{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
أرقام قياسية لداو جونز

أرقام قياسية لداو جونز وستاندرد أند بورز والنفط يعاود التراجع

أرقام قياسية لداو جونز وستاندرد أند بورز والنفط يعاود التراجع

أرقام قياسية لداو جونز وستاندرد أند بورز والنفط يعاود التراجع: يوم جديد، وبداية أسبوع قوية خاصة في سوق الأسهم والذي يتأثر في آسيا بما يحدث في الهند واليابان من زيادة لعدد الإصابات بفيروس كوفيد – 19 وتشديد للإجراءات الوقائية، وفي الولايات المتحدة وأوروبا بموسم الإعلان عن نتائج الشركات للربع الأول من العام الجاري. 

أما النفط، فقد عاود التراجع مرة أخرى بعد ارتفاع بما يقرب من 6% بالأسبوع الماضي. 

تتابع إيفست – Evest يوميًا ما يحدث في الساحة الاقتصادية، وتنقله لكم بشكل مباشر.

النفط يتراجع بعد زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في الهند

تراجعت أسعار النفط اليوم، الأثنين، وسط ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في الهند وبعض الدول الأخرى،
مما أثار مخاوف من أن إجراءات الوباء الأكثر صرامة ستبطئ النمو الاقتصادي وتؤدي إلى انخفاض الطلب على النفط.

 

سعر العقود

وبلغ سعر العقود الآجلة لشهر يونيو لزيت برنت في بورصة لندن للعقود الآجلة66.67 دولار للبرميل،
وهو أقل بمقدار 0.10 دولار (0.15٪) من سعر إغلاق الجلسة السابقة.

وانخفض سعر العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في مايو عند التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية بمقدار 0.05 دولار (0.08٪) إلى 63.08 دولارًا للبرميل.

انتهى التداول بالأمس عند 63.13 دولارًا.

وسجلت الهند زيادة قياسية في عدد الإصابات بفيروس كورونا – 273810 ،
ليصل إجمالي الإصابة إلى أكثر من 15 مليونًا، مما وضع البلاد في المرتبة الثانية من حيث معدلات الإصابة بالأمراض بعد الولايات المتحد،
التي أبلغت عن أكثر من 31 مليون حالة. 

وارتفع معدل الوفيات جراء الفيروس في الهند بمعدل قياسي بلغ 1619 شخصًا وبلغ ما يقرب من 180 ألف شخص.

ومن جانب أخر، قالت السلطات في وقت متأخر من ليلة الأحد أن هونج كونج ستعلق الرحلات الجوية من الهند وباكستان والفلبين اعتبارًا من 20 أبريل بسبب الخوف من السلالة المنتشرة هناك من فيروس كورونا.

ومن جانبها، تعتقد الشركات اليابانية أن ثالث أكبر اقتصاد في العالم سيواجه الموجة الرابعة من الإصابة بفيروس كورون،
ويستعد كثير من الناس لضربة جديدة للأعمال. 

وأشارت بعض الشركات إلى أن تطبيق التطعيم البطيء مقارنة ببلدان مجموعة السبع المتقدمة الأخرى وعدم وجود شعور بالأزمة لدى السكان سيؤدي إلى موجة جديدة من الإصابات.

في الولايات المتحدة، زادت شركات الطاقة من أسطولها من حفارات النفط والغاز الطبيعي للأسبوع الخامس على التوالي.

دفع ارتفاع أسعار النفط هذا العام عمال الحفر إلى العودة إلى مواقع العمل.

وانخفضت أسعار النفط بعد القفزة القصوى منذ بداية مارس عقب نتائج الأسبوع الماضي.

فخلال الأسبوع الماض، ارتفع خام برنت بنسبة 6.1٪، وغرب تكساس الوسيط 6.4٪ .

وارتفع سعر خام برنت في التداول يوم الجمعة فوق 67 دولارًا للبرميل،
ومع ذلك ، فإن محاولات السوق لاختراق مستويات المقاومة لم تنجح، بعد أن واجهت موجة من جني الأرباح.

وبحسب الخبراء: “فإن التجار يخشون على الأرجح من ضعف الزخم لارتفاع أسعار النفط وسط تجدد الزيادات في الإصابات بفيروس كوفيد – 19 في الهند واليابان، وكذلك محاولات السلطات الصينية للحد من نمو الإقراض.

في الوقت نفسه ، يتوقع خبراء جي بي مورجان ارتفاع سعر خام برنت إلى 70 دولارًا للبرميل في مايو، معتمدين على زيادة الطلب في الولايات المتحدة.

نهاية أسبوع إيجابية للبورصات الأوروبية.. وتوقعات متفائلة عند الافتتاح

انتهى الأسبوع بارتفاع في جميع البورصات الأوروبية للأسبوع الرابع على التوالي.

نما مؤشر Ibex بشكل معتدل بنسبة 0.6٪، وارتفعت البورصة الفرنسية بنسبة 2٪ والألمانية بنسبة 1.5٪.

يبدأ مؤشر Ibex اليوم من 8613 نقطة ويقترب من أعلى المستويات السنوية الموجودة عند 8740 نقطة.

في أوروبا، سيبدأ الإعلان عن نتائج الربع الأول هذا الأسبوع وستكون المفتاح لمعرفة ما إذا كانت أرقام الشركة تتماشى مع الأسعار الحالية وتبرر الرحلة الصعودية القوية التي رأيناها تبدأ في الربع الرابع من عام 2020.

وكانت القطاعات الأكثر ارتفاعًا خلال الأسبوع هي المواد الأساسية والمرافق والصحة والعقارات.

تباين في بورصات آسيا

في الأسواق الآسيوية، كان هناك انخفاض في مؤشر نيكاي الذي انخفض بنسبة 0.04٪ إلى 29671 نقطة، بينما ارتفع مؤشر هانج سنج بنسبة 0.46٪ إلى 29137.87 نقطة.

وارتفع مؤشر شنغهاي المركب في الصين بنسبة 1.1٪، وكان كوسبي الكوري مستقر.

وعلى الرغم من استمرار الاتجاه التصاعدي في الأسواق، إلا أن التقييمات المرتفعة تستدعي الحذر.

أرقام قياسية جديدة للمؤشرات الأمريكية

بدأ موسم نتائج الربع الأول في الولايات المتحدة ومن المتوقع أن يتضاعف ربح الشركات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وانتعشت سوق الأسهم الأمريكية يوم الجمعة، حيث وصل مؤشرا داو جونز وستاندرد أند بورز 500 إلى مستويات قياسية لليوم الثاني على التوالي.

بالإضافة إلى ذلك، أنهت سوق الأسهم الأمريكية الأسبوع بنمو.

ارتفع مؤشرا داو جونز وستاندرد أند بورز 500 بنسبة 1.2٪ و 1.4٪ على التوالي،
محققين مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي. وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 1.1٪ وأنهى أسبوعه الثالث على التوالي في منطقة إيجابية.

كان السوق مدعوما الأسبوع الماضي بالإحصائيات والبيانات المالية القوية للشركات،
وخاصة بنوك مجموعة جولدمان ساكس، وجي بي مورجان تشيس.

ومن جانبها أفادت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة أن عدد المنازل التي بدأ بناؤها في البلاد في مارس قفز بنسبة 19.4٪ عن الشهر السابق إلى 1.739 مليون بمعدل سنوي.

هذا هو أعلى رقم منذ خمسة عشر عامًا تقريبًا – منذ يونيو 2006.

وارتفعت ثقة المستهلك في الولايات المتحدة في أبريل إلى 86.5 نقطة من 84.9 نقطة في الشهر السابق، وفقًا للبيانات الأولية من جامعة ميشيجان، التي تحسب هذا المؤشر.

هذه هي القيمة القصوى منذ مارس 2020.

ومع ذلك، توقع المحللون في المتوسط ​​زيادة أكبر في المؤشر – تصل إلى 89.6 نقطة.

وفي يوم الخميس، أعلنت وزارة العمل الأمريكية أن عدد مطالبات البطالة الجديدة انخفض إلى أدنى مستوى منذ بداية الوباء.

وفي الوقت نفسه، كانت وتيرة الزيادة في مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في مارس
هي الأعلى منذ مايو من العام الماضي وتجاوزت التوقعات بشكل كبير.

 

أرقام قياسية لداو جونز

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon