{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
محمد العريان يتحدث

السبب الحقيقي وراء ترك محمد العريان لشركة بيمكو

مصدر الصورة : ويكيبيديا – محمد العريان خلال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الاجندة العالمية، 2008

السبب الحقيقي وراء ترك محمد العريان لشركة بيمكو

ترك محمد العريان لشركة بيمكو الكثير من التساؤلات والتكهنات في الإحاطة بهذه الحركة المفاجئة،
فما هو السبب الحقيقي وراء ذلك؟

سبب  ترك محمد العريان لشركة بيمكو (PIMCO) المفاجئ الشهر الماضي الصدمة والذهول في سوق السندات المتميز.

جدير بالذكر أنه كان هناك حديثًا عن آراء متباينة حول كيفية عمل الصندوق.

ولكن سرعان ما تم إيقاف هذا النقاش والتباين في الآراء من خلال حملة علاقات عامة مُدارة بعناية تهدف إلى استرضاء المستثمرين القلقين،
الذين كانوا بالفعل يترنحون من واحدة من أكثر السنوات الكارثية في تاريخ الشركة.

وعلى الرغم من ذلك، ظل هناك قلقًا وشعورًا بعدم الارتياح حول سبب قرار أحد أعضاء مجلس الإدارة الأكثر قيمة واحترامًا في شركة PIMCO.

وهو رجل مشهور في هذا المجال، قد قرر فجأة التخلي عن منصبه بالشركة والرحيل.

يبدو أن شيئًا ما لم يكن طبيعيًا موطن أكبر مدير سندات في العالم في كاليفورنيا. لذا لم يكن الأمر مفاجئًا هذا الصباح،
عندما نشرت وول ستريت جورنال (WSJ) القصة عن حقيقة خروج محمد العريان من الشركة.

قصة ترك محمد العريان لشركة بيمكو

القصة التي نشرتها وول ستريت جورنال حول  ترك محمد العريان لشركة بيمكو قد لا تلاقي صدًا جيدًا لدى رجل الأعمال جروس (Gross) عندما يقوم بقرائتها.

حيث أن الادعاءات تشير بأن العريان وجروس دار بينهما جدالًا بشكل علاني في المكتب أمام ما لا يقل عن اثني عشر زميلًا.

تجدر الإشارة إلى أن اثنين من هؤلاء الزملاء قاموا بالتحدث إلى الجريدة حول هذا الخلاف!

ووفقًا هؤلاء الزميلان، فقد قال جروس لمحمد العريان: “لديّ سجل حافل بأكثر من 41 عامًا من التميز في الاستثمار، أما أنت ماذا لديك؟”.

ليقوم الأخير، أي العريان بالرد عليه قائلًا: “لقد سئمت من التنظيف من وراء أفعالك”.

وعلى الأرجح أن هذه الجملة عبارة عن إشارة إلى سلوك جروس الذي شعر أنه يؤذي شركة بيمكو.

يرجح أن هذا السلوك أو الفعل الذي أشار إليه محمد العريان باتجاه جروس، هو القرارات التي اتخذها جروس خلال الصيف الماضي.

وذلك عندما قام خلال الوقت العصيب الذي شهده السوق، بتقييد تداول الشركة.

وتم في الغالب حصر التداول على المبيعات التي تهدف إلى جمع النقد.

وذلك من أجل تلبية عمليات السحب التي يقوم بها العملاء، وفقًا لما أوضحه ثلاثة موظفين في شركة بيمكو.

في المقابل، كان قد اشتكى بعض الموظفين لكل من جروس والعريان من أنهم لا يستطيعون شراء استثمارات رخيصة.

وأن جروس لا يبدو أنه يثق بقدراتهم.

لكن لم يتزحزح جروس، بل قام بتقييد التداول خلال اللحظات الصعبة من قبل أيضًا، حيث كانت هذه القيود أطول، واستمرت لعدة أسابيع.

العريان وجروس

يُزعم أيضًا أن العريان أخبر جروس أنه بحاجة إلى تغيير طريقة تفاعله وتعامله مع الموظفين.

حيث وافق جروس بدوره على إجراء بعض التعديلات في هذا المجال، وذلك على حد تعبير العديد من موظفي الشركة.

جدير بالذكر أن جروس يبلغ 69 سنة!

تأتي هذه المزاعم بعد مقابلة لجروس مع وول ستريت جورنال.

حيث نفى فيها أن يكون التوتر أو هذا الحدث مع العريان السبب وراء رحيله من الشركة، مؤكدًا على حد تعبيره: “لا علاقة للإحتكاك بين وبين العريان على رحيله”.

في المقابل أقر جروس بأنه قد يكون من الصعب التعامل معه خلال العمل.

وقال أيضًا: “في بعض الأحيان يقول الناس أن التعامل أو العمل معي صعبًا للغاية، وربما هذه الحقيقة،
لكن أود أن أقول إذا كنت تعتقد أن هذا الأمر صحيحًا، كان يجب أن تراني منذ 20 عامًا”.

ورداً على المزاعم ، قام جروس بالإتصال بقناة CNBC حيث أخبر القناة أن الصراع الذي حدث بينه وبين محمد مبالغ فيه، لكنه لم يجادل في حدوث نزاع أصلًا.

كما أصدر جروس البيان التالي: “لأكثر من 40 عامًا، حققت شركة (Pimco) نتائج متفوقة لعملائنا وذلك بشكل مستمر حتى خلال فترات التقلبات غير العادية في السوق.

نحن نلتزم بأعلى معايير التميز والأداء.

كما أنني أطلب من الآخرين فقط ما أطلبه من نفسي: العمل الجاد والتفاني والتركيز الشديد على وضع عملائنا في المقام الأول. “

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon