{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
Brexit

البريكست وحزمة التحفيز يدفعان معظم الأسواق نحو الارتفاع

البريكست وحزمة التحفيز يدفعان معظم الأسواق نحو الارتفاع.. والنفط يعاني وحيدًا

البريكست وحزمة التحفيز يدفعان معظم الأسواق نحو الارتفاع :
بعد شهور من المفاوضات، قدم الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة
أخيرًا تنازلات من شأنها ضمان علاقة وثيقة بعد نهاية العام الجاري، لحدوث اتفاق أخيرًا.

كان من شأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق إلى مواجهة الأولى لصعوبات كبيرة،
حيث كانت تشير التوقعات بإمكانية فقد أكثر من 300 ألف وظيفة في البلاد،
وذلك مع انتقال الشركات إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ملاحظة: معنى البريكست “Brexit” يعني خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

الجانب الأخر

ومن جانب أخر، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حزمة التحفيز بقيمة 900 مليار دولار،
وهو ما يعني توفير الأموال اللازمة للأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من أجل مواجهة تبعات كورونا. 

من شأن هذه الحزمة تقديم الدعم للقطاعات الأكثر تأثرًا بالوباء،
مثل قطاع الطيران الذي يمر بأسوأ أيامه هذا العام.

كيف أثرت هذه الأنباء على التداول في الأسواق العالمية؟
إيفست – Evest تستعرض حركة الأسعار في السطور التالية.

النفط مازال يعاني 

تراجعت أسعار النفط الخام اليوم، الأثنين، حيث مازال متأثرًا بالأخبار المتعلقة بانتشار
السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 حول العالم بشكل موسع. 

وسجل سعر العقود الآجلة لخام برنت لشهر فبراير 51.14 دولارًا للبرميل،
وهو ما يقل 0.15 دولار بنسبة 0.29٪ عن سعر إغلاق الجلسة السابقة.

وكانت عقود برنت قد ارتفعت بمقدار 0.09 دولار بنسبة 0.2%
لتصل إلى 51.29 دولار للبرميل الخميس الماضي.

ومن جانب أخر، انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر إلى 48.16 دولارًا للبرميل،
وهو أقل من مستوى التداول السابق بقيمة 0.07 دولار وبنسبة 0.15٪.

وكانت قد ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس بمقدار 0.11 دولار
وبنسبة 0.2٪  مسجلة 48.23 دولار للبرميل، الخميس. 

وبشكل عام، انخفض خام برنت بنسبة 1.9٪ ، ونفط تكساس الوسيط  بنسبة 2.1٪ ،
وسُجل الانخفاض الأسبوعي في أسعار النفط للمرة الأولى منذ الأسبوع المنتهي في 30 أكتوبر.

وخلال نوفمبر، قفز سعر النفط بشكل ملحوظ – بمعدل الربع – بسبب التفاؤل بشأن لقاح فيروس كورونا،
والذي من شأنه أن يساعد في انتعاش الاقتصاد العالمي والطلب.

منذ بداية ديسمبر، أظهرت أسعار النفط حتى الآن نموًا أكثر اعتدالًا بنحو 6٪.

وانتشرت السلالة الجديدة في عدد من البلدان، حيث بدأت من المملكة المتحدة،
ووصلت إلى كندا، فرنسا، اليابان والنرويج وغيرها،
مما أضعف المعنويات مرة أخرى، وزاد من تخوفات تباطؤ نمو الطلب على النفط.

الذهب يرتفع بدعم من البريكست وحزمة التحفيز

البريكست وحزمة التحفيز

ارتفعت أسعار الذهب اليوم بنسبة 1%، وذلك بعد أن وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخيرًا،
على مشروع قانون الميزانية العامة للبلاد في 2021، والتي تبلغ 2.3 تريليون دولار. 

 

وفقًا لشبكة CNN

تشمل الميزانية حزمة تحفيز بقيمة 900 مليار دولار لدعم الاقتصاد والإغاثة من فيروس كورونا،
و1.4 تريليون دولار من الإنفاق الحكومي لتمويل الوكالات الفيدرالية. 

وقال ترامب، في بيانه بشأن قراره التوقيع على القانون، إن مجلس النواب بالكونجرس سيصوت
الأثنين على زيادة المدفوعات المباشرة للأمريكيين من 600 دولار إلى ألفي دولار للفرد.

ومن شأن الموافقة على هذه الحزمة المساعدة في توزيع الشيكات والقروض للأفراد والشركات الصغيرة،
بالإضافة إلى الأموال للمساعدة في طرح اللقاح لمواجهة تأثير الوباء.

وارتفعت أسعار الذهب بنسبة 1٪ لتصل إلى مستوى 1900 دولار أمريكي قبل أن تتخلى عن بعض المكاسب،
وتتداول بالقرب من 1885 دولار للأوقية. 

ودعم تراجع الدولار الأمريكي الذهب، حيث تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة
الخضراء أمام مجموعة من 6 عملات رئيسية إلى أدنى مستوى له خلال أسبوع عند 90.10. 

ومن جانب أخر، يفضل المتداولون حاليًا الذهب بسبب زيادة إجراءات التيسير المالي
التي تقوم بها البنوك المركزية حول العالم من أجل دعم الاقتصاد المتراجع،
خاصة مع استمرار تطور الوضع الوبائي حول العالم،
وحالة عدم اليقين المنتشرة حول ما إن كانت اللقاحات ستتمكن
من مواجهة السلالات الجديدة المكتشفة، وستحد من انتشارها أم لا.

الأسواق الآسيوية والأوروبية تبدأ الأسبوع في المنطقة الخضراء

تراقب إيفست – Evest التطورات في الأسواق،
حيث تتجه أسواق الأسهم الأوروبية نحو افتتاح إيجابي اليوم،
وتدعم حزمة التحفيز الأمريكية هذا السوق،
والذي عانى خلال الأسبوع الماضي بعد تهديد ترامب برفض الحزمة. 

ووفقًا للتوقعات التي نشرتها رويترز، فإن مؤشر داكس الألماني قد يضيف إليه 46 نقطة،
بينما قد يحصل مؤشر كاك الفرنسي على 23 نقطة، وفوتسي البريطاني على 38 نقطة.

البورصات الأوروبية

وبشكل عام، أغلقت البورصات الأوروبية في المنطقة الخضراء في أخر جلسات التداول الأسبوع الماضي الخميس،
بينما كانت الأسواق مغلقة يوم الجمعة بسبب عطلة عيد الميلاد. 

ودعم التوصل إلى اتفاق بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي السوق، ولكن سيتم التصويت من مجلس العموم البريطاني على القرار في 30 ديسمبر الجاري، وهذا سيعني مزيد من الدعم لسوق الأسهم الأوروبية. 

وبحسب وكالات الأنباء، قام كلًا من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية
الأوروبية أورسولا فون دير ليدن بمشاورات هاتفية اليوم،
ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الصفقة في وقت لاحق. 

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني إن هناك عقبة
في اللحظة الأخيرة فيما يتعلق بالصياغة الخاصة بحقوق الصيد. 

ومن جانب أخر، ارتفعت أسواق الأسهم الآسيوية يوم الاثنين بعد أن وقع الرئيس دونالد ترامب حزمة المساعدات،
مما ساعد على تقليل حالة عدم اليقين حيث أعادت الحكومات فرض قيود
على السفر والأعمال استجابة لسلالة فيروس كورونا الجديدة.

بورصات شنغهاي وطوكيو وهونج كونج

وارتفعت بورصات شنغهاي وطوكيو وهونج كونج، حيث عاد المتداولين
إلى العمل بعد عطلة نهاية أسبوع عيد الميلاد التي استمرت ثلاثة أيام.

ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.3٪ إلى 3,406.6، وارتفع مؤشر نيكاي في طوكيو بنسبة 0.5٪ إلى 26,798.62 نقطة.

وصعد مؤشر هانج سينج في هونج كونج بنسبة أقل من 0.1٪ عند 26,391.20.

وفي سيول، ارتفع مؤشر Kospi بنسبة 0.4٪ إلى 2,817.79
بينما افتتح Sensex الهندي مرتفعًا بنسبة 0.06٪ عند 47230.55.

في الولايات المتحدة الأمريكية، أقفلت سوق الأسهم على ارتفاع طفيف يوم الخميس.

ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.23% إلى 30199.87 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز بنسبة 0.35% إلى 3703.06 نقطة. 

وبالنسبة للمؤشر التكنولوجي ناسداك 100، فقد ارتفع بنسبة 0.46% إلى 12711.01 نقطة.

بشكل عام، كانت هناك حركة قليلة مع أحجام تداول ضعيفة.

وفي سوق العملات، ساهم الدولار الضعيف في رفع الكثير من العملات الأخرى أمامه،
حيث يراهن المستثمرون على التعافي المستمر في الاقتصاد العالمي وفترة طويلة من السياسة النقدية الأمريكية الأكثر تيسيرًا.

يتم تداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي، عند 1.3552، وهو أعلى قليلاً من أدنى مستوى كان قد سجله الأسبوع الماضي عند 1.3530

وارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي، حيث يتم تداوله عند 1.2210، وهو أعلى من أدنى مستوى سجله الأسبوع الماضي عند 1.2930.

في حين وصل الدولار الأمريكي عند 103.42 مقابل الين الياباني. 

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon