{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط يواصل المكاسب

النفط يواصل المكاسب والخسائر تطول الأسواق الصينية واليابانية

النفط يواصل المكاسب.. والخسائر تطول الأسواق الصينية واليابانية

النفط يواصل المكاسب والخسائر تطول الأسواق الصينية واليابانية: يستمر النفط في تحقيق أداء إيجابي قوي،
على الرغم من التحديات التي يواجهها منذ أكثر من عام ونصف بسبب فيروس كورونا كوفيد – 19. 

يحاول النفط الاستفادة من انتعاش الطلب مؤخرًا من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا،
حيث يتم رفع القيود شيئًا فشيئًا مما يزيد من الطلب على النفط.

تتابع إيفست – Evest كل هذا وأكثر، من خلال التقرير التالي.

النفط يواصل تحقيق المكاسب مع تراجع المخزونات الأمريكية

سارعت أسعار النفط في اتجاهها التصاعدي، وسط توقعات أفضل بشأن الطلب عليه، والذي من المتوقع أن يستمر في الارتفاع مع وصول الصيف وزيادة عمليات التطعيم، خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا.

كما تحركت أسعار السوق العالمية للنفط الخام بالقرب من أعلى مستوياتها في عدة سنوات صباح الأربعاء، مع ارتفاع خام برنت لليوم الخامس على التوالي بسبب انخفاض المخزونات وزيادة الطلب.

وقال المحللون إن الأسعار ستستمر في الارتفاع، بعد انتعاش بنسبة 50 في المائة تقريبًا حتى الآن هذا العام.

وفي صباح يوم الأربعاء، ارتفعت العقود الآجلة لشهر أغسطس لخام برنت بحر الشمال 58 سنتًا، بزيادة 0.78 في المائة، عند 74.57 دولارًا.

في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.75% وقيمة 54 سنت، إلى 72.66 دولار للبرميل.

ودار سعر خام برنت عند الحد الأقصى اليومي 74.72 دولارًا، وهو أقوى مستوى منذ أبريل 2019.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط 72.82 دولارًا، وهو مستوى لم نشهده منذ أكتوبر 2018.

وأغلق خام غرب تكساس الوسيط عملياته أمس عند 72.25 دولارًا للبرميل، بزيادة قدرها 1.93 في المائة،
فيما ارتفع سعر خام برنت في لندن 1.77 في المائة إلى 74.15 دولارًا للبرميل.

جلينكور بي إل سي ومجموعة فيتول خلال قمة فايننشال تايمز العالمية للسلع

قالت جلينكور بي إل سي ومجموعة فيتول خلال قمة فايننشال تايمز العالمية للسلع الأساسية إنهما يشهدان مكاسب أعلى في النفط.

وأضاف جيريمي وير الرئيس التنفيذي لشركة ترافيجورا أن هناك احتمال أن تصل أسعار النفط الخام إلى 100 دولار للبرميل بسبب نقص المعروض وسط استثمارات غير كافية في القطاع، وذلك بحسب بلومبرج.

وخلال الجلسة، لامس خام غرب تكساس الوسيط أعلى مستوى سنوي جديد عند 72.31 دولارًا للبرميل، لم يشهده منذ أكتوبر 2018،
بينما لامس سعر خام برنت حدًا أقصى قدره 74.19 دولارًا لم يشهده منذ 26 أبريل 2019.

وقالت جابرييلا سيلر، مديرة التحليل الاقتصادي والمالي، إن “الزيادة في السعر ترجع أيضًا إلى توقع عدم عودة النفط الإيراني إلى السوق على المدى القصير،
حيث إن المحادثات للتوصل إلى اتفاق نووي جديد لم تتقدم”.

التقرير الأسبوعي من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)

ومن جانب أخر، ينتظر المستثمرون التقرير الأسبوعي من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) الذي سيصدر اليوم الأربعاء،
حيث تتوقع السوق انخفاضًا بمقدار 2 مليون برميل في المخزونات الأمريكية.

يتوقع الجميع ارتفاع أسعار النفط أكثر، ومن المتوقع أن يقفز الطلب على النفط الخام بقوة كبيرة ويعود إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا
في النصف الثاني من العام المقبل مع تعافي اقتصادات الولايات المتحدة وأوروبا والصين، كما يقول إدوارد مويا من موقع Oanada الأمريكي على الإنترنت. 

وقال معهد النفط الأمريكي ، الثلاثاء، إن مستوى احتياطيات النفط التجارية انخفض بمقدار 8.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 يونيو. 

وأصدر مكتب معلومات الطاقة التابع للحكومة الأمريكية بياناته يوم الأربعاء،
حيث يتوقع المحللون انخفاضًا بمقدار 3.3 مليون برميل بعد انخفاض 5.2 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية (IEA) في تقريرها عن سوق النفط لشهر يونيو أنه بحلول نهاية العام المقبل،
قد يرتفع الطلب العالمي على النفط بمقدار 3.1 مليون برميل إلى 100.6 مليون برميل، ليعود إلى مستويات ما قبل الوباء.

قادة شركات تجارة النفط الكبرى

كما يتوقع قادة شركات تجارة النفط الكبرى أن يصل الطلب إلى مستويات ما قبل الوباء في النصف الثاني من عام 2022 وأن تظل أسعار النفط أعلى من 70 دولارًا هذا العام.

وأشار محللون في بنك الاستثمار الأمريكي Goldman Sachs الأسبوع الماضي إلى أنهم يتوقعون أن يصل سعر خام برنت
إلى 80 دولارًا للبرميل في الصيف حيث تكبح حملات التطعيم ضد مرض كوفيد – 19 الوباء وبالتالي تعزز الأداء الاقتصادي العالمي.

ارتفاع جماعي للبورصات الأوروبية

ارتفعت أسواق البورصة في أوروبا مع بداية افتتاح الجلسة اليوم، وسط حالة من التفاؤل.

ومن بين الأسواق الأوروبية الرئيسية، ارتفع مؤشر DAX الألماني بنسبة 0.04٪، وارتفع مؤشر FTSE البريطاني بنسبة 0.51٪،
وارتفع مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 0.19٪، وارتفع مؤشر IBEX 35 الإسباني بنسبة 0.02٪.

تراجع البورصات الصينية واليابانية

أنهت بورصة طوكيو للأوراق المالية جلسةً باهتةً يوم الأربعاء، مُعلَّقةً بالإعلانات والتعليقات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (Fed) في نهاية اجتماعه في وقت لاحق من اليوم.

أنهى مؤشر نيكاي الرئيسي منخفضًا 0.51٪ إلى 29291.01 نقطة، بينما أغلق مؤشر Topix الموسع مستقرًا (+ 0.02٪ إلى 1،975.86 نقطة).

وبحسب الخبراء، انخفض مؤشر نيكاي بسبب جني الأرباح مع اللاعبين في السوق في وضع الانتظار والترقب أمام بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وسينصب الاهتمام على رسالة بنك الاحتياطي الفيدرالي وعلى أدنى أدلة يمكن أن يقدمها بشأن التخفيض التدريجي لدعمه للاقتصاد الأمريكي،
والتي تم تلخيصها في مذكرة روبرت كارنيل، رئيس الأبحاث لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في ING.

ومن جانب أخر، تراجعت الأسواق الصينية، ففي هونج كونج انخفض مؤشر هانج سنج بنسبة 0.59٪،
بينما انخفض مؤشر شنغهاي المركب بأكثر من 1٪ عند الإغلاق وانخفض مؤشر شينزن بنسبة 2.3٪.

واعترفت السلطات الصينية يوم الأربعاء بوقوع حادث نووي طفيف في محطة تايشان للطاقة النووية في جنوب البلاد، بينما استبعدت وجود أي خطر.

النفط يواصل المكاسب والخسائر تطول الأسواق الصينية واليابانية

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon