{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط يحافظ على ارتفاعه

النفط يحافظ على ارتفاعه وأسواق الأسهم في حالة تراجع

النفط يحافظ على ارتفاعه وأسواق الأسهم في حالة تراجع

النفط يحافظ على ارتفاعهتمكنت بعض الأسواق من الوقوف على أقدامها مرة أخرى،
حيث حافظ النفط على التقدم الذي أحرزه بالأمس وارتفع اليوم للجلسة الثانية على التوالي.

بينما لم تتمكن أسواق الأسهم من الصمود طويلًا، حيث تراجعت معظمها في آسيا والولايات المتحدة الأمريكية. 

تتابع إيفست – Evest تطورات الوضع في الأسواق العالمية، وتنقله لكم يوميًا.

النفط يتمكن من الارتفاع للجلسة الثانية على التوالي

واصلت أسعار النفط ارتفاعها اليوم، الأربعاء، وسط توقعات بتحسن الاقتصاد العالمي وزيادة الطلب على الطاقة.

فبعد بيانات الرواتب غير الزراعية الأمريكية التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي، تجاوزت بيانات قطاع الخدمات التي تم الإعلان عنها يوم الاثنين التوقعات ووصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، كما أدى تسريع الانتعاش في قطاع الخدمات في الصين إلى زيادة التفاؤل بشأن النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

العقود الآجلة لخام برنت

وبلغت تكلفة العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو في بورصة لندن للعقود الآجلة 63.05 دولارًا للبرميل،
وهو أعلى بنسبة 0.31 دولار (0.49٪) من سعر إغلاق الجلسة السابقة. فنتيجة للتداول يوم الثلاثاء،
ارتفعت هذه العقود بمقدار 0.59 دولار (1٪) – لتصل إلى 62.74 دولار للبرميل.

ووصل سعر العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر مايو في التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) إلى 59.6 دولار للبرميل، وهو 0.27 دولار (0.46٪) أعلى من المستوى في إغلاق الجلسة السابقة.

وارتفعت قيمة هذه العقود يوم الثلاثاء بنسبة 0.68 دولار (1.2٪) إلى 59.33 دولار للبرميل.

إن سوق النفط بدأ في إظهار التكيف مع قرار أوبك الأخير بزيادة الإنتاج،
حيث يبدو أن الصدمة قد تلاشت الآن والنفط يعاود الارتفاع مرة أخرى بشكل أكثر استقرارًا.

قام صندوق النقد الدولي بالأمس ذلك بتحسين توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي لعام 2021 إلى 6٪ من 5.5٪ في عام 2022 إلى 4.4٪ من 4.2٪.

وفي الوقت نفسه، رفعت إدارة معلومات الطاقة (EIA) التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية توقعات الطلب على الهيدروكربونات السائلة في عام 2021 بمقدار 0.2 مليون برميل يوميًا من التوقعات السابقة إلى 97.7 مليون برميل يوميًا.

كما تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن تنخفض احتياطيات النفط العالمية بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا في النصف الأول من عام 2021.

 

الولايات المتحدة الأمريكية

وفي الولايات المتحدة الأمريكية تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن عن “تقدم مذهل” في حملة التطعيم.

ففي الولايات المتحدة، يجب أن يتمكن جميع البالغين من تحديد موعد للتطعيم في أقل من أسبوعين. 

ومن جانب أخر، أظهرت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي (API)، التي صدرت يوم الثلاثاء،
انخفاضًا في مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع المنتهي في 2 أبريل، بمقدار 2.62 مليون برميل يوميًا.

وفي الأسبوع السابق، ارتفعت المخزونات بمقدار 3.91 مليون برميل يوميًا.

ومع ذلك، ارتفعت مخزونات البنزين – بمقدار 4.55 مليون برميل.

كما زادت مخزونات نواتج التقطير – بمقدار 2.81 مليون برميل.

ومن المفترض أن يتم الإعلان اليوم عن بيانات مخزون النفط الرسمية لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

ويعتمد المستثمرون على التحسن الكبير في النمو الاقتصادي العالمي، مدعومًا بالتطعيم ضد كوفيد – 19،
حيث يفكرون في الطلب المتزايد على الوقود ويقومون بتقييم تأثير المعوقات في الاقتصادات،
وخاصة في أوروبا، والتي تم تقديمها في الوقت الذي يكافح فيه الجميع الموجة الثالثة من عدوى فيروس كورونا.

لذا، يبدو الأمر مختلط ومعقد بالنسبة للنفط، فمثلما يوجد أمل في انتعاش اقتصادي وتحسن الطلب على النفط، هناك أيضًا أخبار يومية تخيب هذه الآمال، حيث تتزايد حالات الإصابة بفيروس كوفيد – 19 يوميًا في أوروبا، مما يؤثر على معنويات السوق بين الحين والآخر. 

يذكر أنه في الربع الأول من عام 2021، ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط في نيويورك بنسبة 22 بالمائة. 

البورصات الآسيوية تتراجع .. ونيكاي يحلق في المنطقة الخضراء وحيدًا

انتعشت بورصة طوكيو إلى حد ما يوم الأربعاء بعد التراجع الكبير في اليوم السابق،
حيث تمكنت أسهم توشيبا من الارتفاع بعد عرض استحواذ من شركة الأسهم الخاصة البريطانية CVC، والتي تراجعها المجموعة.

وارتفع مؤشر نيكي الرائد بنسبة 0.12٪ فقط إلى 29730.79 نقطة بعد انخفاضه 1.3٪ يوم الثلاثاء.

وارتفع مؤشر توبيكس الأوسع نطاقًا بنسبة 0.67٪ إلى 1،967.43 نقطة.

وارتفعت الأسهم الأمريكية واليابانية مؤخرًا على خلفية التوقعات بنتائج مالية جيدة،
وبالتالي فإن الأوراق المالية لمجموعات التكنولوجيا وغيرها من الشركات ذات الوزن الثقيل في التصنيف أصبحت أكثر تقلبًا في بداية إصداراتها الفصلية.

ومن جانب أخر، أدى تعزيز الين مقابل الدولار، وهو تغير سلبي في سعر الصرف لمجموعات التصدير اليابانية،
إلى الحد من انتعاش يوم الأربعاء في طوكيو.

وفي هونج كونج، خسر مؤشر هانج سنج 0.8٪ قبل الإغلاق بوقت قصير،
بينما انخفض مؤشر شنغهاي المركب 0.35٪ وشينزن 0.58٪.

وانخفضت البورصة في سيول 0.3٪ وسيدني 0.6٪. 

خسارة في وول ستريت

بالكاد تحركت العقود الآجلة الأمريكية بعد الإغلاق السلبي عشية مؤشرات الأسهم الرئيسية.

وخسر مؤشر ستاندرد أند بورز 4.01 نقطة (-0.10٪) ووصل إلى 4073.93 نقطة. 

وتراجع مؤشر ناسداك المركب 7214 نقطة (-0.05٪) إلى 13698.37 نقطة،
وتراجع مؤشر داو جونز 96.42 نقطة أو -0.29٪ إلى 33430.77 نقطة. 

ويترقب المتداولون في وول ستريت أسعار سندات الخزانة لأجل 10 سنوات والتي،
بعد أن قفزت إلى المستوى القياسي منذ أوائل عام 2020، إلى 1.77٪ ، استردت جلسة أمس، وانخفضت 7 نقاط أساس إلى 1.65٪. 

ومن المتوقع أن ينشر مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم محضر الاجتماع الأخير في مارس.

قد يعطي المحضر إشارات حول الموعد الذي قد يقرر فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي بزعامة جيروم باول سحب التحفيز النقدي غير العادي تدريجيًا.

 

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon