{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط يستهدف 70 دولار

النفط يستهدف 70 دولار.. وحزمة التحفيز تبقى حديث الأسواق

النفط يستهدف 70 دولار.. وحزمة التحفيز تبقى حديث الأسواق

النفط يستهدف 70 دولارعاود النفط الهبوط في نهاية جلسة الأمس، بعد أن كان يبلي بلاءًا حسنًا في بداية اليوم،
ولكنه اليوم ها هو يستعيد المكاسب مرة أخرى ويستهدف مستوى 70 دولار للبرميل. 

وعلى صعيد التطورات الاقتصادية، يبقى الحديث عن حزمة التحفيز الأمريكية هو الأساس، حيث يؤثر على كل الأسواق تقريبًا. 

في هذا التقرير، تتابع إيفست – Evest تطورات الأسواق اليوم، وتنقلها لكم بشكل مباشر وحصري.

أسعار النفط تعاود الارتفاع ولكنها لا تزال تحت مستوى 70 دولار

ارتفعت أسعار النفط بشكل مطرد اليوم الثلاثاء، حيث تبلغ تكلفة العقود الآجلة لشهر مايو لخام برنت في بورصة لندن للعقود الآجلة 68.83 دولارًا للبرميل، وهو أعلى بمقدار 0.59 دولار (0.86٪) من سعر إغلاق الأمس.

نتيجة للتداول يوم الاثنين، انخفضت هذه العقود بمقدار 1.12 دولار (1.61٪) – إلى 68.24 دولارًا للبرميل، لكن خلال الجلسة،
وصل سعرها إلى 71.38 دولارًا، وهو أعلى مستوى منذ يناير 2020.

نفط خام غرب تكساس

ومن جانب أخر، بلغ سعر العقود الآجلة للنفط خام غرب تكساس الوسيط لشهر أبريل في التداول الإلكتروني لبورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 65.54 دولارًا للبرميل، وهو أعلى بمقدار 0.49 دولارًا (0.75٪) من المستوى عند إغلاق السوق أمس.

وكانت هذه العقود قد انخفضت بمقدار 1.04 دولار (1.57٪) – إلى 65.05 دولارًا للبرميل بعد ارتفاعها إلى 67.98 دولارًا للبرميل،
وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

ويستمر دعم سوق النفط بقرار أوبك + بالتخلي عن زيادة إنتاج النفط في أبريل بمقدار 500 ألف برميل يوميًا،
في الوقت نفسه، أضافت المملكة العربية السعودية قيودها الطوعية البالغة مليون برميل في اليوم لمدة شهر آخر، ووعدت بإعادة هذه الكميات إلى السوق في الوقت المناسب.

روسيا وكازاخستان

وحصلت روسيا وكازاخستان مرة أخرى على استثناء للقاعدة وقد تزيدان الإنتاج من أبريل.

يقول الخبراء إن قرار أوبك + قد يشير إلى نية أعضاء المنظمة في الاستمرار في تقليل حجم الاحتياطيات.

كما أعرب المستثمرون عن تفاؤلهم بالإحصاءات التي أشارت إلى زيادة واردات النفط إلى الصين في الفترة من يناير إلى فبراير 2021 بنسبة 4.1٪ إلى 89.57 مليون طن.

مجلس الشيوخ الأمريكي

في غضون ذلك، تبنى مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة دعم اقتصادي بقيمة 1.9 تريليون دولار اقترحها الرئيس جو بايدن.

صوّت 50 من أعضاء مجلس الشيوخ لصالح الحزمة، مقابل 49 ضدها.

وأثناء النظر في مشروع القانون، تم إجراء عدد من التعديلات، والآن سيعاد إلى مجلس النواب للتصويت عليه بشكل نهائي.

ويعتقد المراقبون أن التصويت قد يتم هذا الأسبوع.

زيادة التوقعات بانتعاش الاقتصاد العالمي بعد موافقة مجلس الشيوخ على حزمة الدعم البالغة 1.9 تريليون دولار في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، كان لها دور فعال في ارتفاع الأسعار.

 

وزيرة الخزانة الأمريكية

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين أمس إن حزمة الدعم ستوفر موارد كافية لإنعاش اقتصاد البلاد وستساعد على العودة إلى التوظيف الكامل العام المقبل.

وعززت التنبؤات بانخفاض مخزونات النفط الخام التجارية الأمريكية الأسبوع الماضي التصور بأن الطلب في البلاد قد زاد ودعم الاتجاه التصاعدي للأسعار.

ستصدر بيانات مخزونات النفط من قبل معهد البترول الأمريكي اليوم، وستصدر البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية غدًا. 

كما تحد الزيادة في قيمة الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى من ارتفاع أسعار النفط الخام المربوطة بالدولار إلى حد معين.

 

الهجمات على ميناء رأس تنورة

فيما يتعلق بشحنات النفط، فإن المخاوف من نقص الإمدادات في أعقاب الهجمات على ميناء رأس تنورة ومنشآت أرامكو السعودية، أحد أكبر الموانئ في العالم، تحد من الاتجاه التصاعدي للأسعار.

ارتفع سعر برميل نفط برنت إلى 71.38 دولارًا يوم أمس، حيث أدت هجمات الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن على موانئ ومنشآت النفط في السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى زيادة التوتر الجيوسياسي في المنطقة.

في حين تم تسجيل هذا الرقم كأعلى مستوى منذ يناير 2020، سجل برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط، الذي بلغ 67.98 دولارًا،
أعلى سعر منذ أكتوبر 2018.

أداء جيد في اليابان وأستراليا وهونج كونج

يتباين أداء البورصات الآسيوية اليوم، حيث ارتفع مؤشر نيكاي في اليابان بنسبة 0.7 في المائة،
بينما ارتفع مؤشر توبيكس الأوسع بنسبة 0.9 في المائة.

انخفض شنغهاي المركب و CSI 300 في الصين بنسبة 0.03 و 0.005 في المائة على التوالي.

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر Hang Seng في هونج كونج بنسبة 1.4٪.

وفي كوريا الجنوبية، انخفض مؤشر Kospi بنسبة 0.9 في المائة، وارتفع مؤشر S & P / ASX 200 في أستراليا بنسبة 0.5 في المائة.

أما بورصة سنغافورة فقد ارتفعت أيضًا 1.2 بالمئة.

في كوريا الجنوبية، انخفض قطاع التكنولوجيا مثل معظم الأماكن الأخرى في العالم.

وهبط سهم سامسونغ 1.2 بالمئة، وسهم إس كيه هاينكس لصناعة الرقائق 2.6 بالمئة.

عكست إل جي إلكترونيكس خسائرها السابقة وارتفعت 1.1 في المائة.

ويقول المحللون في بنك ميزوهو إن “سعر الفائدة لمدة عشر سنوات لعوائد سندات الخزانة في الولايات المتحدة هو الجاني وهذا يتطلب إعادة التقييم”.

عندما بدأ عام 2021، كان سعر الفائدة لمدة عشر سنوات أقل من 1 في المائة،
بينما كان الآن أعلى من 1.6 في المائة قبل أن يستقر عند حوالي 1.566 في المائة صباح الثلاثاء.

 

حزمة التحفيز تدعم داو جونز.. وناسداك وستاندرد أند بورز في المنطقة السلبية

اختلف أداء الأسهم الأمريكية يوم الاثنين بعد أن تحفز المستثمرون لموافقة مجلس الشيوخ على حزمة تحفيز جديدة.

يتدفق المستثمرون على الأسهم التي هي في أفضل وضع للاستفادة من العودة الكبيرة للاقتصاد الأمريكي،
والتي هي مدرجة بداخل مؤشر داو جونز الصناعي بشكل خاص.

وتم تداول مؤشر داو جونز مرتفعا بنسبة 0.97 في المئة إلى 31802.44 نقطة.

ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 0.54 بالمئة إلى 3821.35 نقطة،
وتراجع ناسداك المركب أيضًا بنسبة 2.41 بالمئة إلى 12609.16 نقطة.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon