{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط مستقر بعد زيادة حادة بالأمس

النفط مستقر بعد زيادة حادة بالأمس.. والأسهم الآسيوية في المنطقة الخضراء

النفط مستقر بعد زيادة حادة بالأمس.. والأسهم الآسيوية في المنطقة الخضراء

النفط مستقر بعد زيادة حادة بالأمس: شهدت الأسواق تطورات عدة، أبرزها تقليص خسائر النفط بالأمس،
وذلك بعد أن كان النفط قد اقترب من النزول عن مستوى 60 دولار.

هذا وتشهد الأسهم الآسيوية انتعاشة كبرى اليوم، حيث شهدت الأسواق ارتفاع لمعظم المؤشرات الآسيوية.

تتابع إيفست – Evest يوميًا كل التطورات في الأسواق، وتنقلها لكم.

النفط يعاود التراجع بعد يوم جيد من المكاسب

تراجعت أسعار النفط بعد أن أدت عمليات الإغلاق الجديدة بسبب فيروس كورونا إلى إحياء المخاوف بشأن الطلب على المنتجات البترولية، ووسط حادث سفينة النفط العالقة في قناة السويس والتي كان يحاول سحب قاطراتها.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت للتسليم في مايو صباح الخميس إلى 63.08 دولارًا للبرميل، بنسبة 2.06٪.

وفي الوقت نفسه، انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو إلى 59.79 دولارًا للبرميل، حيث خسر 2.27٪.

وفي ظل انخفاض الأسعار، كان القلق من أن الإجراءات المتخذة في الدول الأوروبية، خاصة في نطاق مكافحة النوع الجديد من وباء فيروس كورونا كوفيد -19، على الطلب على النفط.

في حين أن خطر حدوث طفرة في وباء كوفيد – 19 والمخاوف من موجة جديدة تتسبب في اتخاذ تدابير جديدة في العديد من البلدان، وخاصة في أوروبا، إلا أنها تستمر في التأثير سلبًا على التوقعات المتعلقة بتعافي الطلب على النفط.

وبينما تستمر عمليات التطعيم لوباء كوفيد – 19 في العديد من البلدان،
وخاصة في الدول الأوروبية، فإن الصعوبات في سلامة اللقاح وإمداداته،
وكذلك الحظر على تصدير اللقاح من قبل بعض البلدان، يزيد من القلق في أسواق النفط.

مخزونات النفط الخام التجارية للولايات المتحدة

ومن جانب أخر، دعمت الزيادة التي جاءت أعلى من المتوقع في مخزونات النفط الخام التجارية للولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، مسار الأسعار الهبوطي.

وارتفعت مخزونات النفط الخام التجاري الأمريكي بمقدار 1.9 مليون برميل الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق،
ووفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA).

كانت توقعات السوق أن تكون هناك زيادة بنحو 900 ألف برميل.

من ناحية أخرى، توقف نقل حوالي 13 مليون برميل من النفط الخام بسبب إنزال سفينة حاويات عملاقة على قناة السويس في مصر،
والتي تعد من أهم الممرات المائية في العالم، مما تسبب في ارتفاع الأسعاربشكل سريع.

إن التطور الذي يعطل تجارة النفط العالمية يحد من انخفاض الأسعار إلى حد ما.

علقت سفينة حاويات ضخمة قناة السويس لأكثر من يوم، لكنها تعافت جزئيًا،
مع إلغاء حظر أسرع طريق بحري بين أوروبا وآسيا، وفقًا للإعلان الصادر عن وكيل الموانئ يوم الأربعاء.

ومنعت سفينة حاويات عملاقة يبلغ طولها 400 متر تحمل علم بنما،
ووقفت عبر القناة في عاصفة رملية شديدة، حركة المرور في كلا الاتجاهين.

وتراكمت أكثر من 150 سفينة عند مداخل السويس من البحر الأحمر والمتوسط.

وارتفع سعر النفط بنسبة 6٪، الأربعاء، بنفس النسبة تقريبا التي انخفض بها يوم الثلاثاء،
بسبب تعطل سفينة في قناة السويس، مما قد يؤدي إلى توقف إمدادات النفط الخام في المنطقة.

وارتفع نفط برنت أيضا 5.6 بالمئة إلى 64.17 دولار للبرميل بعد انخفاض مماثل في الجلسة السابقة.

كان الارتفاع مدعومًا أيضًا بالبيانات الأمريكية بشأن استئناف أنشطة التكرير،
مما يشير إلى أن مصافي التكرير قد تعافت إلى حد كبير من موجة البرد المفاجئة في تكساس في فبراير.

وارتفعت أسعار خام برنت الأربعاء 5.6 بالمئة إلى 64.17 دولار للبرميل بعد تراجع 5.9 بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفع غرب تكساس الوسيط الأربعاء، بنسبة 5.5 ٪ إلى 60.96.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط يوم الثلاثاء 6.2 بالمئة.

ويبدو أن هذه الزيادات تعمل على استقرار السوق ، الذي ظل يتراجع منذ بداية الشهر الجاري،
بسبب مخاوف بشأن إجراءات الحجر الصحي الجديدة وبطء وتيرة التطعيمات في أوروبا.

تباين في أداء مؤشرات وول ستريت

أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية يومًا ضعيفًا أمس، مع انخفاض مؤشر ستاندرد أند بورز 500 وناسداك أيضًا،
في حين ركد مؤشر داو جونز الصناعي.

بدأت جميع مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة أمس إيجابية،
ولكن بعد ذلك تحولت بقوة وفي النهاية انخفض مؤشر ستاندرد أند بورز بنسبة 0.55 في المائة،
بينما انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 2 في المائة في نهاية اليوم واستقر مؤشر داو جونز.

كان أداء شركات التكنولوجيا ضعيفًا، لكن أسهم السفن السياحية تراجعت أيضًا بعد أن قضت سلطة الأوبئة الأمريكية بأن قيود السفر على السفن ستظل سارية حتى الأول من نوفمبر.

وانخفضت أسهم شركة تيسلا بنسبة 5 في المائة تقريبًا، لكن شركات الرحلات البحرية مرت بيوم سيء كبير،
حيث يرجع الأداء الضعيف إلى حد كبير إلى حقيقة أنه وفقًا للقرار الصادر عن هيئة الأوبئة الأمريكية،
ستظل قيود السفر على السفن سارية حتى 1 نوفمبر.

في المقابل، ارتفعت أسهم شركات النفط بعد توقف سفينة شحن أوقفت حركة المرور في قناة السويس التي تلعب دورًا رئيسيًا في حركة الشحن. وأدى الحادث إلى تأخير تسليم نحو 13 مليون برميل من النفط.

تحركات إيجابية لأسواق الأسهم في آسيا

كان أداء الأسواق الآسيوية جيدًا في الغالب، حيث ارتفع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 1.1 في المائة،
وارتفع مؤشر كوسبي بنسبة 0.4 في المائة، وارتفع سوق الأسهم الأسترالية بنسبة 0.2 في المائة،
وارتفع مؤشر الأسهم السنغافورية بنسبة 0.3 في المائة.

ومع ذلك، فإن بورصتي شنغهاي وهونج كونج في حالة تراجع.

من المتوقع أن ترتفع مؤشرات العقود الآجلة الأمريكية ، بينما ارتفع مؤشر DAX الآجل بنسبة 0.2٪.

داكس قد يبدأ ضعيف

يبدو أن مخاوف الوباء وتمديد الإغلاق في ألمانيا يثقل كاهل المؤشر الألماني الرائد.

وفقًا للتوقعات، سيبدأ مؤشر داكس اليوم على انخفاض بنسبة 0.24% عند 14575 نقطة.

ولكن يبقى هذا أقل بـ 1.5% فقط من أعلى مستوياته على الإطلاق عند 14804 والتي وصل إليها الأسبوع الماضي.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon