هبوط مفاجئ لأسهم نيتفليكس

16:53 2022-04-21
أخبار التداول أخبار السوق نتفليكس
...

هبوط مفاجئ لأسهم نيتفليكس حيث تفاجئ المتداولون من هبوط أرقامها وخسارتها لمستخدميها من جديد
نقدم اليكم موجز بأهم التفاصيل من منصة تداول الأسهم الموثوقة إيفست.

 

المحتوى

انخفاض سهم نتفليكس

شركة نتفليكس Netflix

 

 

 

 

انخفاض سهم نتفليكس

انخفضت القيمة السوقية لشركة “Netflix” (نتفليكس) بنسبة تصل إلى 35%، بعد خسارتها 200 ألف مستخدم خلال الربع الأول من عام 2022.

 

السهم الأكثر رواجا في وول ستريت، شهد تدهورا حادا وصل إلى -21,79% الجمعة فتدنت قيمته إلى حوالي 400 دولار للسهم
بعد بلوغ 700 دولار في نوفمبر/تشرين الثاني، ما أثار مخاوف كبرى وبدأ ينشر القلق لدى صغار المساهمين.

وخسرت الشركة 54 مليار دولار أمريكي، خلال عملية بيع سبقها انخفاض مفاجئ في قاعدة مشتركيها، يعتبر الأول من نوعه منذ أكثر من عقد.

كما تشير التوقعات لاحتمالية خسارة الشركة لنحو مليوني عميل آخرين في الربع الثاني من عام 2022.

ووفق ما ذكرته صحيفة “بلومبيرغ“، أمس الأربعاء، 20 من نيسان، أغلقت “نتفليكس”
تداولاتها أمس الأربعاء، عند 226.19 دولارًا في نيويورك، موسعة هبوطها إلى 62%،
ما يجعلها أسوأ الأسهم آداءً في مؤشر (S&P 50) ومؤشر (Nasdaq 100) الثقيل في مجال التكنولوجيا.

وللشركة حضور بنسبة 0.8% على مؤشر ناسداك “100”، و 0.3% على مؤشر “S&P 500”.

مدير الاستثمار في “AJ Bell”، روس مولد،
قال إن هناك مشكلة كبيرة في “نتفليكس” تتجلى بسهولة ترك الخدمة،
مشيرًا إلى أن المستهلكين الذين يشعرون بضيق التضخم سيفكرون بجدية في نفقاتهم،
وخدمات البث طريقة سريعة لتوفير المال.

وتسعى الشركة لتقديم خيار أرخص مدعوم بالإعلانات للمشتركين، خلال العامين المقبلين،
كما تتجه لاتخاذ إجراءات ضد الأشخاص الذين يشاركون كلمات المرور الخاصة بحساباتهم.

وبلغت إيرادات “Netflix” نحو 7.9 مليار دولار أمريكي، خلال الفترة الممتدة بين كانون الثاني وآذار الماضيين،
أي أكثر بنسبة 10% من المدة ذاتها عام 2021، ويعزى ذلك إلى زيادة عدد المشتركين على أساس سنوي (+6.7%)،
وزيادة تكلفة اشتراكاتها، لكن أرباحها الصافية بلغت 1.6 مليار دولار، مقارنة بـ1.7 مليار في الربع الأول من عام 2021.

 

أسباب تدهور سهم نيتفليكس

بعضهم من رمى السبب على الحرب الروسية الأوكرانية بعد خسارة 700 مشترك لنيتفليكس بعد انسحابها من روسيا
وبعضهم من رمى السبب على شدة المنافسة بينها وبين الشركات الأخرى في تقديم محتويات مشابهة،
بينما ذهب آخرون لأسباب دينية حول توجه العرب في الشهر الفضيل للمحتوى العربي فضلا عن الترفيهي
بينما نجد آخرون يحملون السبب لجرأة نيتفليكس بتقديم محتواها مما دفع الجمهور للابتعاد عنها،
بالإضافة لرفع رسوم الإشتراكات وتشديد القيود حول الباقات المتاحة.

 

 

 

شركة نتفليكس Netflix

تقدم لكم منصة ايفست لمحة بسيطة عن شركة نيتفليكس

هي شركة ترفيهية أمريكية أسسها ريد هاستنغز ومارك راندولف في 29 أغسطس 1997، في سكوتس فالي، كاليفورنيا.

تتخصص في تزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد.
في عام 2013، توسعت شركة نتفليكس بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت.
اعتبارًا من 2017، اتخذت شركة نتفليكس مدينة لوس غاتوس، كاليفورنيا مقرًا لها.

عملت شركة نتفلكيس في البداية بتقديم خدمة بيع وتأجير الأقراص المدمجة (دي في دي، وبلو راي
بعد عام من تأسيس الشركة قرر هاستنغز إيقاف مبيعات الأقراص المدمجة للتركيز على خدمة التأجير عبر البريد.

في عام 2007

وسعت الشركة أعمالها بتقديم خدمة البثّ عبر الإنترنت، مع إبقاء خدمة تأجير الأقراص المدمجة.
توسعت الشركة عالميًا لتوفر خدماتها في كندا في عام 2010 واستمرت بتوسيع خدماتها عالميًا؛
في يناير، عام 2016، باتت الشركة توفر خدماتها حول العالم في أكثر من 190 دولة.

تتوفر خدمة نتفليكس في الوطن العربي بـ واجهة مستخدم عربية مع إمكانية تشغيل الترجمة العربية للأفلام والمسلسلات.
في عام 2013، اتجه نتفليكس نحو مجال صناعة الأفلام والمسلسلات، وبدأ عرض أول مسلسل أصلي تقدمه الشركة “بيت من ورق”.
بعدها ازداد عدد البرامج الأصلية التي أنتجها نتفليكس من الأفلام، المسلسلات، البرامج الوثائقية، وعروض الستاند أب كوميدي.
أطلق نتفليكس حوالي 126 عملًا أصليًا في عام 2016، أكثر من أي شبكة أو قناة كابل تلفزيونية.
أعلنت شركة نتفليكس في شهر أكتوبر من عام 2018 عن زيادة عدد مشتركين الخدمة ليصل إلى 137 مليون مشترك من جميع أنحاء العالم، من ضمنهم 58 مليون مشترك في الولايات المتحدة. 

 

أعتبر نتفليكس من أنجح مشاريع المواقع الإلكترونية

في سبتمبر 2002، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز بأن نتفلكيس أرسل حوالي 190,000 قرصًا مدمجًا يوميًا إلى 670,000 مليون مشترك شهريًا.
ارتفع عدد مشتركي نتفليكس من مليون مشترك في الربع الرابع من عام 2002، إلى حوالي 5.6 مليون مشترك في نهاية الربع الثالث من عام 2006، ليصل إلى 14 مليون مشترك في مارس 2010.
كان النمو السريع لشركة نتفليكس مدعومًا بالانتشار السريع لمشغلات الأقراص المدمجة في المنازل الأمريكية؛
في عام 2004، وصل عدد المنازل الأمريكية التي تمتلك مشغل أقراص إلى ثلثي منازل الولايات المتحدة.

استثمر نتفليكس في نجاح انتشار الأقراص المدمجة وتوسعها في المنازل الأمريكية، ودمج بين إمكانيات الإنترنت والتجارة الإلكترونية لتقدم الخدمات ودليل الأفلام التي لا يمكن أن تنافسها محال تأجير الفيديو.

 

brandfooter