{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط يواصل الصعود وموجة ارتفاع جديدة

النفط يواصل الصعود وموجة ارتفاع جديدة في البورصات الأوروبية

النفط يواصل الصعود وموجة ارتفاع جديدة في البورصات الأوروبية

النفط يواصل الصعود وموجة ارتفاع جديدة في البورصات الأوروبيةجاءت مخزونات النفط الأمريكية متراجعة بشكل كبير،
وذلك للأسبوع الخامس على التوالي، مما مهد الطريق أمام أسعار النفط لاستئناف الموجة الصاعدة، و استمرار جني الأرباح.

تتابع إيفست – Evest ما حدث في سوق تداول السلع من خلال التقرير التالي.

تراجع مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع الخامس على التوالي يدعم أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط اليوم، الخميس، وذلك على خلفية انخفاض المخزونات وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية،
فضلاً عن الشكوك المتزايدة بشأن الصفقة النووية المستقبلية مع إيران.

وبلغ سعر العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس في بورصة لندن للعقود الآجلة 75.29 دولارًا للبرميل،
وهو أعلى بنسبة 0.13 دولار (0.13٪) من سعر إغلاق الجلسة السابقة.

وارتفع سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط في أغسطس في التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية
نايمكس بواقع 0.11 دولار (0.15٪)، إلى 73.19 دولارًا للبرميل. 

انتهى التداول الأولي بالمعايير عند 75.19 دولارًا و 73.08 دولارًا على التوالي.

وزارة الطاقة الأمريكية

وأصدرت وزارة الطاقة الأمريكية تقريرًا في اليوم السابق حول خفضاحتياطيات النفط في البلاد للأسبوع الخامس على التوالي، وهي أطول فترة تراجع منذ يناير. 

وانخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة للأسبوع المنتهي في 18 يونيو حزيران 7.6 مليون برميل إلى 459.1 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 2020. 

انخفضت مخزونات البنزين بمقدار 2.9 مليون برميل، وزادت نواتج التقطير بمقدار 1.8 مليون برميل.

وبحسب الخبراء، فارتفعت أسعار النفط على خلفية بيانات الأسهم الأمريكية.

الطلب على الوقود

وأكدوا التوقعات القوية لنمو الطلب على الوقود في النصف الثاني من العام الجاري، بدعم من استئناف النقل البري والجوي.

كما أنه لا تزال هناك فجوات في المفاوضات بشأن الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران.

وقالت إيران في 23 يونيو إن الولايات المتحدة وافقت على رفع جميع العقوبات المفروضة على النفط والشحن الإيراني. 

ومع ذلك، قالت واشنطن إنها “لن توافق حتى يتم الاتفاق على كل شيء” في محادثات لتجديد الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران.

وتناقش منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها زيادات أخرى في إنتاج وإمدادات النفط اعتبارًا من الأول من أغسطس وذلك في اجتماع الأول من يوليو.

لكن مصدران في أوبك + قالا لرويترز إنه لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن بشأن هذه المسألة.

وهاجمت أسعار النفط الخام بالأمس ارتفاعات جديدة لهذا العام (ولعدة سنوات)، لكنها لم تحافظ على ارتفاع كبير وانتهت جلسة أمس فقط بإيجابية رمزية. 

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه ولأول مرة منذ عام 2018، وصلت أسعار خام غرب تكساس الوسيط إلى 74 دولارًا أمريكيًا للبرميل،
بينما ارتفعت أسعار خام برنت إلى ما يقرب من 76 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

تم تفضيل جانب الطلب في سوق النفط الخام بالمعلومات الواردة في تقارير مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة. 

عهد البترول الأمريكي (API)

ظهر أول تقرير يوم الثلاثاء ونشره معهد البترول الأمريكي (API).

وذكر أن مخزونات النفط الخام الأمريكية تراجعت بمقدار 7.2 مليون برميل الأسبوع الماضي.

كان أعلى مرتين مما كان متوقعًا في بداية هذا الأسبوع: 3.5 مليون برميل، وكان التراجع متوقعًا.

بدورها، تم تأكيد هذه القراءة أمس من قبل وزارة الطاقة الأمريكية،
التي أعلنت أن مخزونات النفط الخام الأمريكية انخفضت الأسبوع الماضي بمقدار 7.61 مليون برميل، وهو ما يزيد حتى عن تقديرات معهد البترول الأمريكي سابقًا. 

ومن الملحوظة الإيجابية الأخرى في هذا التقرير المعلومات الخاصة بانخفاض مخزونات البنزين بمقدار 2.93 مليون برميل، مع توقع زيادة قدرها 700 ألف برميل. 

وارتفاع مخزونات نواتج التقطير فقط بمقدار 1.75 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تزيد أقل بمقدار مليون برميل.

الأهم بالنسبة للمستثمرين، حقيقة أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بدأت بالفعل في الانخفاض بوتيرة أسرع أمر بالغ الأهمية. 

تتماشى هذه النتيجة مع التوقعات التي تفترض أن موسم السفر الصيفي سيسهم في زيادة الطلب على الوقود،
والذي بدوره سيدعم ارتفاع أسعار النفط الخام في السوق العالمية، خاصة أسعار النفط الخام في السوق الأمريكية.

بداية موفقة للبورصات الأوروبية

بدأت أسواق الأسهم الأوروبية جلسة الخميس في الارتفاع بانتظار اجتماع بنك إنجلترا – الذي سيعلن قراره الدوري بشأن أسعار الفائدة – ومسح الأعمال IFO في ألمانيا،
وبيانات الناتج المحلي الإجمالي النهائية للربع الأول في الولايات المتحدة الأمريكية.

في إسبانيا، أكد المعهد الوطني للإحصاء  أن الاقتصاد الإسباني انتكس في الربع الأول من عام 2021،
مقارنة بالربع الأخير من عام 2020 الذي ظل فيه راكدًا، على الرغم من أنه خفض الانكماش إلى 0.4٪، أي أقل من التقدم في أبريل.

بعد دقائق من الساعة 07.00 بتوقيت جرينتش، كان سوق الأسهم الألمانية هو الأكثر ارتفاعًا بنسبة 0.59٪؛ تليها باريس بنسبة 0.48٪؛ مدريد 0.47٪ ولندن 0.20٪.

وارتفع مؤشر Euro Stoxx50، الذي يضم الشركات الأوروبية الرئيسية، بنسبة 0.52٪.

أداء متباين للمؤشرات الصينية.. واليابان مستقرة

أغلقت بورصة طوكيو للأوراق المالية جلسة مملة يوم الخميس، حيث عانت من عمليات جني الأرباح في ظل غياب المحفزات في المستقبل القريب للسوق،
في انتظار مؤشر رئيسي للتضخم في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

أنهى مؤشر نيكاي بتوازن شبه كامل عند 28875.23 نقطة، بينما خسر مؤشر توبيكس الموسع 0.1٪ إلى 1947.10 نقطة.

في وول ستريت، التي تحدد نغمة جلسة اليوم التالي في طوكيو، ارتفع مؤشر ناسداك بشكل طفيف يوم الأربعاء إلى مستوى قياسي جديد ،
لكن مؤشرا ستاندرد أند بورز وداو جونز كانا ضعاف إلى حد ما.

من بين أمور أخرى، كان المستثمرون يستعدون لمعرفة الأرقام الخاصة بمؤشر أسعار المستهلك الأمريكي في مايو في الولايات المتحدة،
مع استخدام البيانات كمعيار لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتقييم وتيرة التضخم في البلاد.

في الصين، ارتفع مؤشر هانج سنج في هونج كونج بشكل طفيف، بينما انخفض مؤشرا شنغهاي وشينزن المركبين في نهاية الجلسة.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon