{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
تداول الذهب

تداول الذهب – XAU/USD

تداول الذهب – XAU/USD

تداول الذهب XAU/USD : يعّد المعدن “الأصفر” أو “النفيس” كما يُطلق عليه البعض، واحدًا من أبرز وأهم العناصر الفلزية والمعادن على مستوى العالم بأكمله،
وذلك نظرًا لما لديه من شهرة شعبية واسعة النطاق، وهو غالبًا ما يستخدم بغرض الزينة أو الاقتناء كإستثمار ومدخرات.

 

تحركات الذهب
ExchangePriceLast UpdatedChange %ChangeLowHighOpenClose
CMX$1,824.9010 دقائق ago1.96%$36.50$1,810.70$1,826.40$1,812.30$1,861.40

كيف يتم التداول في الذهب؟

يعتبر التداول او الاستثمار في المعدن الأصفر هو الملاذ الآمن، حيث يتم الاحتفاظ به بغرض تنويع المخاطر خاصةً وأن سعر الذهب عرضةً للتقلبات نظرًا لتأثره بعمليات العرض والطلب كسائر الأسواق الأخرى.

يقدّر الإنتاج السنوي للذهب بما يوازي نحو 2500 طن تقريبًا خاصة ًخلال السنوات القليلة الماضية، يتم استخدام ما يبلغ نحو 500 طن من خلال استثمارات التجزئة وصناديق الاستثمار المتداولة.

 

أوقات تداول الذهب

أصبح بإمكان المستثمرين تداول المعدن الأصفر النفيس لمدة 24 ساعة/ 6 أيام خلال الأسبوع اعتبارًا من يوم الأحد إلى الجمعة،
مع وجود إستراحة لمدة ساعة واحدة يوميًا.

يعتمد المستثمرين كثيرًا على الاستثمار في الذهب خاصةً في أوقات التوترات الجيوسياسية حيث أنه على العكس من العملة،
لا يمكن توسيع كميات الذهب عند وجود رغبة في ذلك، وعلى خلاف الأسهم أيضًا لا توجد هناك شركات أساسية يمكنها التوقف عن العمل،
لذلك فإن الذهب غالبًا ما يكون أداة للتحوط ضد التقلبات السياسية والتضخم أو خفض قيمة العملة السوقية.

كيفية تداول الذهب في السعودية

تداول الذهب في السعودية

يتم تداول المعدن الأصفر في السعودية من خلال عقود الفروقات “CFDs”، حيث أنه ينبغي على المستثمر السعودي الراغب في تداول الذهب،
أن يقوم بشرائه وتخزينه فعليًا وحفظه من خلال خزينة آمنة وخالية المخاطر، وعلى الرغم من ذلك فإن الكثيرين من المستثمرين على مستوى العالم يتداولون هذا المعدن النفيس في شكل عقود مقابل الفروقات “CFDs”متى يشاؤون، الأمر الذي يساعد في عمليات التداول دون امتلاك المعدن فعليًا،
ويمثل العقد الواحد نحو أوقية واحدة من الذهب.

يتيح الاستثمار عن طريق العقود مقابل الفروقات للمستثمرين أن يستفيدون من أي تغير في الأسعار سواء صعودًا أو هبوطًا.

يمكن أن تبدأ تداول في الذهب بالرافعة المالية عبر شبكات الإنترنت، حيث تعتبر أداة استثمارية تمكّن المستثمر من زيادة إمكاناته الاستثمارية للحد الأقصى ويتم ذلك من خلال تعزيز قوته التجارية وبشكل مؤثر، مع الوضع فى الأعتبار أن استخدام الرافعة المالية قد يعرض المتداول للمخاطر.

يمكن للمستثمر السعودي أيضًا أن يستثمر في مجال السبائك الذهبية بشرائها من خلال شبكة الإنترنت عبر بعض المواقع من ذوي الخبرة والكفاءة والسمعة الطيبة مثل منصة ايفست، ويتم الاستثمار إما بالإحتفاظ بها في خزينة آمنة بالمنزل أو بإيداعها في أحد البنوك الآمنة
مع أهمية التواصل مع المتخصص أو الوسيط للبدء في استخدام منصات تداول الذهب.

 

كيفية تداول الذهب في الكويت

تداول الذهب في الكويت

يعتبر المعدن النفيس هو الاستثمار الأكثر شعبية، حيث يقوم المستثمر في دولة الكويت بشراء للذهب إما في صورة مشغولات
أو سبائك بغرض تنويع المخاطر عن طريق استخدام العقود الآجلة وغيرها من أنواع الاستثمار، حيث أنه كان يتم استخدام الذهب كالأموال،
كما كان يُعتبر معيارًا قياسيًا للعملات في شتى المناطق الاقتصادية على مستوى العالم.

يمكن للمستثمر الكويتي أيضًا أن يقوم بالإستثمار في الذهب إما بشراء الأصول المادية وصناديق الاستثمار المتداولة التي تعتبر من أبسط وأسهل وأقل الطرق من حيث التكلفة أو من خلال المتاجرة بالعقود الآجلة.

تتوفر أيضًا تجارة الذهب الإلكترونية التي تختلف عن تجارة الذهب العادية وهي تتيح إمكانية شراء عقود الذهب “online” من خلال شبكات الإنترنت في شركات الوساطة والسمسرة العالمية والتي بدورها تقوم بتوفير ما يسمى بالهامش أو الرافعة المالية والتي تساهم في مضاعفة رأس مال المتداولين ما يوازي نحو مئة مرة أو أكثر.

هذا النوع من التداول الإلكتروني يتيح الربح السريع جنبًا إلى جنب مع الخسارة.

عند ممارسة التداول من خلال وسيط، ينبغي على المستثمرين مراعاة ترخيص الوسيط من الجهات الرقابية المختصة، بالإضافة إلى أن يكون الوسيط من ذوي الخبرة والكفاءة والسمعة الطيبة إلى جانب توفير المعلومات والبيانات والتوصيات يوميًا، وكل هذا متوفر لدينا في إيفست Evest.

 

كيفية تداول الذهب في قطر

تداول الذهب في قطر

هناك طرق كثيرة ومختلفة للاستثمار في معدن الذهب والتي تتمثل في البورصات والبنوك وصناديق الأموال والاستثمار المشترك
أو العقود الآجلة إضافةً إلى عملية تخزين الذهب إما على هيئة مشغولات ذهبية وحلي تقليدي أو سبائك ذهبية والتي يمكن استثمارها من قبّل صغار المستثمرين وبإعتبارها أكثر الأنواع محافظة ً على القيمة المالية.

يستطيع المستثمر القطري الكبير أن يقوم بالإستثمار في الذهب من خلال البورصات أو صناديق الاستثمار أو عقود الذهب الآجلة،
ولكن ينبغي على هؤلاء المتداولين أن يستعينوا بالوسطاء من ذوي الخبرة والكفاءة والثقة.

يمكن للمستثمر القطري أيضّا شراء حصص في شركات تعدين الذهب مع مراعاة الإلمام بالمعلومات اللازمة وتقييم الشركات التي يريد الاستثمار من خلالها.

 

كيفية تداول الذهب في الإمارات

تداول الذهب في الإمارات

 تستحوذ الإمارات على ما يوازي نحو 14% تقريبًا من حجم تجارة الذهب على مستوى العالم،
حيث تتنامى وتزدهر القدرة التنافسية لصناعة وتجارة المعدن الثمين في دولة الإمارات مما يساهم في تأكيد أهميتها التجارية
على خريطة المعدن الأصفر عالميًا ويرجع ذلك إلى زيادة النشاط السياحي وزيادة الطلب على المشغولات
والمنتجات الذهبية خاصةً في قطاعات تجارة الجملة.

يمكن للمواطن الإماراتي الاستثمار في الذهب من خلال عمليات البيع والشراء بالأسعار المرتبطة بالأسواق العالمية للذهب.

يستطيع المستثمر الإماراتي تداول الذهب من خلال البنوك أو شركات التعدين وكذلك البورصات ومن خلال شبكات الإنترنت مع إتخاذ الحيطة والحذر والإلمام التام بالمعلومات اللازمة والبيانات الرسمية ومن خلال الوسطاء من ذوي الكفاءة والثقة.

 

كيفية تداول الذهب في سلطنة عمان

يعتبر استثمار الذهب من أبرز طرق الاستثمار حيث أن هذا المعدن النفيس غالبًا ما يكون في إرتفاع الأمر الذي يؤدي إلى جني الأرباح،
كما إنه يعتبر ملاذًا آمنًا خاصةً أثناء الأزمات.

هنالك طرق عديدة ومتنوعة للإستثمار في الذهب منها ماهو تقليدي يتمثل في شراء السبائك أو المشغولات الذهبية
والاحتفاظ بها كمدخرات قابلة لزيادة أسعارها والتربح منها، هذا النوع يعّد مناسبًا لصغار المستثمرين أو المبتدئين منهم.

يتم أيضًا إستثمار المعدن الأصفر في السلطنة من خلال البورصات أو صناديق الاستثمار أو العقود وهذه تتماشى مع المستثمرين العمانيين المحترفين
على أنه ينبغي على أولئك المستثمرين أن يستعينوا بالوسطاء الذين يتمتعون بالخبرة والكفاءة والسمعة الطيبة.

يمكن للمواطن العماني أيضًا أن يتداول الذهب من خلال شبكة الإنترنت مثله مثل الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي.

 

كيفية تداول الذهب في البحرين

تشهد تجارة الذهب في البحرين نموًا هائلاً وسريعًا على مدار بضعة عقود مضت.

هناك الكثير من الوسطاء على شبكات الإنترنت إلى جانب العديد من خيارات التداول التي من خلالها يستطيع المواطن البحريني تحقيق استثماراته.

من الجدير بالذكر أيضًا أن تجارة الذهب في المملكة أصبحت أكثر سهولة ويسر،
كما أن تكاليف التداول تشهد إنخفاض ملحوظ، هذا بدوره يجعل المواطن البحريني قادرًا على الاستثمار من خلال البنوك أو شركات التعدين
أو من خلال الصناديق الاستثمارية وغيرهم من وسائل الاستثمار في البحرين.

 

خلاصة القول:

أن مجالات الاستثمار في الذهب عديدة ومتنوعة بإعتباره الملاذ الآمن منذ قد الزمان،
لكن يجب أن يضع المستثمرين خاصةً المبتدئين منهم، نصب أعينهم بعض النصائح الهامة التالية والتي تجنبهم مواجهة المخاطر وتقيهم من الخسائر الجسيمة:

  • شراء الذهب حين إنخفاض أسعاره.
  • عدم شراء المشغولات الذهبية خاصةً من ذوي الأحجار الكريمة خاصةً في مجال الاستثمار.
  • الإلمام التام بجميع الأخبار الإقتصادية التي تشمل الأسعار والبيانات المالية والبورصات.
  • أن تتراوح نسبة الاستثمار في الذهب بين ثلث المحفظة الاستثمارية أو أكثر قليلاً.
  • أن يضع المستثمر خاصةً المبتدئ خطة واضحة واستراتيجية بعيدة المدى، يحدد من خلالها السعر الذي يرغب في تحقيق المكاسب منه.
Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon