{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
زيادة مخزونات النفط الأمريكية بأقل من المتوقع

زيادة مخزونات النفط الأمريكية بأقل من المتوقع

زيادة مخزونات النفط الأمريكية بأقل من المتوقع

زيادة مخزونات النفط الأمريكية: أعلن معهد البترول الأمريكى API يوم أمس، الثلاثاء 18 مايو 2021 عن زيادة في بمخزونات النفط الخام الأمريكية بلغت 620 ألف برميل للأسبوع الماضي المنتهي فى 14 مايو.

وكانت توقعات المحللون بزيادة 1.680 مليون برميل لهذا الأسبوع .

أما فى الأسبوع السابق، سجل المعهد تراجع ضخم فى مخزونات النفط بلغ 2.533 مليون برميل بعد أن كانت توقعات المحللون بتراجع 2.817 مليون برميل.

ومنذ بداية عام 2020، زادت مخزونات النفط الخام بأكثر من 50 مليون برميل.

كما أعلن API عن تراجع في مخزونات البنزين قدره 2.837 مليون برميل للأسبوع الماضي المنتهي في 14 مايو،
مما يعوض عن زيادة 5.640 مليون برميل في الأسبوع السابق.

وكان المحللون يتوقعون تراجع 886 ألف برميل هذا الأسبوع.

وشهدت مخزونات نواتج التقطير انخفاض في المخزونات بلغ 2.581 مليون برميل خلال الأسبوع،
بعد انخفاض الأسبوع الماضي بمقدار 872 ألف برميل.

كما ارتفعت مخزونات كوشينغ هذا الأسبوع بمقدار 53 ألف برميل.

أسعار النفط لهذا الأسبوع

انخفضت أسعار تداول النفط الخام في اليوم السابق لنشر البيانات، بسبب توتر السوق نتيجة لما يتم تداوله من أخبار تتعلق بالاتفاق النووي الإيراني، الذي قد يؤدي حله إلى زيادة طرح النفط الإيراني بالسوق.

فبمجرد تداول تلك الأخبار عن احتمالية زيادة الإنتاج الإيراني للنفط كانت كافية لتحطيم أسعار النفط.

في منتصف اليوم تم تداول خام غرب تكساس الوسيط بسعر 65.18 دولار، أي بنسبة انخفاض 1.64٪ في اليوم ولم تتغير النسبة كثيرًا منذ مثل هذا الوقت من الأسبوع الماضي.

وانخفض سعر خام برنت القياسي عند 68.41 دولار للبرميل أو بنسبة 1.40٪ في اليوم.

بعد إصدار البيانات، تم تداول خام غرب تكساس الوسيط عند 65.43 دولار بينما تم تداول خام برنت عند 68.65 دولار للبرميل.

معدلات إنتاج النفط الأسبوعية

مع انخفاض مخزونات النفط الخام هذا الأسبوع، ارتفع إنتاج النفط الأمريكي بمقدار 100 ألف برميل يوميًا عند 11 مليون برميل يوميًا  للأسبوع المنتهي في 7 مايو، وذلك وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة EIA.

إيران تتفاوض لرفع العقوبات وإعادة صادراتها من النفط

صرح مسؤولون حكوميون عبر وكالة بلومبرج، أن إيران تستعد لتعزيز إنتاجها وصادراتها من النفط الخام مع استمرار تقدم المفاوضات حول الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة.

وذكر التقرير أن إيران قد تعود إلى مستوى إنتاجها وهو 4 ملايين برميل يوميًا خلال ثلاثة أشهر على الأكثر.

كما يمكن أن يضيف إلى هذا الرقم ملايين البراميل من النفط الخام المخزنة حاليًا.

وحاليًا تقوم الشركة الوطنية الإيرانية للنفط بإعداد حقول النفط  لزيادة الإنتاج، بالرغم من أن التوصل إلى اتفاق ليس مؤكد.

وحتى لو تم الأتفاق على هذه الزيادة في إنتاج النفط الإيراني، سيستغرق الأمر بعض الوقت لإزالة جميع العقبات التي وضعتها الإدارة الأمريكية السابقة ليصل النفط الإيراني إلى الأسواق الدولية.

بلومبرج

وقال المسؤول السابق في اللجنة الوطنية للنفط ومبعوث منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد علي الخطيبي في مقابلة مع بلومبرج إن “عودة إيران ستكون تدريجية وليست سريعة ومفاجئة، ولا يمكن أن تحدث بين يوم وليلة”.

وهذا ليس بسبب العقوبات الأمريكية فقط، ولكن بسبب الأضرار التي لحقت بالطلب على النفط الخام والناتجة عن وباء فيروس كورونا.

وقال الخطيبي أيضًا، إنه حتى عندما يتم رفع العقوبات، قد يتردد بعض المشترين في التعامل مع طهران. 

وأيًا كانت نتيجة المفاوضات، وبعيدًا عما سيحدث لصناعة النفط الإيرانية بعد انتهاء المحادثات، قال وزير النفط الإيراني الحالي أنه سيتقاعد خلال هذا العام بعد انتهاء ولاية الرئيس حسن روحاني، ولا ينوى تولي أي مناصب  سياسية أخرى.

انتعاش أسواق النفط مع بدء عودة الرحلات الجوية

زاد عدد الرحلات التجارية العالمية بأكثر من الضعف منذ مثل هذا الوقت من العام الماضي، كذلك ارتفع عدد المسافرين الأمريكيين إلى ستة أضعاف منذ مايو 2020، مما يشير إلى أن الطلب العالمي على وقود الطائرات بدأ في الارتفاع.

ويتوقع المحللون أن يكون انتعاش الطلب العالمي على وقود الطائرات هو الأبطأ بين جميع أنواع الوقود، ومن غير المتوقع العودة إلى مستويات ما قبل الوباء، قبل عام 2023على الأقل، عندما تعود معظم الرحلات الطويلة.

إدارة معلومات الطاقة

قالت إدارة معلومات الطاقة في وقت سابق من هذا الشهر إن الطلب على وقود الطائرات في الولايات المتحدة بدأ في الأرتفاع مع زيادة السفر الجوي المحلي.

وبما أن الرحلات الجوية لمسافات طويلة تستهلك وقود أكثر من الرحلات الأقصر،
فإن إعادة فتح السفر الدولي والإجازات بدون حجر صحي، ستكون دفعة كبيرة للطلب على وقود الطائرات. 

وظهرت مؤخرًا بوادر وجود فرصة لقضاء الأجازات الصيفية.

وفي أوروبا، هناك مقترحات بأن يسمح الاتحاد الأوروبي بدخول أي شخص تلقى الجرعة الأخيرة من اللقاح الذي وافق عليه الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل أسبوعين على الأقل من وصوله.

تأثير انتشار الفيروس على النفط الهندي

بدأ الوضع المقلق مع انتشار فيروس كورونا في الهند يؤثر على العمليات في بعض الموانئ الهندية،
مما قد يؤدي إلى تأخير تفريغ سفن النفط وتعطيل العمليات التجارية الأخرى.

وأعلن مسؤولون ميناء كارايكال “Karaikal” أن عملياته “تتأثر بشدة” بسبب حظر التجول الكامل في ولاية تاميل نادو. 

ويمكن أن يؤثر تعطيل عمليات الموانئ على النفط وغيره من التجارة إذا استمر الوضع.

وقال G. Veeramohan  رئيس غرفة التجارة والصناعة في Vizagapatam ،
لوكالة بلومبرج إن ميناء Visakhapatnam يشهد أيضا تعطيل عمليات الشحن، مع وجود قوة قاهرة حتى 19 مايو.

شركة هندوستان بتروليوم الهندية

تستخدم شركة هندوستان بتروليوم الهندية الحكومية شركة Visakhapatnam لواردات النفط الخام.

وقال Mukesh Kumar Surana رئيس شركة هندوستان بتروليوم Hindustan Petroleum’s لبلومبرج إن عمليات الاستيراد التي تقوم بها الشركة لا تتأثر لأنها تستخدم منشأة بحرية لتفريغ الناقلات.

وتواصل الهند مكافحة عودة انتشار فيروس كورونا، مع انتشار العدوى الآن إلى المناطق الريفية.

وتقل الحالات الجديدة اليومية الآن عن الذروة التي بلغتها الأسبوع الماضي حيث تجاوزت 400 الف حالة،
الا ان البلاد سجلت اليوم الجمعة لليوم الثالث على التوالي اكثر من 4 الاف حالة وفاة.

وبسبب ازمة كوفيد انخفض الطلب الهندى على الوقود بنسبة 9.4 % فى أبريل مقارنة بشهر مارس وفقا للبيانات الرسمية التى نقلتها وكالة انباء برس ترست Press Trust الهندية يوم الأربعاء.

وكان تراجع الطلب على النفط وسط عمليات الإغلاق المحلى وحظر التجول مصدر قلق للسوق فى الأسابيع الاخيرة.

سجلت أسعار البنزين ونواتج التقطير في الهند مستويات قياسية هذا الأسبوع،
مما أضاف قلقا آخر بشأن الطلب في ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم.

منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)

صرحت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في تقريرها الشهري هذا الأسبوع بأن انخفاض الطلب على النفط في الهند هو السبب الرئيسي في انخفاض الطلب العالمي المتوقع سابقا لهذا الربع.

ومع ذلك، فإن المنظمة متفائلة بأن تسريع برامج التطعيم سيرفع الطلب العالمي على النفط بأكثرمن 5 مليون برميل يوميًا هذا العام على الرغم من أزمة كورونا الحالية في الهند.

زيادة مخزونات النفط الأمريكية

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon