ارتفاع أسعار النفط بعد هجمات الحوثيين على الإمارات ومخاوف الغزو الروسي لأوكرانيا

12:34 2022-01-19
أسعار أسعار النفط النفط سوق النفط قطاع النفط
...

ارتفاع أسعار النفط بعد هجمات الحوثيين على الإمارات ومخاوف الغزو الروسي لأوكرانيا

ارتفاع أسعار النفط بعد هجمات الحوثيين على الإمارات ومخاوف الغزو الروسي لأوكرانيا: وفقًا لما نشرته وكالة رويترز، قفزت أسعار النفط يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوياتها منذ 2014 ،
وسط قلق المستثمرين من التوترات السياسية العالمية التي تشمل كبار المنتجين مثل الإمارات العربية المتحدة وروسيا والتي قد تؤدي إلى تفاقم توقعات الإمدادات المحدودة بالفعل.

تتابع إيفست – Evest تطورات سوق النفط في التقرير التالي.

المحتوى:

ارتفاع أسعار النفط هذا الأسبوع

آخر قرارات الشركات المحركة لسوق النفط

أوضاع قطاع النفط هذا الأسبوع

مستجدات قطاع النفط 

 

 

ارتفاع أسعار النفط هذا الأسبوع

أدى هجوم الحوثيين بطائرة بدون طيار على الإمارات العربية المتحدة إلى تصعيد سريع في واحدة من أهم المناطق المنتجة للنفط على مستوى العالم،
مما أضاف علاوة أسعار جيوسياسية كبيرة إلى الأسواق التي هي بالفعل على حافة الهاوية بسبب الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا.

ومع فشل أوميكرون في التأثير بشكل كبير على الطلب العالمي على النفط الخام ،
والتقارير الأخيرة التي تشير إلى أنه من غير المرجح أن يلحق الضرر بالرئتين مقارنة بالمتغيرات السابقة،
ارتفعت أسعار النفط في أول جلستين تداول من هذا الأسبوع.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.03 دولار أو 1.2 % وتم التداول مقابل 87.51 دولار للبرميل.

أغلقت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) على ارتفاع 1.61 دولار، أو 1.9٪، بسعر 85.43 دولار للبرميل. . وذلك وفقًا لما نشرته وكالة رويترز.

آخر قرارات الشركات المحركة لسوق النفط

– وقعت شركة بريتيش بتروليوم البريطانية الكبرى (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:BP) اتفاقية إستراتيجية مع السلطات العمانية،
لتشكيل فريق عمل خالٍ من الصفر لتقييم بيانات طاقة الرياح والطاقة الشمسية من 8000 كيلومتر مربع من الأراضي ومن المحتمل إطلاق مشاريع متجددة جديدة. 

– باعت الشركة الفرنسية الكبرى للنفط توتال إنرجي (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:TTE) حصتها في بلوك 14 الناضجة في أنجولا إلى شركة سومويل المحلية،
قائلة إنها تريد أن تشمل محفظتها الأصول ذات التكاليف المنخفضة والانبعاثات المنخفضة. 

– برزت شركة شل (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RDS.A) التي تتخذ من لندن مقراً لها باعتبارها الفائز الرئيسي في المزاد الأخير لطاقة الرياح البحرية ،
حيث هبطت في أول مزرعة رياح عائمة واسعة النطاق في العالم مع شركة Scottish Power Renewables. 

 

أوضاع قطاع النفط هذا الأسبوع

 

– ترتفع المخاطر الجيوسياسية مع تضافر المخاوف من غزو روسيا لأوكرانيا مع التقارير الأخيرة عن هجوم بطائرة حوثية بدون طيار على الإمارات العربية المتحدة.

– تعهدت شركة  بترو باستبدال انتاج النفط والغاز باقتصاد قائم على المعرفة وقائم على السياحة،
بحجة أنه سيكون هناك ما يقرب من 12 عامًا لإنهاء الإنتاج في الأصول المنتجة حاليًا.

– مع احتياطيات النفط الخام التي تبلغ قيمتها 6.5 سنوات فقط من الإنتاج عند 2 مليار برميل،
لا تزال كولومبيا موردًا هامًا من النفط الخام الثقيل لمصافي التكرير المعقدة في USGC، أكبر منفذ لها في السوق. 

مستجدات قطاع النفط 

هجوم الإمارات يرسل توترات إقليمية:

أدى هجوم صاروخي مميت على منطقة تخزين أدنوك في منطقة المصفح الصناعية القريبة من مطار أبوظبي،
إلى تدهور مفاجئ في المناخ الأمني في شبه الجزيرة العربية، مما يجعل من المرجح وقوع المزيد من الهجمات. 

الولايات المتحدة تدرس خطط طوارئ الغاز في أوروبا:

أجرت السلطات الأمريكية محادثات مع العديد من شركات النفط والغاز الكبرى بشأن خطط طوارئ لتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي،
في حالة اندلاع صراع عسكري روسي أوكراني وتعطيل تدفق خط الأنابيب من روسيا.

عودة إنتاج النفط الليبي:

وفي أعقاب إعادة تشغيل أربعة حقول للنفط الخام والمكثفات في المناطق الغربية من ليبيا الأسبوع الماضي،
شهدت الدولة الواقعة في شمال إفريقيا ارتفاع إنتاجها إلى 1.2 مليون برميل في اليوم.

هذه المهلة القصيرة لا تغير من حقيقة أن الاضطرابات المستقبلية لا تزال محتملة لأن النقص العام في الأموال يجعل الصيانة المناسبة أمرًا صعبًا.

أوبك ترى أن أسواق النفط لعام 2022 مدعومة بشكل جيد:


كرر العدد الأخير من التقرير الشهري لمنظمة أوبك وجهة نظر مجموعة النفط بأن أسواق النفط ستظل مدعومة بشكل جيد خلال عام 2022،
مع ارتفاع الطلب العالمي بنسبة 4.15 مليون برميل في اليوم على التوالي على أساس سنوي، متجاوزًا حاجز 100 مليون برميل في اليوم في الربع الثالث. 

 

 

حكم محكمة في المملكة البريطانية المتحدة يقيل نشطاء المناخ:

رفضت محكمة عليا في المملكة المتحدة مزاعم نشطاء المناخ ،
بأن هيئة تنظيم النفط والغاز في البلاد قامت بشكل غير قانوني بتقييم مشاريع النفط والغاز على أساس ما قبل الضرائب،
مما يشكل سابقة لمزيد من القضايا التي يحركها الناشطون ضد حكومة المملكة المتحدة. 

غازبروم لا تزال لا تزود الغاز عبر خط أنابيب يامال:

بعد شهر واحد من التدفقات العكسية عبر خط أنابيب يامال، أرسلت شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم موجات صدمة في جميع أنحاء أوروبا،
مرة أخرى من خلال عدم حجز أي سعة غاز إلى أوروبا عبر يامال في فبراير 2022.

اليابان تريد التنقيب عن الغاز:

سيقوم أكبر مستكشف للنفط والغاز في اليابان INPEX (TYO:1605) بإجراء عمليات حفر استكشافية قبالة الساحل الغربي للبلاد من مارس إلى يوليو،
على أمل العثور على رواسب الغاز الطبيعي وتخفيف اعتماد اليابان على الهيدروكربون المستورد بنسبة 98٪.   

النرويج تمنح 53 رخصة للتنقيب عن النفط:


في أحدث مزاد ترخيص خارجي لها APA 2021 خصصت النرويج 53 كتلة، مع شركات إقليمية ثقيلة الوزن، مثلEquinor (NYSE:EQNR) ، Aker BP (FRA:ARC) ،
و Lundin Energy (STO:LUNE) حصلت على حصص في 26 و 15 و 10 تراخيص، على التوالي. 

بنكر الصينية يحتل مركز سنغافورة:

أصبحت شركة بتروتشاينا الصينية الكبرى للنفط أكبر مورد للوقود البحري في أكبر مركز للتزود بالوقود في العالم في سنغافورة،
متجاوزة الشركة الرائدة السابقة شل (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RDS.A) وتليها الشركات التجارية الرائدة فيتول وترافيجورا وجلينكور.

أكبر منتج للطاقة في ألمانيا يدعم محطة الغاز الطبيعي المسال:

ذكر رئيس أكبر منتج للطاقة في ألمانيا RWE (FRA:RWE) أنه إذا كان أمن الإمدادات في البلاد سيضيق في نهاية المطاف إلى الغاز،
فإنه سيحتاج إلى محطة الغاز الطبيعي المسال المقترحة في برونسبوتل. 

إنتاج الفحم الصيني يصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق:

وصل إنتاج الفحم في الصين إلى مستوى قياسي في ديسمبر عند 384.67 مليون طن ،
وهو أعلى بنسبة 4٪ من أعلى مستوى سابق سجله في نوفمبر، مما وضع حدًا لعام أمرت فيه بكين عمال المناجم بتشغيل أقصى طاقتهم.   

الهند تقترب من العراق:


 أفادت التقارير أن شركة هندوستان بتروليوم الهندية الحكومية، التي كانت على وشك الانتهاء من أعمال التوسع ،
في مصفاة فيزاج التي ستبلغ مساحتها قريبا 300 ألف برميل في اليوم،
وقعت صفقة توريد مع شركة SOMO العراقية الحكومية المسوقة للنفط، من شأنها أن تشتري أكثر من 100 ألف مليار طن في اليوم من درجات البصرة.  

 

brandfooter