{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط تحت 60 دولار من جديد

النفط تحت 60 دولار من جديد.. والمؤشرات الأمريكية والآسيوية مختلطة

النفط تحت 60 دولار من جديد.. والمؤشرات الأمريكية والآسيوية مختلطة

النفط تحت 60 دولار من جديد: نشر الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماعه الذي تم في مارس الماضي، بالأمس،
وعلى الرغم من أنه لم يحمل جديد، إلا أن كان له تأثير على الأسواق،
هذا بالإضافة إلى تقرير المخزونات الأمريكية الرسمية من وزارة الطاقة، والتي أثرت بشكل مباشر على أسعار النفط. 

تتابع إيفست – Evest يوميًا تطورات الأوضاع على الساحة الاقتصادية، وتنقلها لكم بشكل مختصر.

النفط يعاود التراجع

تراجعت أسعار النفط المعيارية اليوم، الخميس، بعد أن أظهرت بيانات وزارة الطاقة الأمريكية زيادة كبيرة في مخزونات البنزين في البلاد الأسبوع الماضي.

وفقًا لوزارة الطاقة الأمريكية، انخفض احتياطي النفط بشكل حاد أكثر من المتوقع،
وهو خبر سار بالنسبة للأسعار.

من ناحية أخرى، ارتفعت مخزونات البنزين بشكل حاد وهو ما لم يكن متوقعا أيضا.

وعلى الرغم من توقعات المستثمرين المتفائلة بشأن آفاق الاقتصاد هذا العام،
لا تزال أسعار النفط عرضة لأخبار استمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كوفيد – 19، خاصة في آسيا.

فلا يزال الوضع الأكثر صعوبة في الهند، أحد أكبر مستوردي النفط.

العقود الآجلة لخام برنت

وبلغت تكلفة العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو في بورصة لندن للعقود الآجلة 62.81 دولارًا للبرميل،
وهو أقل بمقدار 0.35 دولارًا (0.55٪) عن سعر إغلاق الجلسة السابقة.

ونتيجة للتداول يوم الأربعاء، ارتفعت هذه العقود بمقدار 0.42 دولار (0.7٪)، لتصل إلى 63.16 دولار للبرميل.

العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس

ووصل سعر العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر مايو في التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 59.41 دولارًا للبرميل، وهو أقل بمقدار 0.36 دولار (0.6٪) عن المستوى عند إغلاق الجلسة السابقة.

وارتفعت قيمة هذه العقود يوم الأربعاء بنسبة 0.44 دولار (0.7٪) إلى 59.77 دولار للبرميل.

وأعلنت وزارة الطاقة الأمريكية، الأربعاء، عن تراجع احتياطيات النفط في البلاد الأسبوع الماضي بمقدار 3.52 مليون برميل.

ومع ذلك، ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 4.04 مليون برميل، وهو أكثر مما توقعه المحللون.

إن الارتفاع في مخزونات البنزين يثير مخاوف من أن زيادة حالات كوفيد – 19 قد تقلل من توقعات الطلب.

ومع ذلك ، يعتقد بعض المحللين أن الزيادة في مخزونات البنزين قد تكون بسبب زيادة الواردات قبل موسم السفر الصيفي في الولايات المتحدة، عندما يرتفع الطلب على الوقود عادة.

في غضون ذلك، لا يزال ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض الدول الكبرى يثير قلق المستثمرين.

بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاوف بشأن الوضع حول لقاح فيروس كورونا أسترازينيكا.

المملكة المتحدة

أوصت المجموعة الاستشارية للقاحات التابعة لحكومة المملكة المتحدة (JCVI) بعدم تطعيم الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا باستخدام أسترازينيكا بسبب حالات تجلط الدم المبلغ عنها بعد التطعيم، وخلصت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) إلى أن خطر حدوث جلطات الدم يجب أن يكون مدرجة في قائمة الآثار الجانبية النادرة.

وقد يقلل التأخير في التطعيم جزئيًا من تفاؤل السوق بشأن الطلب النفط في نصف الكرة الشمالي في الصيف المقبل.

وكانت أسعار الذهب الأسود تتأرجح في نطاق ضيق خلال الأسابيع القليلة الماضية،
مع استمرار حصار الفيروس في أجزاء معينة من العالم، مما يهدد الارتفاع المتوقع في السفر خلال العطلة الصيفية وانتعاش الطلب العالمي.

في الوقت نفسه، يخطط منتجو أوبك + لزيادة الشحنات إلى السوق تدريجيًا في الأشهر المقبلة،
وقد رفعت إيران بالفعل الصادرات قبيل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، مما يزيد الضغط على الأسعار بسبب الإمدادات القادمة.

ارتفاع جماعي لأسواق الأسهم في آسيا.. ونيكاي يتراجع وحيدًا

تهيمن المكاسب في المؤشرات على أسواق الأسهم في آسيا.

في الصين، ارتفع المؤشر الصيني بنسبة 0.45 في المئة.

هونغ كونغ، ارتفع مؤشر هانغ سنغ بنسبة 1.20 في المائة.

في كوريا الجنوبية، ارتفع مؤشر كوسبي بنسبة 0.27 في المائة.

وفي الهند، ارتفع مؤشر Sensex بنسبة 0.67 في المائة،
بينما في اليابان، انخفض مؤشر نيكاي 225 بشكل طفيف – بنسبة 0.07 في المائة.

وأغلقت بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم بانخفاض نسبته 0.07٪ في مؤشرها الرئيسي، نيكاي،
بسبب القلق من انتعاش حالات الإصابة بفيروس كوفيد – 19 في طوكيو ومناطق أخرى من البلاد.

وأنهى مؤشر نيكاي اليوم بانخفاض قدره 21.08 نقطة، إلى 29708.98 نقطة،
في حين خسر مؤشر Topix الأوسع نطاقًا، 15.57 نقطة أو 0.79٪ ، ليصل إلى 1951.86 عددًا صحيحًا.

وتحركت سوق الأسهم في طوكيو بلا هدف على مدار اليوم بسبب البحث عن الصفقات في قطاع التكنولوجيا بعد الانخفاضات في الأيام السابقة وبسبب القلق بين المستثمرين بشأن الزيادة في حالات الإصابة بالفيروس في اليابان.

في اليوم السابق، تم تسجيل أعلى عدد من الإصابات في شهرين في جميع أنحاء اليابان،
بينما كان معروفًا اليوم أن حكومة طوكيو تخطط لإعادة تشديد القيود لمحاولة احتواء ارتفاع الفيروس.

وتقدمت شركة ألعاب الفيديو Nintendo بنسبة 1.5٪، بينما تراجعت مجموعة توشيبا بنسبة 0.44٪
بعد الارتفاع بأكثر من 18٪ في اليوم السابق عندما أكدت أنها تلقت عرض استحواذ من صندوق الاستثمار CVC Capital.

ومن جانب أخر، تكثف الصين جهود التطعيم بعد أن ارتفع عدد الحالات هناك مرة أخرى في بعض المناطق. 

تداولات مختلطة في وول ستريت

اختتمت وول ستريت يومًا آخر متقلبًا من التداول يوم الأربعاء بنهاية مختلطة لمؤشرات الأسهم
وأعلى مستوى آخر على الإطلاق لمؤشر ستاندرد أند بورز 500.

وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 6.01 نقطة إلى 4079.95.

وتمكن مؤشر داو جونز الصناعي أن يسير على نفس الخطى بارتفاع 16.02 نقطة أو 0.05٪ إلى 33446.26 نقطة. 

بينما تراجع مؤشر ناسداك المركب 9.54 نقطة أو 0.07٪ إلى 13688.84 نقطة. 

ووفقًا لمحضر اجتماع السياسة النقدية الأخير في 16 و 17 مارس المنشور يوم الأربعاء،
شدد أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي على التحسن في التوقعات الاقتصادية في الولايات المتحدة،
بينما اتفقوا على الحاجة إلى دعم الانتعاش من خلال سياسة أسع
ار الفائدة المنخفضة و عمليات إعادة شراء الأصول المستمرة.

شعر المشاركون أن الاستهلاك سيستفيد من حزم التحفيز الأخيرة،
وكذلك السياسة النقدية التيسيرية.

ومع ذلك، يتوقع معظم قادة المؤسسة الـ 18 الحفاظ على أسعار الفائدة الرئيسية القريبة من الصفر حتى عام 2024
ولا يخططون لتقليل كمية عمليات إعادة شراء السندات الفيدرالية.

وشدد محافظو البنوك المركزية على أن تعافي الاقتصاد لا يزال غير مكتمل ومتفاوت،
وسيتعين إحراز مزيد من التقدم قبل النظر في سحب تدابير الدعم المعتمدة في عام 2020 في مواجهة الأزمة الصحية.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon