{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
الاقتراب من تمرير حزمة الإغاثة

الاقتراب من تمرير حزمة الإغاثة يدعم الذهب .. وأداء إيجابي للمؤشرات الأمريكية

الاقتراب من تمرير حزمة الإغاثة يدعم الذهب .. وأداء إيجابي للمؤشرات الأمريكية

الاقتراب من تمرير حزمة الإغاثة يدعم الذهب .. وأداء إيجابي للمؤشرات الأمريكية:

قدمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر
قرارًا بشأن الميزانية كخطوة أولى في عملية إقرار الميزانية الجديدة.

قد يسمح هذا في النهاية باعتماد حزمة تحفيز الرئيس جو بايدن البالغة 1.9 تريليون دولار بأغلبية بسيطة، أي دون الحاجة إلى دعم الجمهوريين.

كان هذا هو الحدث الأكبر الذي حرك الأسواق في بداية التداول اليوم، وتستعرض إيفست – Evest صدى هذا الإجراء على الأسواق.

النفط عند أعلى مستوى في عام 

ارتفعت أسعار النفط اليوم، الأربعاء، لتحوم بالقرب من أعلى مستوياتها في عام واحد التي وصلت إليها في الجلسة السابقة، وسط علامات على تراجع المعروض.

وتداولت العقود الآجلة لخام برنت بحر الشمال على ارتفاع بمقدار 0.28 دولارًا أمريكيًا عند 57.74 دولارًا أمريكيًا للبرميل،
في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 0.24 دولارًا أمريكيًا عند 55 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

وفي يوم الثلاثاء، وصل خاما برنت وغرب تكساس الوسيط إلى ذروتهما عند 58.05 دولارًا أمريكيًا للبرميل
و 55.26 دولارًا للبرميل على التوالي، وهي أعلى مستوياتهما منذ فبراير ويناير من العام الماضي.

وتخطت أسعار النفط الأمريكي 55 دولارا للمرة الأولى منذ عام، كما ارتفعت أسعار النفط بنحو 60% منذ نوفمبر من العام الماضي. 

دعم أوبك + لاتفاقية خفض الإنتاج والتفاؤل المتزايد بشأن الطلب العالمي على النفط يدعم الأسعار.

من ناحية أخرى، تعتبر حزمة التحفيز المالي المتوقعة من الجانب الأمريكي عاملاً آخر يدعم النفط. 

في أوائل فبراير، كانت أسعار النفط مدعومة بشكل أساسي بتوقعات الطلب وجهود أوبك + لخفض الإنتاج.

لذلك، في الولايات المتحدة، هناك تحسن طفيف في الوضع مع فيروس كورونا مقارنة بشهر يناير، ووافق عدد من دول أوبك +،
بما في ذلك المملكة العربية السعودية، على خفض إضافي في الإنتاج في فبراير ومارس.

ولا تقدم البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي (API) حول الاحتياطيات الأمريكية للأسبوع الماضي دعمًا كبيرًا لأسعار النفط.

فوفقًا لتقديرات المعهد، في الأسبوع المنتهي في 29 يناير، انخفضت المخزونات النفطية في البلاد بمقدار 4.3 مليون برميل. وبلغ التراجع خلال الأسبوع السابق 9.9 مليون برميل.

ومن المفترض أن تصدر وزارة الطاقة الأمريكية إحصائاتها الرسمية مساء اليوم، ويتوقع الخبراء زيادة المخزونات بواقع 0.4 مليون برميل.

الذهب منتعش بدعم من آمال التحفيز

ارتفع الذهب صباح الأربعاء في آسيا، وسط آمال متزايدة في المزيد من إجراءات التحفيز الأمريكية.

وسجلت العقود الآجلة للذهب ارتفاع بنسبة 0.41٪ إلى 1840.95 دولار للأوقية.

بدأ المشرعون الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي مناقشة قرار ميزانية 2021 المالية.

هذه هي الخطوة الأولى نحو تمرير حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار التي اقترحها الرئيس جو بايدن.

تبدو هذه كإشارة على أن الأغلبية الديمقراطية قد تقدم مشروع القانون دون دعم الجمهوريين.

ومن جانب أخر، انتعشت أسعار الفضة بعد انخفاضها بأكثر من 8٪ خلال الجلسة السابقة.

على الرغم من أن الانخفاض دفع المستثمرين إلى الشراء، إلا أن الارتفاع المدفوع بوسائل التواصل الاجتماعي والذي بدأ خلال الأسبوع الماضي يبدو أنه قد تلاشى.

وكانت أسعار الفضة قد قفزت إلى 30.03 دولارًا يوم الاثنين، وهي أعلى نقطة لها منذ فبراير 2013.

أداء إيجابي لمعظم البورصات بدعم من نتائج الشركات التي تفوق التوقعات

أغلقت وول ستريت يوم الثلاثاء للجلسة الثانية في المنطقة الخضراء،
بينما تلاشت حمى المضاربة لشركات النقل الصغيرة التي زعزعت استقرار السوق الأمريكية الأسبوع الماضي.

وأظهرت مؤشرات الأسهم الأمريكية زيادة واضحة، واستمرت في التعافي من انخفاض قوي الأسبوع الماضي.

ودعم السوق تقارير عن بعض التقدم في مكافحة فيروس كورونا، كما تابع المستثمرون تقارير الشركات،
وكذلك الأخبار المتعلقة بتقدم المفاوضات بشأن حزمة من الإجراءات الجديدة لدعم الاقتصاد الأمريكي.

وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بحلول نهاية الأسبوع الماضي في البلاد،
تلقى أكثر من 26 مليون شخص جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد – 19، وتلقى حوالي 6 ملايين جرعتين من اللقاح. 

في الوقت نفسه، في الولايات المتحدة، انخفض عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا لمدة ثلاثة أسابيع متتالية، وهو ما لم يتم ملاحظته منذ سبتمبر الماضي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.57٪ إلى 30687.5 نقطة.

كما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.39٪ إلى 3826.3 نقطة، وارتفع مؤشر ناسداك المركب للتكنولوجيا الفائقة بنسبة 1.56٪ إلى 13612.8 نقطة.

بورصة طوكيو للأوراق المالية

أنهت بورصة طوكيو للأوراق المالية على ارتفاع حاد يوم الأربعاء، بعد إغلاق وول ستريت القوي في اليوم السابق،
ومع دخول موسم الأرباح على قدم وساق في اليابان، حيث تجاوز أداء الكثير من الشركات التوقعات.

وارتفع مؤشر نيكاي الرئيسي بنسبة 1% إلى 28646.50 نقطة في نهاية التداول، وارتفع مؤشر توبيكس الأوسع نطاقًا بنسبة 1.3% إلى 1871.09 نقطة.

كما استمتع المستثمرون في اليابان باحتمال التبني السريع للخطة الجديدة لدعم الاقتصاد الأمريكي،
بعد تصويت فني في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء يمهد الطريق لإجراء برلماني سريع المسار.

كما تستفيد سوق طوكيو أيضًا من تراجع الين مقابل الدولار منذ نهاية الأسبوع الماضي،
كما نلاحظ تراجع منحنى الإصابات الجديدة بكوفيد – 19 في البلاد.

بالإضافة إلى ذلك، كانت بورصة طوكيو في وضع إيجابي لعدة جلسات بالفعل على إيقاع النتائج الفصلية للشركات اليابانية الكبيرة،
والتي غالبًا ما تكون أفضل من المتوقع، مثل تلك الخاصة بباناسونيك التي نشرت يوم الثلاثاء وتلك الخاصة بسوني، والتي تم الكشف عنها يوم الأربعاء بعد الإغلاق مباشرة.

حصل سهم باناسونيك على 3.83٪ إلى 1434.5 ين. رفعت شركة الإلكترونيات العملاقة،
مورد البطاريات الكهربائية إلى شركة تسلا الأمريكية، توقعاتها لنتائج 2020/21 بشكل كبير يوم الثلاثاء،
ويرجع الفضل في ذلك على وجه الخصوص إلى العودة إلى النمو في الربع الثالث وتوفير التكاليف.

أما سوني، فقد أغلقت أسهمها بشكل واضح في المنطقة الخضراء بارتفاع  1.62٪ لتصل إلى 10.635 ين،
وذلك قبل نشر نتائج الربع الثالث 2020/21 مباشرة بعد إغلاق السوق.

قامت المجموعة، التي أطلقت وحدة ألعاب الفيديو الجديدة PlayStation 5 في نوفمبر الماضي، بتحسين توقعاتها للسنة المالية 2020/21 بشكل كبير،
مما أظهر المزيد من التفاؤل لجميع أقسامها، ولا سيما مستشعرات الصور والمنتجات الإلكترونية وأنشطتها في ألعاب الفيديو. .

أما في الصين، حيث تباطأ النمو في نشاط الخدمات بشكل ملحوظ في يناير، انخفض مؤشر هانح سينج في هونج كونج بشكل طفيف بنسبة 0.11٪،
كما فعلت المؤشرات المركبة في شنغهاي وشنتشن نفس الأمر.

وارتفعت البورصة في سيول بنسبة 0.7 %، في حين أنهت سيدني التداول بالفعل بارتفاع بنسبة 0.9 في المائة.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon