{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
إلغاء قمة أوبك.. والذهب يعاود الاقتراب من 1800 دولار للبرميل

إلغاء قمة أوبك.. والذهب يعاود الاقتراب من 1800 دولار للبرميل

إلغاء قمة أوبك.. والذهب يعاود الاقتراب من 1800 دولار للبرميل

إلغاء قمة أوبك.. والذهب يعاود الاقتراب من 1800 دولار للبرميلشهد الأمس تطورات عدة في سوق تداول السلع، حيث ألغت أوبك اجتماعها،
مما دعم أسعار النفط، وجعلها تقفز بشكل كبير في اتجاه 80 دولار للبرميل.

تتابع إيفست – Evest كافة التطورات في السوق، وتنقلها في السطور التالية.

إلغاء قمة أوبك يدعم أسعار النفط .. و80 دولارًا للبرميل بات قريبًا

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام بشكل حاد اليوم، مما زاد من المكاسب الأخيرة حيث حدث انتعاش حاد في السلعة بعد أن ألغى وزراء أوبك + محادثات إنتاج النفط. 

وواصلت العقود الآجلة لخام برنت مكاسبها لليوم الرابع على التوالي، مرتفعة 1.26 في المائة إلى 77.13 دولارًا للبرميل يوم الاثنين،
وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018، حيث يواصل المستثمرون متابعة أزمة أوبك +.

رسالة إلى رؤساء وفود الدول الأعضاء في أوبك والدول المنتجة للنفط

قال الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد سانوسي باركيندو، في رسالة إلى رؤساء وفود الدول الأعضاء في أوبك والدول المنتجة للنفط من خارج أوبك المشاركة في إعلان التعاون،
إنه تم إلغاء الاجتماع الوزاري الثامن عشر لمنظمة أوبك وغير الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

ولفت إلى أنه بعد التشاور مع الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية،
وألكسندر فالنتينوفيتش نوفاك، نائب رئيس وزراء روسيا الاتحادية، رئيس مجلس الإدارة والرئيس المشارك لاجتماع أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك،
صرح الأمين العام للأمم المتحدة بأن الاجتماع الوزاري الثامن عشر المستأنف لأوبك والدول غير الأعضاء في أوبك قد ألغي. 

وقفزت العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 2٪ لتتداول عند 76.70 دولارًا للبرميل في آسيا اليوم، وقفز خام برنت 1.3٪ إلى 77.16 دولارًا للبرميل.

هذا من شأنه أن يؤدي إلى طفرة أخرى في العقود الآجلة للنفط الخام.

أسعار النفط في الارتفاع

واستمرت أسعار النفط في الارتفاع يوم أمس بعد أن أجلت منظمة أوبك + اجتماع السياسة في 3 يوليو بسبب عدم توصل الأعضاء إلى صوت مشترك. 

وحاليًا، ووفقًا للأمين العام لمنظمة أوبك +، تم تأجيل الاجتماع الرسمي للمجموعة ولا يوجد وقت متوقع للاجتماع مرة أخرى. 

ارتفعت الأسعار بشكل رئيسي بسبب تطورات اجتماع أوبك +.

ولكن لا تزال الإمارات العربية المتحدة تحتفظ بموقفها لصالح زيادة الإنتاج، لكنها لن تقبل تمديد وقت الاتفاقية إلا إذا تم تعديل مستوى الإنتاج الأساسي. 

منعت الإمارات العربية المتحدة اتفاقا بين المملكة العربية السعودية وروسيا المنتجين الرئيسيين يقضي بزيادة الإنتاج مليوني برميل يوميا في النصف الثاني من العام،
قائلة إن التمديد مشروط بمراجعة إنتاجها الأساسي.

ومع ذلك، سيؤدي ذلك إلى اتخاذ إجراءات مماثلة من قبل الأعضاء الآخرين، مما يؤدي إلى إنتاج إجمالي أعلى للمجموعة مما تريده المملكة العربية السعودية.

وبدون إجماع عام، لن تمضي أوبك + في زيادة الإنتاج اعتبارًا من أغسطس، مما يجعل توازن العرض والطلب ضيقًا بشكل متزايد، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار. 

ارتفاع أسعار النفط والإضرار بالانتعاش الاقتصادي

ويشعر المستثمرون بالقلق من أن الفشل في التوصل إلى اتفاق قد يعني استمرار المنتجين الرئيسيين في مستويات الإنتاج الحالية،
مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط والإضرار بالانتعاش الاقتصادي.

وقد أدى ذلك إلى رد أمريكي، حيث قال متحدث باسم البيت الأبيض إن إدارة بايدن تضغط الآن من أجل “حل وسط” في مفاوضات أوبك +.

مع استمرار تعافي الاقتصاد من تأثير وباء كوفيد -19، يريد الرئيس بايدن ضمان مصدر طاقة مستقر وبأسعار معقولة للولايات المتحدة.

في غضون ذلك، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 2.46٪ لتصل إلى 3791 دولارًا / مليون وحدة حرارية بريطانية، أي أقل من 1٪ عن السعر القياسي في ديسمبر 2018.

أدى الطلب المتزايد في آسيا إلى ارتفاع أسعار الصادرات في الولايات المتحدة، مما أدى إلى تقلبات في السوق المحلية.

ومن جانبها، زادت شركات الطاقة في الولايات المتحدة حفارات النفط والغاز الطبيعي للأسبوع الثالث من الأربعة الماضية.

ارتفع النفط الأمريكي الأسبوع الماضي بنسبة 1.5٪، وهو الأسبوع السادس على التوالي من المكاسب. 

الذهب يرتفع بشكل طفيف

ارتفع الذهب في التعاملات الآسيوية الصباحية حيث عزز ضعف الدولار من جاذبيته للمستثمرين. 

ويبدو أن المعدن النفيس مدعومًا بعلامات الطلب القوي من البنوك المركزية، مشيرًا إلى تقرير من مجلس الذهب العالمي يقول إن واحدًا من كل خمسة بنوك مركزية يعتزم زيادة احتياطياته من الذهب خلال العام المقبل. 

وارتفع سعر الذهب الفوري 0.1 بالمئة إلى 1792.55 دولار للأوقية.

إجراءات صينية تمنع المؤشرات من الانتعاش

ارتفع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 0.1٪ إلى 28621.32 حيث ساعدت المكاسب في أسهم الطاقة والصلب
والآلات على تعويض الخسائر الطفيفة في أسهم الأدوية والإلكترونيات. 

تمت مراقبة أي تطورات في إجراءات احتواء كوفيد – 19 عن كثب،
حيث ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الحكومة تخطط لتمديد إجراءات احتواء معينة في طوكيو.

وارتفع مؤشر Kospi في كوريا الجنوبية بنسبة 0.3٪ إلى 3302.76 في التعاملات المبكرة، بقيادة أسهم البناء والسفر والطاقة.

فاقت التوقعات بتحسن أرباح الشركات المخاوف بشأن انتشار فيروس كوفيد – 19 الأكثر عدوى والذي أخر تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي في البلاد.

وتراجعت أسهم هونج كونج في التعاملات المبكرة، وتراجعت أكثر بعد خمس جلسات متتالية من الخسائر.

استمرت عمليات بيع أسهم التكنولوجيا، حيث وسعت الصين حملتها على القطاع، مستشهدة بقضايا أمن البيانات. 

وانخفض مؤشر Hang Seng TECH بنسبة 1.5٪.

بينما انخفض مؤشر هانغ سنغ بنسبة 0.8٪ إلى 27914.86.

أسهم شركات تصنيع البطاريات وتراجع أسهم شركات الأدوية

وتباينت الأسهم الصينية في التعاملات المبكرة، حيث ارتفعت أسهم شركات تصنيع البطاريات بينما تراجعت أسهم شركات الأدوية.

بعد الإجراءات التنظيمية الأخيرة التي اتخذتها بكين ضد قطاع التكنولوجيا في البلاد،
قالت Ping An Securities إن المشغلين سيولون المزيد من الاهتمام للأمن السيبراني،
وبالتالي يفضلون مزودي برامج أمن الشبكات مثل Venustech Group. 

وانخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.1٪ إلى 3530.26، وارتفع مؤشر Shenzhen المركب 0.3٪ وارتفع مؤشر أسعار ChiNext بنسبة 0.1٪.

 

إلغاء قمة أوبك.. والذهب يعاود الاقتراب من 1800 دولار للبرميل

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon