{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
قفزة جديدة في أسعار النفط الخام

قفزة جديدة في أسعار النفط الخام مع تراجع المخزونات الأمريكية بشكل كبير

قفزة جديدة في أسعار النفط الخام مع تراجع المخزونات الأمريكية بشكل كبير

قفزة جديدة في أسعار النفط الخام مع تراجع المخزونات الأمريكية بشكل كبير: أعلن معهد البترول الأمريكي (API) يوم أمس، الثلاثاء 5 مايو 2021،
عن تراجع كبير في مخزونات النفط الخام بمقدار 7.688 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 30 أبريل.

وكانت توقعات المحللون حول تراجع 2.346 مليون برميل هذا الأسبوع.

أما في الأسبوع السابق، فقد أعلن معهد البترول الأمريكي عن زيادة كبيرة في مخزونات النفط بمقدار 4.319 مليون برميل بعدما كانت توقعات المحللون بزيادة 659 ألف برميل.

وأعلن معهد البترول الأمريكي عن تراجع مخزونات البنزين بمقدار 5.308 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 30 أبريل بعد تراجع الأسبوع السابق البالغ 1.288 مليون برميل.

وكان المحللون يتوقعون سحب 652 ألف برميل للأسبوع.

كما شهدت مخزونات نواتج التقطير انخفاض في المخزونات هذا الأسبوع بمقدار 3.453 مليون برميل للأسبوع،
بعد انخفاض الأسبوع الماضي بمقدار 2.417 برميل.

كانت مخزونات كوشينغ هي المخزون الوحيد الذي تم بناؤه هذا الأسبوع ، حيث ارتفعت بمقدار 548 ألف برميل.

أسعار النفط هذا الأسبوع

ارتفعت أسعار النفط في اليوم السابق لإصدار بيانات معهد البترول الأمريكي،
حيث يخطط الاتحاد الأوروبي ومعظم الولايات الأمريكية لتخفيف عمليات الإغلاق الجبرية،
وهذه الخطوة من شأنها تعزيز الطلب على النفط، حتى مع استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند.

في منتصف يوم الثلاثاء،  تم تداول خام غرب تكساس الوسيط عند 65.68 دولار أمريكي،
أي  1.85٪ أعلى خلال اليوم و زيادة 3 دولار للبرميل عن نفس الوقت من الأسبوع الماضي.

وتم تداول خام برنت مرتفعا عند 68.84 دولار للبرميل أو بارتفاع 1.89 ٪ خلال اليوم.

بعد إصدار البيانات، تم تداول مؤشر غرب تكساس الوسيط عند 65.68 دولار، كما تم تداول خام برنت عند 68.84 دولار للبرميل.

معدلات إنتاج النفط الأسبوعية

مع تراجع مخزونات النفط الخام بشكل كبير هذا الأسبوع، تراجع أيضًا إنتاج النفط الأمريكي بشكل طفيف،
إلى 10.9 مليون برميل يوميًا في المتوسط ​​للأسبوع المنتهي في 23 أبريل، وذلك وفقًا لأحدث بيانات إدارة معلومات الطاقة EIA .

إيران تخطط لزيادة صادراتها من النفط بعد رفع العقوبات الأمريكية 

أكد مسؤول إيراني أن إيران قادرة على زيادة صادراتها اليومية من النفط الخام إلى 2.5 مليون برميل بعد رفع العقوبات الأمريكية على قطاعاتها النفطية،

وهناك أنباء تبشر بإعادة الولايات المتحدة وإيران إلى اتفاق نووي.

وقال نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري: “انخفضت مبيعات النفط كثيرًا، لكن الوضع الآن أفضل، ونحن في زمام الأمور.

سنكون قادرين على زيادة صادرات النفط إلى 2.5 مليون برميل في اليوم بعد رفع العقوبات”. 

مازالت العقوبات الأمريكية التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق ترامب،
تمنع إيران من تصدير كل نفطها، حيث لا يرغب العديد من المشترين في جميع أنحاء العالم بالمخاطرة من خلال التعامل مع إيران.

بالرغم من ذلك تمكنت إيران من تصدير جزءًا من نفطها الخام قدرته بـ 500 ألف برميل يوميًا.

حاليًا، تجري الولايات المتحدة محادثات غير مباشرة حول الاتفاق النووي الإيراني مع دبلوماسيين في فيينا.

و أشار الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي، ولكن فقط إذا عادت إيران إلى الامتثال الكامل في أنشطتها النووية.

العراق قد تشتري حصة إكسون في حقل نفطي عراقي

صرح وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل  أن العراق قد يشتري حصة إكسون موبيل البالغة 32.7% في واحد من أكبر حقول النفط في غرب القرنة،
ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج.

إن التقارير التي تتحدث عن احتمالية تصفية شركة أمريكية كبرى لحصتها في حقل النفط العراقي الكبير ليست جديدة.

في العام الماضي، نشرت وكالة بلومبرج، أن شركة البترول الوطنية الصينية (CNPC)
والمؤسسة الصينية الوطنية للنفط البحري  (CNOOC)  كانتا مهتمتين بشراء حصة تشغيل إكسون موبيل بالكامل في منطقة غرب القرنة،
وقد تبلغ قيمة بيع الحصة 500 مليون دولار أمريكي على الأقل.

كما ذكرت التقارير في ذلك الوقت.

إكسون كانت تدرس بيع حصتها في غرب القرنة 1 حيث تتطلع إلى خفض ديونها، التي نمت في عام 2020 مع انهيار أسعار النفط،
في نفس الوقت  تتطلع شركة السوير ماجور إلى الحفاظ على توزيعات أرباحها كما هي، وفقًا لما نشرته بلومبرج في الشهر الماضي.

أعلن وزير النفط العراقي أن الحكومة العراقية قد ينتهي بها الأمر الآن بشراء حصة إكسون.

واضاف الوزير انه سيتم اجراء عملية استحواذ محتملة من خلال شركة نفط البصرة العراقية المملوكة للدولة .

في عام 2010، وقعت شركة إكسون موبيل اتفاقية مع شركة نفط الجنوب التابعة لوزارة النفط العراقية لإعادة تأهيل وإعادة تطوير حقل غرب القرنة 1 في جنوب العراق.

تعد شركة إكسون المقاول الرئيسي، و بموجب اتفاقية 2010، تمتلك شركة تابعة لشركة Royal  Dutch Shell  حصة في حقل غرب القرنة 1. 

في عام 2018، باعت شركة Shell حصتها في غرب القرنة 1 لشركة  Itochu  اليابانية.

حاليًا تمتلك الشركة اليابانية 19.6% في حقل النفط. بجانب شركة اتوتشو  و إكسون،
فإن المساهمين الآخرين في غرب القرنة 1 هم بتروتشاينا بنسبة 32.7 %، وبيرتامينا الإندونيسية بنسبة 10 %، وشركة استكشاف النفط بنسبة 5 %.

و قال وزير النفط العراقي في حديثه للصحافة اليوم، إن العراق يرى أسعار النفط ستبقى عند 65 دولارتقريبًا  للبرميل على المدى القريب.

أرامكو تسجل ارتفاع في صافي أرباحها 

سجلت شركة أرامكو السعودية  زيادة بنسبة 30% في صافي الدخل خلال الربع الأول من العام لتصل إلى 21.7 مليار دولار،
بتدفق نقدي حر قدره 18.3 مليار دولار خلال هذه الفترة.

وتفوقت نتيجة صافي الدخل على تقديرات المحللين التى بلغت 17.24 مليار دولار بالرغم من أن الشركة خفضت إنتاجها النفطي في فبراير ومارس.

الرئيس التنفيذي للشركة أمين الناصر

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أمين الناصر: “لقد عزز الزخم الذي وفره الانتعاش الاقتصادي العالمي أسواق الطاقة ،
وقد ساهمت المرونة التشغيلية لأرامكو، والمرونة المالية ومرونة موظفينا في تحقيق أداء قوي في الربع الأول”.

“بالنسبة لعملائنا، ما زلنا المورد المفضل، وبالنسبة لمساهمينا نواصل تقديم أرباح ربع سنوية استثنائية.”

وأعلنت الشركة عن توزيع أرباح في الربع الأول  من العام بقيمة 18.8 مليار دولار، سيتم توزيعها في الربع الثاني.

وكانت تساوي الأرباح الموزعة خلال الربع الأول.

وسجلت أرامكو متوسط ​​إنتاج يومي من النفط والغاز بلغ 11.5 مليون برميل من المكافئ النفطي لفترة الثلاثة أشهر،
منها 8.6 مليون برميل يوميًا من النفط الخام.

تبحث أرامكو عن طرق لدعم مواردها المالية وسط ركود  أسعار النفط على الرغم من الارتفاع في الأشهر الأخيرة بعد أن سجلت انخفاضًا بنسبة 50 % في صافي الأرباح لعام 2020.

تضمنت الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن بيع حصة بنسبة 49% في أعمال خطوط الأنابيب الخاصة بها
إلى كونسورتيوم بمبلغ 12.4 مليار دولار، وخطط لبيع حصص في حقول النفط غير الاستراتيجية.

وفي نفس الوقت، تقوم أرامكو بمراجعة أعمال التنقيب والإنتاج.

عند الانتهاء من المراجعة، يمكنها أن تقرر بيع حصص في حقول النفط أو الدخول في شراكات
أو اتفاقيات مشاريع مشتركة لتطوير وتشغيل موارد جديدة للغاز الطبيعي في المملكة العربية السعودية
في محاولة لاستثمار مواردها من النفط والغاز بشكل أفضل.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon