضات الكبيرة التي قامت بها السعودية وتخفيضات الإنتاج التعويضية في العراق التي سرحت الدولة  بتنفيذها في يناير وفبراير لتعويض عدم التزامها العام الماضي.

ويرى بعض المتخصصون أن الزيادة أمر متوقع وطبيعي مع ارتفاع سقف الإنتاج من يناير.

وكانت أكبر الإضافات إلى إجمالي أوبك للشهرالماضي من السعودية والعراق على الرغم من التزاماتهما.

وجاء ثالث أكبر نمو للإنتاج من إيران، التي تكثف الإنتاج والصادرات خوفًا  من رفع العقوبات من قِبل إدارة بايدن.

وقال العراق الآن إنه سيخفض 250 ألف برميل يوميا إضافية من مستويات ديسمبر 2020 في يناير وفبراير لتعويض فائض الإنتاج العام الماضي. وهذا سيجعله 3.6 مليون برميل في اليوم.

رفع صادرات العراق من النفط الخام في يناير

أظهرت بيانات من وزارة النفط العراقية زيادة صادرات النفط العراقية زيادة طفيفة في يناير 2020 مقارنة بشهر ديسمبر 2020،
يدل على  أن العراق تتطلع مرة أخرى إلى تعظيم عائدات النفط مع خطر خرق اتفاقية  أوبك .

ارتفعت إيرادات العراق النفطية في الشهر الأول من عام 2021 بفضل ارتفاع أسعار النفط. حقق العراق 4.74 مليار دولار من عائدات النفط في يناير ،
بمتوسط ​​سعر للنفط بلغ 53.294 دولار للبرميل.

وأظهرت البيانات التي نقلتها رويترز أن السعر ارتفع بأكثر من خمسة دولارات للبرميل من متوسط ​​السعر البالغ 47.765 دولارا الذي باع العراق عنده نفطه في ديسمبر كانون الأول.

و العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك ، شهدت العراق زيادة صادراتها من النفط الخام إلى 2.868 مليون برميل يوميًا في يناير،
فقد ارتفاع من 2.846 مليون برميل يوميًا تم تصديره في ديسمبر 2020، وفقًا بيانات وزارة النفط العراقية.

وفقًا لبيانات وزارة النفط، في الشهر الماضي وصل متوسط ​​صادرات العراق من مرافئ التصدير الجنوبية في البصرة إلى 2.77 مليون برميل يوميًا
بارتفاع من 2.75 مليون برميل يوميًا قد صدرت من الجنوب في ديسمبر.

بلغ متوسط ​​الصادرات من كركوك خلال خط أنابيب جيهان 98 ألف برميل يوميًا في يناير 2021، بارتفاع طفيف أيضًا عن الشهر السابق.

 

بعص تصريحات المسؤلين العراقيين

سبق أن صرح علي نزار، نائب رئيس شركة تسويق النفط العراقية (سومو) في بغداد،
إن العراق سيضخ نفطا أقل في يناير وفبراير لتعويض فائض الإنتاج العام الماضي.

وقال علي نزار لبلومبرج “في شهري يناير وفبراير، يخطط العراق لمتوسط ​​إنتاج يومي يبلغ 3.6 مليون برميل.
وهذا يقارن مع 3.85 مليون برميل يوميًا لشهر ديسمبر”.

كما قال نزار إن الصادرات ستنخفض  إلى نحو ثلاثة ملايين برميل يوميًا من 3.3 مليون برميل يوميًا
في ديسمبر طالما وافقت حكومة إقليم كردستان على خفض إنتاجها النفطي أيضًا.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon