{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط يتراجع لثاني جلسة على التوالي

النفط يتراجع لثاني جلسة على التوالي .. وخسائر في الأسهم السياحية بسبب متغير دلتا

النفط يتراجع لثاني جلسة على التوالي .. وخسائر في الأسهم السياحية بسبب متغير دلتا

النفط يتراجع لثاني جلسة على التوالي .. وخسائر في الأسهم السياحية بسبب متغير دلتا: يجلب اليوم المفاجأت غير السارة للأدوات المتداولة في سوق تداول السلع،
أو سوق تداول الأسهم، حيث يبدو أن متغير دلتا من فيروس كوفيد – 19 ومدى انتشارها بشكل كبير، قد أثرت على حركة التداول،
وأجبرت النفط على التداول في المنطقة السلبية لليوم الثاني على التوالي.

تتابع إيفست – Evest كل هذا وأكثر في التقرير التالي.

النفط يواصل الهبوط للجلسة الثانية على التوالي

انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط صباح الثلاثاء للجلسة الثانية على التوالي وسط مخاوف متزايدة بشأن انتشار الوباء بعد انتشار سلالة دلتا. 

ونتيجة لذلك، ظهرت حالات تفشي جديدة للأمراض في العديد من الأماكن وتم إعادة فرض القيود.

انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط المدرج في بورصة نايمكس الأمريكية للسلع بنسبة 0.14٪ إلى 72.81 دولار في صباح جلسة الثلاثاء.

على الرغم من أنه في اليوم السابق كان عند أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018 فوق 74.40 دولارًا. 

تستهدف أسعار النفط الخام غرب تكساس الوسيط إغلاق الربع الثاني من عام 2021 بزيادة تقارب 23٪.

هذه هي فترة النمو الخامسة على التوالي لمدة ثلاثة أشهر.

خام برنت

في غضون ذلك، انخفض خام برنت يوم الثلاثاء بنسبة 0.86٪ إلى 73.94 دولار لكل برميل، بعد يوم الاثنين جلبت عمليات بيع بأكثر من 2٪.

وبعد تحطيم الأرقام القياسية الجديدة في أكثر من عامين ونصف خلال الجلسة الآسيوية،
تراجعت أسعار الخام مرة أخرى يوم الاثنين 28 يونيو، متأثرة بانتشار متغير دلتا بينما تلوح في الأفق ذروة أوبك + المرتقبة.

وانتهى سعر برميل نفط بحر الشمال تسليم أغسطس عند 74.68 دولارًا في لندن، بانخفاض 1.97٪ أو 1.80 دولارًا عن إغلاق يوم الجمعة. 

وفي نيويورك، خسر برميل خام غرب تكساس الوسيط للشهر نفسه 1.54٪ أو 1.14 دولار إلى 72.81 دولار.

لامس برنت وغرب تكساس الوسيط 76.60 دولارًا و 74.45 دولارًا في وقت سابق اليوم، وهو الأول منذ أكتوبر 2018، قبل أن يتراجعا من جديد.

تتركز أنظار جميع المستثمرين على اجتماع أوبك + المقرر عقده الأسبوع المقبل،
حيث سيناقش أعضاء المجموعة خطة لتخفيف قيود الإنتاج المستمرة بدرجات متفاوتة اعتبارًا من مايو 2020.

تنقسم آراء المحللين حول نطاق الإفراج عن الإمدادات من قبل أوبك.

في الأساس، هناك توقعين: زيادة الإنتاج منذ أغسطس بما مجموعه 250 ألف برميل يوميًا أو 500 ألف برميل في اليوم.

وبحسب خبراء OCBC، فإن أوبك قد تزيد الإنتاج بـ 250 ألف برميل يوميًا منذ بداية أغسطس القادم.

إن لم يحدث ذلك، فيمكننا أن نرى أن خام برنت قد وصل إلى 80 دولار للبرميل في الشهر المقبل.

أما خبراء ING، فيتوقعون أن أوبك ستزيد المعروض بما لا يقل عن 500 ألف برميل يوميًا.

انتشار سلالة دلتا

وبسبب انتشار سلالة دلتا، فرضت إسبانيا والبرتغال، وهما من أكثر الدول السياحية الأوروبية شعبية، قيودًا جديدة.

بعضهم يستهدف البريطانيين غير الملقحين.

كما يجد مواطنو المملكة المتحدة صعوبة أكبر في السفر إلى الولايات المتحدة، والمحادثات حول خطة للسماح بالسفر بين هذه الدول معلقة حاليًا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

مساء اليوم، سوف نحصل على تقدير للتغير في مستوى احتياطيات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي، والذي سيعطي بعض التلميح عن الطلب الحالي على المادة الخام. 

أظهرت القراءات الخمس المتتالية السابقة انكماشًا في المخزونات، وفي كل مرة فاجأت المحللين الذين قللوا من تقدير مدى الانخفاض.

وبحسب بعض الخبراء، فقد تكون توقعات انتعاش الطلب على النفط هذا الصيف مبالغ فيها بشكل كبير،
خاصة بعد أن أثر متغير دلتا على أوروبا، وتسبب انتشار الفيروس في جنوب شرق آسيا وأستراليا في مزيد من الإغلاق.

ومن جانب أخر، يبدو أنه من غير المرجح أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات عن إيران في المستقبل القريب.

دعت فرنسا طهران أمس، الاثنين، إلى إعادة الوصول “الفوري” و “الكامل” إلى مواقعها للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بينما انتهت تسوية مؤقتة بين الطرفين في 24 يونيو. 

هذا السؤال هو جزء من الإطار الأوسع للمحادثات الجارية لمحاولة إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني الدولي المبرم في فيينا عام 2015 ولكن تم نسفه في عام 2018 بانسحاب الولايات المتحدة.

بالنسبة لمستثمري النفط، السؤال هو ما إذا كانت العقوبات التي تمنع إيران حاليًا من تصدير إنتاجها سيتم تخفيفها،
الأمر الذي من شأنه تغيير توازن سوق الذهب الأسود بشكل كبير ويمكن أن يؤثر على الأسعار.

مؤشر داكس في المنطقة السلبية 

أدى الخوف من انتشار متغير دلتا والقيود المتجددة وكذلك الإحجام عن قراءة تقرير سوق العمل الأمريكية يوم الجمعة إلى تباطؤ مؤشر داكس أمس.

بدأ المؤشر الألماني الرائد يومه بطريقة ودية.

يتم تداول مؤشر DAX حاليًا عند 15643 نقطة، أي حوالي 0.6٪ أعلى من سعر إغلاق اليوم السابق.

في الوقت الحالي، هناك حركة قليلة جدًا في مؤشر DAX.

من الناحية الفنية، فإن المؤشر القياسي الألماني يمر بمرحلة جانبية. 

من ناحية، فإن خط المقاومة الصاعد عند 15680 نقطة، ومن ناحية أخرى،
فإن القمتين على الإطلاق عند 15.733 / 15806 نقطة يعيقان الطريق صعودًا. 

وعلى الجانب الهبوطي، يتمتع مؤشر DAX بدعم قوي.

بالإضافة إلى خط قناة الاتجاه العلوي عند 15473 نقطة حاليًا، وخط المتوسط ​​الأسي الصاعد لمدة 55 يومًا عند 15375 نقطة
والحافة العلوية لنطاق التداول السابق عند 15369 نقطة إلى التحوط الجنوبي.

الأسهم السياحية هي الخاسرة بسبب متغير دلتا

خاصة أن أسهم صناعة السياحة التي تعاني بالفعل كانت من بين الخاسرين أمس.

تهيمن هنا المخاوف بشأن قيود السفر المتجددة المحتملة.

أشهر الصيف على وجه الخصوص مهمة للغاية لمنظمي الرحلات السياحية والفنادق وشركات الطيران.

لكن تقرير سوق العمل في الولايات المتحدة المقرر يوم الجمعة يتسبب أيضًا في ضبط النفس على الرغم من ارتفاع الأسعار اليوم.

من المرجح أن يكون محور الاهتمام هو تكاليف الأجور.

إذا استمرت هذه في الارتفاع، فقد تظهر مخاوف التضخم مرة أخرى.

النفط يتراجع لثاني جلسة على التوالي

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon