{ evest.com under construction, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
سوق النفط يركز على الوضع الوبائي في الهند

سوق النفط يركز على الوضع الوبائي في الهند ويفقد مكاسب الأمس.. وتداولات سلبية في أوروبا

سوق النفط يركز على الوضع الوبائي في الهند ويفقد مكاسب الأمس.. وتداولات سلبية في أوروبا

سوق النفط يركز على الوضع الوبائي في الهند ويفقد مكاسب الأمس.. وتداولات سلبية في أوروبا:

تجاهل النفط حادث كولونيال، وركز السوق على الوضع الوبائي في الهند،
ليتراجع مرة أخرى بعد الدعم الذي حصل عليه بالأمس. 

أما على نطاق البورصات العالمية، فيبدو أن الوضع سلبي في أوروبا،
كما انتشرت هذه الحالة السلبية إلى اليابان وسيدني وسيول. 

في السطور التالية، تتناول إيفست – Evest كافة التفاصيل المرتبطة بهذا.

النفط يتجاهل مخاوف “كولونيال” ويتراجع من جديد

تراجعت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء، وذلك بعد ارتفاعها بشكل جيد بالأمس.

جاء ذلك وسط مخاوف من تعطل طويل الأمد لأكبر نظام خطوط أنابيب في الولايات المتحدة،
في حين لم تظهر أزمة فيروس كورونا في الهند علامات قليلة على انحسارها.

وبلغ سعر برميل برنت بحر الشمال في الصباح 67.72 دولارًا أمريكيًا.

كان ذلك 60 سنتًا أقل مما كان عليه يوم الاثنين.

وانخفض سعر برميل غرب تكساس الوسيط الأمريكي 55 سنتًا إلى 64.37 دولارًا.

كان الانخفاض في الأسعار مدفوعًا بانخفاض إنتاج بعض مصافي التكرير وتراجع الطلب على النفط الخام بعد هجوم إلكتروني يوم الجمعة من قبل خط أنابيب كولونيال، أحد أكبر خطوط أنابيب النفط في الولايات المتحدة.

وفقًا للمشغل، يجب إعادة تشغيل خط أنابيب النفط الأمريكي الذي فشل بعد هجوم إلكتروني إلى حد كبير وإعادة تشغيله بحلول نهاية الأسبوع.

إن فشل خط الأنابيب، الذي يمر من خلاله جزء كبير من إمدادات النفط إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة،
أدى فقط إلى ارتفاع الأسعار في سوق النفط بالأمس.

ومع ذلك، من المرجح أن يؤدي الفشل الأطول إلى اختناقات في إمدادات البنزين والديزل.

الرئيس الأمريكي جو بايدن

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان أمس بالبيت الأبيض إنه لا يوجد دليل على أن روسيا مسؤولة عن الهجوم ،
لكن روسيا تتحمل مسؤولية “الصفقة”.

أدى انخفاض الإنتاج في هذه المصافي إلى قيام الشركات الموردة للنفط الخام بخفض الإنتاج.

ويتوقع خبراء السلع في كومرتس بنك “أي انقطاع أطول في خط الأنابيب سيكون له آثار بعيدة المدى على سوق النفط – ليس فقط في الولايات المتحدة، ولكن أيضًا في أوروبا”.

على سبيل المثال، تطلب الولايات المتحدة أيضًا الكميات المفقودة من البنزين في أوروبا.

ونتيجة لذلك، يمكن أن ترتفع أسعار البنزين في أوروبا أيضًأ.

شركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط

ومن جانب أخر، أعلنت شركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط يوم أمس أنها خفضت إنتاج البنزين في مصفاة بورت آرثر بمقدار 225،500 برميل بسبب انقطاع خط الأنابيب.

أوقفت اثنتان من أكبر منشآت معالجة النفط في المملكة العربية السعودية
وشراكة مع شركة شل مصافي النفط موتيفا في بورت آرثر القادرة على معالجة 600 ألف برميل من النفط يوميًا عملياتهما مؤقتًا بسبب الهجوم.

وذكر بيان صادر عن خط أنابيب كولونيال، السبت، أنه تم قطع اتصال بعض الأنظمة من أجل احتواء التهديد الذي تسبب في توقف الأنشطة على خط الأنابيب مؤقتًا والتأثير على أنظمة بعض تقنيات المعلومات.

وجاء في البيان الأخير، أنه من المتوقع أن يتم تشغيل خط الأنابيب مرة أخرى “بشكل ملحوظ” بحلول نهاية الأسبوع.

وقال خط أنابيب كولونيال، الذي ينقل أكثر من 2.5 مليون برميل يوميًا من البنزين والديزل ووقود الطائرات،
يوم الاثنين إنه يعمل على إعادة التشغيل المرحلي بهدف إعادة الخدمة التشغيلية عمليًا بنهاية الأسبوع.

وقد بدأت يدويًا تشغيل خط الوقود متعدد المنتجات الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 700000 برميل يوميًا بين جرينسبورو ونورث كارولينا وماريلاند لفترة محدودة باستخدام المخزونات الحالية.

وانخفض النفط وسط معنويات ضعيفة حيث عانت الأسهم الآسيوية من عمليات بيع مدفوعة بالتكنولوجيا وتجاهل السوق المخاوف بشأن الإغلاق المؤقت لخط أنابيب كولونيال، حيث يبدو أن توقف خط الأنابيب ليس له تأثير طويل الأمد.

وفي الوقت نفسه، تأثرت المشاعر بالانتشار السريع لعدوى فيروس كورونا في الهند،
مما زاد من الدعوات إلى حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لإغلاق ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

منظمة الصحة العالمية

صنفت منظمة الصحة العالمية سلالة فيروس كورونا الذي تم رصدها لأول مرة في الهند العام الماضي باعتبارها أحد أكثر الأنواع إثارة للقلق على مستوى العالم، وتظهر بعض الدراسات الأولية أنه ينتشر بسهولة أكبر.

وعلى الجانب الصعودي للنفط الخام، يتوقع المحللون أن تظهر البيانات أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بنحو 2.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 7 مايو، بعد انخفاض قدره 8 ملايين برميل في الأسبوع السابق، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز.

ومن المتوقع أن تنخفض مخزونات البنزين بنحو 400 ألف برميل،
وفقا لمتوسط ​​تقديرات ستة محللين، قبل تقارير من معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء،
وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء.

ومن المتوقع أيضا أن تصدر أوبك تقريرها الشهري عن سوق النفط يوم الثلاثاء، والذي سيتضمن أرقام إنتاج أبريل.

نيكاي يفقد 900 نقطة

تعرضت سوق طوكيو للتراجع منذ الافتتاح، وذلك في أعقاب انخفاض مؤشر ناسداك الأمريكي في اليوم السابق،
بعد ارتفاع أسعار المنتجين في الصين (+ 6.8٪ في أبريل على مدى عام واحد)، بشكل يفوق التوقعات.

وأغلق مؤشر نيكي عند 28.608.59 نقطة عند الإغلاق (-909.75 نقطة).

وخسر مؤشر Topix العريض من جانبه 2.37٪ إلى 1905.92 نقطة.

تفسر هذه القفزة جزئياً بالأساس المنخفض للمقارنة بالعام الماضي،
عندما أصيب النشاط في الصين بالشلل بسبب كوفيد – 19.

لكنه يرتبط أيضًا بارتفاع أسعار السلع، وهو عامل تضخم.

كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في الصين بنسبة 0.9٪ في أبريل خلال عام واحد، مقابل 0.4٪ في مارس.

وينتظر المشاركون في السوق الإعلان عن نفس المؤشر في الولايات المتحدة الأمريكية، والمتوقع الإعلان عنه غدًا الأربعاء. 

في الوقت الحالي، يلقي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خطابًا مطمئنًا: فقد وعد في نهاية أبريل بعدم رفع أسعار الفائدة هذا العام حتى لو تجاوز التضخم في الولايات المتحدة 2٪ مؤقتًا.

وفي آسيا والمحيط الهادئ، تراجعت المؤشرات الرئيسية بشكل ملحوظ يوم الثلاثاء.

وقف مؤشر مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال MSCI Asia باستثناء سوق الأسهم اليابانية، عند 1.63 في المائة عند 683.86 نقطة.

وتراجعت سيدني بنسبة 1.06 في المائة، كما سجلت خسارة بنسبة 1.19 في المائة في سيول.

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.45٪،
وارتفعت شينزن بنسبة 0.40 في المائة قبل ساعة من الإغلاق.

من ناحية أخرى، انخفض مؤشر Hang Seng في هونج كونج بنسبة 1.95 في المائة قبل ساعتين من الإغلاق.

توقعات بافتتاح سلبي في أوروبا

يتوقع المحللون انخفاض مؤشر FTSE-100 في لندن بمقدار 91 نقطة ومؤشر DAX-30 في فرانكفورت بمقدار 200 نقطة ومؤشر CAC-40 في باريس 74 نقطة ومؤشر FTSE MIB في ميلانو بمقدار 267 نقطة، وذلك بعد اعتبار مؤشرات ما قبل التداول.

 

سوق النفط يركز على الوضع الوبائي

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon