{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
تداول إيجابي للسلع

تداول إيجابي للسلع .. والدولار مازال ضعيف

تداول إيجابي للسلع .. والدولار مازال ضعيف

تداول إيجابي للسلع : تفتح الأسواق اليوم أبوابها في أول أيام التداول في العام الجديد،
وسط وضع وبائي يزداد سوءًا، ونمو اقتصادي مازال ضعيف. 

تستعرض إيفست – Evest معكم حركة الأسواق اليوم 4 يناير،
وكيف يمكن أن تتأثر بالأحداث المنتظر حدوثها اليوم وغدًا.

النفط عند أعلى المستويات في 10 أشهر

ارتفعت أسعار النفط اليوم، الأثنين، في أول أيام التداول في العام الجديد،
في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرين قرار أوبك اليوم بشأن الإنتاج خلال فبراير. 

وسجل خام برنت ارتفاع بنسبة 1.35%، حيث زاد 0.7 دولار وسجل 52.5 دولار للبرميل.
أما خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط، فقد ارتفع بنسبة 1.36%، وزاد 0.6 دولار، وسجل البرميل 49.2 دولار. 

وبهذه الأرقام حطم النفط أرقامًا قياسية جديدة، حيث أن هذه هي المستويات الأعلى منذ فبراير العام الماضي.

وقال محمد باركيندو، الأمين العام لمنظمة أوبك، الأحد الماضي أن التوقعات لا تزال متابينة بشأن الطلب على النفط خلال النصف الأول من العام الجاري،
مشيرًا إلى أن الدول المشاركة في التنظيم وحلفاؤهم أيضًا يقيمون العديد من المخاطر المحتملة في هذا السوق.

ومن المفترض أن يجتمع وزراء أوبك + اليوم لتحديد مستويات الإنتاج خلال فبراير 2021،
والتي من المتوقع أن يبقي الوزراء عليها عند مستويات يناير،
حيث تم إضافة 500 ألف برميل نفطي يوميًا بدءًا من الشهر الجاري،
كما تم الاتفاق على الاجتماع شهريًا لاتخاذ قرار بشأن مستويات الإنتاج في الشهر القادم وفقًا لحالة السوق.

وتشهد المنظمة خلافات داخلية بين دول الأعضاء، حيث ترى بعض الدول أنه حان الوقت لزيادة الإنتاج،
بينما يرى البعض الأخر أن السوق غير مؤهل لاستقبال أي زيادة جديدة في الوقت الحالي. 

ومازال العالم يشهد تباطؤ في الطلب على النفط، حيث أن الوضع الوبائي في العالم يتفاقم.

أعلن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني عن إمكانية إجراء مزيد من القيود الصارمة في البلاد،
في الوقت الذي تدرس فيه دول أخرى، مثل اليابان، إمكانية فرض حالة الطوارئ. 

كما أن عمليات التطعيم تبدو بطيئة عن المتوقع، وهو ما يزيد من الضغوط على السلعة. 

الذهب يحصل على الدعم من تفاقم الوضع الوبائي

وفي المقابل، ارتفعت أسعار الذهب أيضًا اليوم بنسبة تزيد عن 1%، لتسجل أعلى مستوياتها في 7 أسابيع. 

عاد المستثمرون في المعدن النفيس إلى حالة التفاؤل بشأن الحصول على مزيد من الدعم النقدي في أول أيام التداول في العام الجديد،
حيث تفاقم الوضع الوبائي في جميع أنحاء العالم، وتزايد عدد الإصابات بشكل كبير خلال الأيام الأولى من 2021. 

وارتفع الذهب بنسبة 1.3%، حيث سجلت الأوقية 1922 دولار،
بعد أن وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ 9 نوفمبر 2020 عند 1925 دولار للأوقية.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي لأدنى مستوياته خلال عامين ونصف عند 89.65،
حيث يبدو أن انتشار الفيروس بهذا الشكل، يزيد من التوقعات بشأن مزيد من السيولة. 

وسجلت الولايات المتحدة الأمريكية رقمًا قياسيًا جديدًا في عدد الإصابات بكوفيد – 19،
حيث أبلغت عن 291384 إصابة في ثاني أيام العام الجديد، وهو ما يعني مزيد من الدعم للمعدن الأصفر. 

ومن جانب أخر، كان هناك مؤشرات على أن التعافي الاقتصادي العالمي لن يكون بهذه السرعة،
حيث أظهر مسح أن وتيرة التوسع في القطاع الصناعي بالصين قد تباطأت خلال الشهر الماضي. 

هذا، ويترقب المتداولون جولة الإعادة غدًا في ولاية جورجيا الأمريكية،
حيث ستقرر هذه الجولة من سيسيطر على مجلس الشيوخ. 

وفي حالة فوز الديمقراطيين سيرتفع الذهب، حيث أنهم يتبعون سياسة مالية تنتهج التيسير النقدي. 

الدولار في خطر جديد .. العملة الأمريكية تتراجع أمام كل العملات

وفي سوق العملات الأجنبية، تتابع إيفست – Evest حركة العملات حيث تراجع الدولار من جديد،
مما أدى إلى ارتفاع الكثير من العملات أمامه، حيث يتزايد الحديث الآن حول ضرورة إقرار حزمة التحفيز،
خاصة بعد أن سجلت الولايات المتحدة الأمريكية أرقامًا قياسية جديدة في الإصابة بفيروس كورونا بعد عطلة العام الجديد. 

وتراجع الدولار الأمريكي أمام الين بنسبة 0.2%، ليسجل 103.4،
وانخفض أمام اليوان الصيني بنسبة 0.9%، ليسجل الدولار 6.4458 يوان. 

وارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.2%، مسجلًا 1.2243،

بينما ارتفع الإسترليني بنسبة 0.20% مسجلًا 1.3689.

وارتفع الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي بنسبة 0.36%، مسجلًا 0.7721.

وارتفع الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.4% مسجلًا 0.7208. 

ومن جانب أخر، تراجعت العملة الإلكترونية بيتكوين بنسبة 2.8%،
ولكنها مازالت عند أعلى المستويات القياسية في تاريخها متخطية حاجز 32 ألف دولار أمريكي.

نيكاي يهبط وحيدًا في آسيا.. وتوقعات إيجابية للمؤشرات الأوروبية

وفي سوق الأسهم الآسيوية، حصلت الأسهم الكورية الجنوبية والأسترالية على دفعة جديدة،
بينما تأثر مؤشر نيكاي الياباني بما قاله رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا،
بأن البلاد تفكر في إعلان حالة الطوارئ في طوكيو من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا. 

أما في الصين، فقد تجاهل سوق الأسهم قرار بورصة نيويورك بشطب أكبر ثلاث شركات اتصالات في الصين من البورصة،
حيث واصلت المؤشرات ارتفاعها، بينما تراجعت أسهم الشركات الثلاث “تشاينا موبايل، تشاينا تيليوك، وتشاينا يونيكوم”. 

وتراجع مؤشر نيكاي بنسبة 0.68%، مسجلًا 27258.38 نقطة، بينما ارتفع مؤشر هانج سينج بنسبة 0.87% مسجلًا 27468.32 نقطة، وارتفع مؤشر شينزين بنسبة 2.4% مسجلًا 14827.47 نقطة، وارتفع مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي بنسبة 1.47% مسجلًا 6684.20 نقطة.

وفي أوروبا، تشير التوقعات إلى بدء التداول في المنطقة الخضراء،
خاصة مع بدء التطعيم بلقاح أوكسفورد أسترازينيكا اليوم في المملكة المتحدة. 

وتشير التوقعات إلى ارتفاع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.9%، بالإضافة إلى ارتفاع مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.8%،
وفوتسي البريطاني بنفس النسبة أيضًا. 

وننتظر اليوم بدء التداول في سوق الأسهم الأمريكية بعد العطلة،
حيث كانت المؤشرات الثلاثة في المنطقة الخضراء في أخر يوم تداول، قبل أن تغلق البورصات بسبب عطلة العام الجديد. 

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon