{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
ارتفاعات قياسية لداكس وبيتكوين

ارتفاعات قياسية لداكس وبيتكوين.. والنفط والذهب يواصلان التداول الإيجابي

ارتفاعات قياسية لداكس وبيتكوين.. والنفط والذهب يواصلان التداول الإيجابي

ارتفاعات قياسية لداكس وبيتكوين.. والنفط والذهب يواصلان التداول الإيجابي: كان يوم أمس يوم تاريخي للكثير من الأدوات المتداولة في البورصة،
حيث تمكن مؤشر داكس الألماني من تسجيل أعلى مستوياته، هذا كما أن البيتكوين تجاوزت لأول مرة علامة 47 دولار، بفضل تصريحات لشركة تيسلا. 

تتابع إيفست – Evest معكم يوميًا حركة الأسواق، وأهم الأخبار المؤثرة على التداول.

 

النفط يرتفع بدعم من تخفيضات الإنتاج واللقاحات

واصلت أسعار النفط الارتفاع اليوم، الثلاثاء، وسط توقعات بالعودة إلى نمط الاستهلاك الشبيه بما قبل الوباء.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت لشهر أبريل بمقدار 0.49 دولار وبنسبة 0.81٪ إلى 61.05 دولارًا للبرميل.

وكان برنت قد ارتفع بمقدار 1.22 دولار وبنسبة 2.1٪ إلى 60.56 دولارًا للبرميل أمس الأثنين. 

في الوقت نفسه، تجاوز سعر خام برنت 60 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ 24 يناير 2020، وفقًا لبيانات السوق من داو جونز.

وعلى الجانب الأخر، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر مارس بمقدار 0.47 دولار وبنسبة 0.81٪ ،
إلى 58.44 دولارًا للبرميل.

وفي الجلسة السابقة ارتفع العقد 1.12 دولار وبنسبة 2٪ إلى 57.97 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 21 يناير من العام الماضي.

يشير المحللون إلى بوادر انتعاش في الطلب على النفط في جميع أنحاء العالم، كما كتبت ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس.

سجلت الواردات إلى الصين أعلى مستوى لها في ستة أشهر الأسبوع الماضي.

في الهند، يعود الطلب إلى مستويات ما قبل الجائحة بفضل زيادة حركة المركبات.

في غضون ذلك، أصبحت الولايات المتحدة أكبر مشتر للنفط في يناير.

 

رويترز

وبحسب رويترز، قال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في OANDA: “هناك تفاؤل كبير بأن اللقاحات ستلعب دورًا رئيسيًا في إعادة الاقتصاد العالمي إلى طبيعته”.

بالإضافة إلى ذلك، يدعم السوق الآمال المتزايدة في حزمة جديدة من الإجراءات لدعم الاقتصاد الأمريكي.

كما ساهم انخفاض الإمدادات من قبل منتجي النفط في كل من أوبك + والولايات المتحدة في الارتفاع في سوق النفط.

وحاليًا لا يوجد خطر من جانب العرض حيث تخلصت السعودية من هذا الخطر،
بينما إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة أقل بنحو 20٪ عن العام الماضي أيضًا.

هذا كما أن عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة لا يزال 60٪ أقل من المستوى الذي لوحظ قبل تفشي فيروس كورونا، مما يشير إلى إحجام الشركات عن زيادة الحفر.

ومع ذلك، يشعر بعض الخبراء بالقلق من الوضع في سوق النفط، محذرين من أن التحسن في العوامل الأساسية قد يكون مبالغًا فيه.

قد يكون ارتفاع أسعار النفط مفاجئًا، لا سيما بالنظر إلى حقيقة أنه في العديد من البلدان لا يزال لدينا إغلاق اقتصادي، مما يعني أن الطلب على النفط أقل أيضًا. 

ومع ذلك، فإن الطلب ليس سوى جانب واحد من العملة. مسألة توريد النفط مهمة أيضا.

تغيرت معنويات سوق النفط الخام نحو الأفضل، ويرجع ذلك أساسًا إلى حدث واحد:
قرار المملكة العربية السعودية طواعية بخفض إنتاج النفط بمقدار مليون برميل إضافي يوميًا بالإضافة إلى ما التزمت به الدولة في صفقة النفط. 

لقد كان قرارًا غير مسبوق وغير متوقع تمامًا، ويبدو أن هذا البلد وحده من يستطيع تحمله.

ومن المتوقع أن تستمر التخفيضات السعودية طوال شهري فبراير ومارس،
مما قد يسهم في خلق عجز مؤقت على الأقل في سوق النفط الخام العالمي. 

 

 

الذهب يرتفع أيضًا

ارتفع السعر الفوري للذهب اليوم بنسبة 0.37٪ إلى 1837 دولارًا للأوقية حيث عززت التوقعات بحزمة تحفيز كبيرة في الولايات المتحدة جاذبية المعدن كتحوط ضد التضخم.

وأثرت هذه التوقعات على الدولار الذي انخفض ​​اليوم، حيث سجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية انخفاضا من 0.091٪ إلى 90.868 نقطة. 

 

ارتفاع جماعي للبورصات الآسيوية والأمريكية

ارتفعت الأسهم الآسيوية اليوم، بعد ارتفاعات وول ستريت أمس،
وارتفع مؤشر MSCI للأسهم الآسيوية بنسبة 0.32٪ إلى 721.53 نقطة بعد ارتفاعه إلى 730.16 في نهاية الشهر الماضي.

وارتفع مؤشر KOSPI في كوريا الجنوبية بنسبة 0.92٪،
بينما ارتفع مؤشر الأسهم القيادية الصيني CSI300 بنسبة 0.49٪ وارتفع مؤشر Hang Seng في هونج كونج بنسبة 0.24٪.

وصعد مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.36%، بينما ارتفعت العقود الآجلة الأمريكية على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.5%.

يأتي الارتفاع اليوم بعد أن كان يوم أمس يومًا آخر لما يسمى بصفقات الانكماش، حيث تم شراء الأسهم والنفط والذهب من الأسواق العالمية،
في حين تم تداول السندات الحكومية الأمريكية عند أعلى مستوياتها في 11 شهرًا تقريبًا.

من المتوقع أن يرتفع التضخم مع استمرار الحكومات والبنوك المركزية في الإنفاق الضخم وانخفاض أسعار الفائدة حتى تتعافى الاقتصادات من جائحة فيروس كورونا.

وسجلت مؤشرات وول ستريت مستويات قياسية جديدة أمس بعد أن ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنحو 1 %،
وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز بنحو 0.7%.

وفي أوروبا، وبعد الارتفاع القياسي لمؤشر داكس في بداية الأسبوع، فإنه من غير المرجح أن يتحرك يوم الثلاثاء.

تم تقييم مؤشر داكس قبل بدء التداول بحوالي ساعتين عند 14069 نقطة،
وهي نقاط قليلة فوق سعر إغلاق اليوم السابق.

وكان المؤشر قد سجل أعلى مستوى تاريخي له بنحو 14.170 نقطة يوم الاثنين لكنه تخلى عن جميع مكاسبه تقريبا في أخر التعاملات.

 

بيتكوين تتخطى 47 ألف دولار لأول مرة بفضل تيسلا

في أسواق العملات الرقمية الأكثر تقلبًا، تجاوز سعر البيتكوين لفترة
وجيزة علامة 47000 دولار لأول مرة، بزيادة 20٪ قبل الحد من ارتفاعه.

تم تداول العملة المشفرة الأكثر شيوعًا في آخر مرة عند 45669 دولارًا.

بالأمس، أعلنت شركة تيسلا أنها استثمرت حوالي 1.5 مليار دولار في عملات البيتكوين وتتوقع اعتماد العملة الرقمية مقابل سياراتها في المستقبل.

ومنذ بداية العام، زادت قيمة العملة المشفرة بنحو 50 بالمائة.

ويوضح تقرير تيسلا إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) ثقة الشركة في العملة المشفرة،
على الرغم من أن المنظمين في جميع أنحاء العالم قلقون من إمكانية استخدام العملات الرقمية في معاملات غير قانونية.

 

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon