{ The Domain {www.evest.com} NOT OPERATING and does not accept any clients, thank you for your patience }
[forex-init] [forex-personal-profile]
النفط مدعوم من قبل أوبك وتوقعات بانتعاش الطلب

النفط مدعوم من قبل أوبك وتوقعات بانتعاش الطلب.. والمؤشرات الآسيوية خضراء

النفط مدعوم من قبل أوبك وتوقعات بانتعاش الطلب.. والمؤشرات الآسيوية خضراء

النفط مدعوم من قبل أوبك وتوقعات بانتعاش الطلب.. والمؤشرات الآسيوية خضراء:
أوصت أوبك في اجتماعها الأخير بالإبقاء على قرارها الذي اتخذته أول الشهر الجاري،
والخاص بزيادة الإنتاج بشكل تدريجي خلال الشهرين القادمين، وهو ما أدى إلى دعم أسعار النفط،
لترتفع مرة أخرى بعد الأزمات التي شهدها مؤخرًا نتيجة سوء الوضع الوبائي العالمي، خاصة في آسيا.

في الوقت نفسه، مازال الإعلان عن نتائج الشركات المالية يحظى باهتمام واسع بين المتداولين. 

تتابع إيفست – Evest  معكم كل هذا وأكثر بشكل يومي، وتعرض التفاصيل في السطور التالية.

قرارات أوبك تدعم أسعار النفط وسط أجواء وبائية صعبة

ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، بعد أن أوصت مجموعة مراقبة تحالف أوبك بالإبقاء على قرار 1 أبريل لزيادة الإنتاج تدريجياً في مايو ويوليو.

وسجل سعر العقود الآجلة لشهر يونيو لزيت برنت في بورصة لندن للعقود الآجلة 66.08 دولارًا للبرميل،
وهو أعلى بنسبة 0.32٪ من سعر إغلاق الجلسة السابقة.

وبلغ سعر العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط في يونيو عند التداول الإلكتروني في بورصة نيويورك التجارية نايمكس 63.20 دولارًا للبرميل،
وهو أعلى بنسبة 0.41٪ من المستوى عند إغلاق الجلسة السابقة.

ارتفعت أسعار النفط

وارتفعت أسعار النفط بعد أن أوصت مجموعة مراقبة أوبك + بالالتزام بخطط إعادة 2.1 مليون برميل
إلى السوق من النفط الخام يوميا على ثلاث مراحل من مايو إلى يوليو.

يتضمن هذا الحجم مليون برميل في اليوم، والذي خفضت المملكة العربية السعودية إنتاجه طواعية في وقت سابق.

وأشارت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعة أوبك،
التي تتكون من بعض الدول المنتجة للنفط من خارج أوبك، إلى انتعاش اقتصادي عالمي قوي.

ولفتت دول أوبك إلى أن الاقتصاد العالمي في طور الانتعاش ومن المتوقع أن يتسارع التعافي في النصف الثاني من العام
وذلك في الاجتماع الوزاري السادس عشر المقرر عقده اليوم،
لكن مع مفاجأة انطلقت أمس، وأن ومن المتوقع أن يتسارع الانتعاش في النصف الثاني من العام في مايو ويونيو
وقرروا الاستمرار في خطة التخفيف التدريجي لتخفيضات إنتاج النفط اليومية لشهور يوليو.

وقال محللين لرويترز: “يبدو أنهم نظروا إلى الوضع في الهند والبرازيل وقرروا أن هذه مخاطر (حقيقية)،
لكن الآن لا يزال هناك احتمال لزيادة الطلب”.

وأدى الانتشار السريع لفيروس كوفيد -19 في الهند إلى وقف ارتفاع أسعار النفط بسبب انخفاض استهلاك الوقود
وحجم التكرير في البلاد، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم. ومع ذلك، يتوقع السوق أن الانتعاش الاقتصادي
المستدام في الولايات المتحدة والصين سوف يفوق هذا التأثير.

وبحسب البيان الصادر عن وزارة الصحة الهندية، فقد تم رصد 352 ألفًا و 991 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية،
فيما بلغ العدد الإجمالي للحالات 18 مليونًا.

كان العدد اليومي للحالات في البلاد عند أعلى مستوى على الإطلاق في جميع أنحاء العالم منذ 22 أبريل.

ومن جانب أخر، قال معهد البترول الأمريكي أن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت 4.3 مليون برميل الأسبوع الماضي.

بينما انخفضت مخزونات البنزين في البلاد بمقدار 1.3 مليون برميل، ونواتج التقطير بمقدار 2.4 مليون برميل.

وستصدر اليوم بيانات مخزون النفط الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. 

توقعات إيجابية من جولدمان ساكس للنفط والذهب

يتوقع بنك جولدمان ساكس الأمريكي ارتفاع المواد الخام بنسبة 13.5٪ أخرى في الأشهر الستة المقبلة،
بفضل عكس القيود بسبب الفيروس في جميع أنحاء العالم، وانخفاض أسعار الفائدة، وضعف الدولار.

يرى البنك الآن ارتفاع أسعار برنت إلى 80 دولارًا للبرميل وأسعار غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة إلى 77 دولارًا للبرميل في فترة الستة أشهر تلك.

وقال البنك: “نتوقع أكبر قفزة في الطلب على النفط في التاريخ بزيادة 5.2 مليون برميل يوميا في الأشهر الستة المقبلة” مستشهدا بتسارع اللقاحات في أوروبا وتحرير حركة السفر.

تخفيف قيود السفر الدولية

وأضافت أن تخفيف قيود السفر الدولية في مايو سيشهد انتعاش الطلب العالمي على وقود الطائرات بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا.

يرى البنك أسعار الذهب عند 2000 دولار للأوقية للأشهر الستة المقبلة،
وقال إنه من السابق لأوانه أن تتنافس بيتكوين مع الذهب على طلب الملاذ الآمن، مضيفًا أنه يمكن أن يتعايش الاثنان.

وقال: “بينما تستفيد بيتكوين من زيادة السيولة، إلا أنها تعاني من نقص في الاستخدام الفعلي ودرجة ضعيفة من الناحية البيئية والاجتماعية والحوكمة، نظرًا لاستهلاكها المرتفع للطاقة”.

وأضاف أن هذا الاستخدام المكثف للطاقة يجعل العملة المشفرة عرضة لفقدان طلب مخزن القيمة الخاص بها لمنافس مصمم بشكل أفضل.

على الرغم من أن الصين ستستمر في لعب دور مهم في الطلب على المواد الخام،
إلا أن البنك أضاف أنه من غير المتوقع أن يكون المصدر الرئيسي الوحيد للنمو في العقد المقبل.

تداولات إيجابية في البورصات الآسيوية

هيمنت على آسيا ديناميكيات إيجابية معتدلة لمؤشرات الأسهم اليوم، حيث ارتفع مؤشر نيكاي 225 الياباني بنسبة 0.2٪،
وارتفع مؤشر شنغهاي الصيني المركب بنسبة 0.3٪، وارتفع مؤشر هانج سنج بهونج كونج بنسبة 0.3٪.

وارتفعت بورصة طوكيو للأوراق المالية بشكل طفيف يوم الأربعاء، مدعومة بشكل خاص بضعف الين،
وهو حركة سعر صرف مواتية للأسهم المصدرة اليابانية، لكن الحذر ساد قبل نهاية اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وأظهرت بيانات رسمية يوم الأربعاء ارتفاع مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 5.2٪ في مارس مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

مقارنة بشهر فبراير، ارتفعت بنسبة 1.2٪.

توقع الخبراء في المتوسط ​​زيادة بنسبة 4.7٪ و0.9٪ على التوالي.

ومن المرجح أن يؤكد البنك المركزي الأمريكي بعد الاجتماع الذي سيعقد في 27-28 أبريل أنه يعتزم مواصلة شراء الأصول بنفس الأحجام حتى “يتم تحقيق تقدم كبير” في التحرك نحو أهداف الحد الأقصى للتوظيف واستقرار الأسعار.

في الوقت نفسه، يعتقد الخبراء الذين قابلتهم بلومبرج أنه حتى قبل نهاية هذا العام،
سيعلن الاحتياطي الفيدرالي عن خطط لخفض عمليات إعادة شراء الأصول الشهرية بشكل تدريجي كجزء من برنامج التيسير الكمي،
حيث يتعافى الاقتصاد الأمريكي بسرعة من الأزمة الناجمة عن جائحة الفيروس التاجي.

ويتوقع الخبراء زيادة في سعر الفائدة الأساسي، حاليًا في حدود 0٪ إلى 0.25٪ سنويًا، ليس قبل عام 2023.

Wire Transfer American Express Visa icon Master card icon Maestro Visa Electron Skrill icon Neteller icon