{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
الذهب والنفط يتراجعان

الذهب والنفط يتراجعان وإغلاق بعض الأسواق بسبب عيد الفصح

الذهب والنفط يتراجعان وإغلاق بعض الأسواق بسبب عيد الفصح

الذهب والنفط يتراجعان وإغلاق بعض الأسواق بسبب عيد الفصح: في الوقت الذي تشهد فيه الكثير من الأسواق في العالم عطلة بسبب أعياد الفصح، تراجع كلًا من النفط والذهب حيث تأثر الأول بالقيود الصارمة في أوروبا، والأخير بسبب إشارات على تعافي الاقتصاد الأمريكي.

تتابع إيفست – Evest يوميًا كل التطورات على الساحة الاقتصادية وتنقلها لكم بشكل مبسط ومختصر.

النفط يتراجع في بداية أيام التداول

تراجعت أسعار النفط اليوم، الاثنين بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة، حيث تم إغلاق الأسواق الجمعة بمناسبة عطلة عيد الفصح.

وبلغت تكلفة العقود الآجلة للنفط تسليم يونيو في بورصة لندن للعقود الآجلة 64.24 دولار للبرميل، وهو 0.62 دولار (0.96٪) أقل من سعر إغلاق الجلسة السابقة.

وفقا لنتائج التداول يوم الخميس، ارتفعت هذه العقود بمقدار 2.12 دولار (3.4٪)، ووصل سعر البرميل إلى 64.86 دولار.

وسجل سعر العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في مايو في التجارة الإلكترونية لتبادل السلع في نيويورك نايمكس، 60.92 دولار للبرميل، وهو 0.53 دولار (0.86٪) تحت مستوى إغلاق الدورة السابقة.

يوم الخميس، ارتفعت تكلفة هذه العقود بمقدار 2.29 دولار (3.9٪)، ووصل سعر البرميل إلى 61.45 دولار.

وفي الأسبوع الماضي، وافقت بلدان أوبك + على زيادة إنتاج النفط في مايو بمقدار 350 ألف برميل يوميا،
وهكذا في يونيو، و440 ألف آخر في يوليو. 

بشكل عام، في الفترة من مايو وحتى يوليو، خططت أوبك + للوصول إلى مستويات الإنتاج،
التي تم التخطيط لها من شهر يناير، وستعيد المملكة العربية السعودية إلى السوق 1 مليون من نفطها، والتي كانت قد خفضته طوعًا.

في حين وافقت دول أوبك + على جدول زمني لإنتاج النفط لمدة ثلاثة أشهر، فقد تركوا إمكانية تقليل الإنتاج إذا لزم الأمر.

تم إدراك قرارات أوبك + من قبل السوق كإشارة لتفاؤل المتزايد فيما يتعلق بآفاق استعادة الاقتصاد العالمي.

وقد حلل المتداولون الأمر بشكل إيجابي، واضعين في الاعتبار التقدم المحرز في برامج التطعيم في البلدان الرائدة،
حيث يتوقع المستثمرون استعادة الاقتصاد العالمي في الربع الثاني وزيادة الطلب على المنتجات النفطية والنفط.

وهذا هو السبب في أن السعر بعد الخريف قد ازداد بحدة.

ولكن في نفس الوقت، فإن انتشار الموجة الثالثة من كوفيد – 19 في أوروبا، وخاصة كبرى الدول الأوروبية،
يتيثر مخاوف جديدة بشأن توقعات الانتعاش في الطلب، وتراجع أسعار البترول بعد ظهور أرقام تشير إلى أن القيود الجديدة في الدول الأوروبية،
ووتيرة التطعيم البطيئة سيكون لها تأثير كبير. 

وحظرت فرنسا التجول في أكثر من 19 منطقة ومدينة في جميع أنحاء البلاد لمدة 4 أسابيع،
حيث يستمر حظر التجوال في الفترة بين 19.00 – 06.00. 

ومن جانب أخر دخلت إيطاليا، في المنطقة الحمراء حيث يتم تطبيق تدابير صارمة في جميع أنحاء البلاد. 

الذهب يتراجع 

انخفض الذهب اليوم، الأثنين حيث أثرت علامات وإشارات على تعافي الاقتصاد الأمريكي على التداول،
وذلك بعد نشر بيانات وظائف أفضل من المتوقع. 

وأضاف أصحاب العمل الأمريكيون المزيد من الوظائف في مارس، حيث أن حملات التطعيم الكبرى التي تجرى هناك،
مع تقليل القيود المفروضة على الأعمال التجارية قد دعما في الحد من نسبة البطالة،
حيث ارتفعت الوظائق بمقدار 916000 في الشهر الماضي.

وفي الوقت نفسه، يشاهد التجار أيضا التقدم المحرز في النقاش حول اقتراح البنية التحتية بقيمة 2.25 تريليون دولار،
حيث أعرب الجمهوريون عن دعمهم من أجل خطة محدودة. 

وسجل الذهب أول تراجع ربع سنوي منذ 2018، حيث تأثر بارتفاع عائدات السندات،
وحالة التفاؤل الكبرى من القضاء على الوباء قريبًا بفضل اللقاحات، حيث انخفضت معنويات المستثمرين فيما يخص المعدن الثمين 

نيكاي يستمر في التداول فوق مستوى 30 ألف نقطة

ارتفعت البورصة اليابانية، في الوقت الذي يتم فيه إغلاق البورصات الصينية ولأسترالية.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة طوكيو للأوراق المالية، مؤشر نيكي، بنسبة 0.79٪ يوم الاثنين،
بعد تعزز توقعات الانتعاش الاقتصادي من خلال بيانات التوظيف في الولايات المتحدة لشهر مارس والتي جاءت أفضل من المتوقع.

تمت إضافة 916000 وظيفة في مارس في الولايات المتحدة الأمريكية وانخفضت البطالة إلى 6.0 في المائة.

مؤشر نيكي، والذي يضم مجموعة من أكبر الشركات اليابانية وعددها 225، قد زاد بواقع 235.25 نقطة، ووصل إلى 30089.25 نقطة

ومن بين 225 سهم من الشركات الكبيرة المدرجة بداخل مؤشر نيكاي الياباني، عانى ما يصل إلى 57 سهم من خسائر،
بينما تمكن 155 سهما آخر من تسجيل الأرباح.

أما توبيكس الأوسع نطاقًا، والذي يشمل شركات القسم الأول، فقد ارتفع بنسبة 0.6٪ أو 11.92 نقطة، مسجلًا 1983.54 نقطة.

افتتحت The Parqueto Tokiota على ارتفاع وحافظت على النغمة طوال الدورة،
وذلك بعد بيانات التوظيف الأمريكية في مارس، والتي جاءت أعلى من التوقعات،
مما جعل المتداولون يتوقعون انتعاش اقتصادي عالمي.

وتجاوز مؤشر نيكاي الياباني الحاجز النفسي البالغ 30000 نقطة منذ أسبوعين،
على الرغم من أن المحللين المحليين يقدرون أن استمرارية هذا الدافع سيعتمد على التقارير المالية للشركات الوطنية،
التي تم إعدادها لعرض نتائج السنة المالية اليابانية، والتي انتهت في مارس الماضي. 

ومن جانب أخر، سجلت خطوط Naviera Mitsui OSK أكبر تقدم اليوم بين الشركات المدرجة في مؤشر نيكاي، وارتفعت بنسبة 5.7٪.

تلا ذلك شركات النقل Nippon Yusen و Kawasaki Kisen Kaisha ،
والتي تم إعادة تقييمها مؤخرًا، وارتفعت بنسبة 5.66٪ و 4.86٪.

وارتفعت المجموعة المالية Nomura بنسبة 4.29٪ لتسترد الارتفاع مرة أخرى بعد الأسبوع الماضي،
حيث تراكمت الخسائر بنسبة 25.95٪ بعد معلومات عن خسائر دولية بلغت ملايين الدولارات المرتبطة بالمعاملات في الولايات المتحدة.

لقد تم إغلاق البورصات الصينية وهونج كونج.

ولن تفتح أسواق الأسهم الأوروبية اليوم، لكن وول ستريت سيفتح أبوابه مرة أخرى. 

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon