الأسواق فى انتظار أسبوع حاسم مع البنوك المركزية وأرقام سوق العمل

2023-05-03T14:05:11
...

الأسواق فى انتظار أسبوع حاسم مع البنوك المركزية وأرقام سوق العمل

اليكم أهم تفاصيل الأسواق من منصة إيفست للتداول أون لاين

 

 

المحتوى

أسبوع حاسم للدولار الأمريكي

أرقام سوق العمل ستحسم الأمر

الرؤية ضبابية للمركزي الأوروبي

البنك المركزي الاسترالي يفاجئ الأسواق

 

 

 

 

 

أسبوع حاسم للدولار الأمريكي

ينتظر الدولار الأمريكي خلال تداولات الأسبوع الحالي مجموعة من البيانات الهامة

التي ربما توضح لنا خارطة الطريق للبنك الفيدرالي الأمريكي خلال الفترة القادم

حيث تنتظر الأسواق أخبار الفائدة من البنك الفيدرالي بالإضافة الى أخبار سوق العمل التي ستصدر خلال الأسبوع

حافظ الفيدرالي الأمريكي على سياسة التشديد النقدي خلال الفترة الأخيرة

حيث استمر الفيدرالي في رفع معدلات الفائدة منذ مارس من العام الماضي إلى الآن

لتصل معدلات الفائدة إلى مستويات الـ 5 بالمئة وكان الهدف الرئيسي من عمليات التشديد هو المساعدة على انخفاض التضخم

الذي خرج عن السيطرة وارتفع الى معدلات تاريخية وبعد سلسلة طويل من التشديد النقدي

انخفضت أرقام التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية بصورة كبيرة لكنها لم تصل الى المستهدف حتى الآن

 

والآن

بعد أن وصلت مستويات التضخم الى الـ 5 بالمئة تقريبا ,

أدت السياسة النقدية التشديدية إلى ظهور مخاوف دخول البلاد في عملية ركود اقتصادى

خاصة بعد الأزمة البنكية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة والتي كان أبرزها إفلاس بنك سيليكون فالى

ومؤخرا كان لدينا الناتج المحلى الاجمالى الذى انخفض بشكل كبير

وأتى بصورة أقل من المتوقعة وأيضا تقليل معدلات النمو المستهدفة لعام 2023 

فقد يضطر البنك الفيدرالي الأمريكي الى التوقف عن عمليات رفع الفائدة

بالرغم من عدم وصول التضخم إلى مستهدف الفيدرالي عند ال 2 بالمئة  

تشير معظم التوقعات أن الفيدرالي سيقوم برفع الفائدة ب 25 نقطة أساس

خلال اجتماع الأسبوع الحالي لكن الأهم والذي تترقبه الأسواق سيكون هو الحديث

واللقاء الصحفي الذى سيعقب قرار الفائدة حيث تنتظر الأسواق أحد السيناريوهات التالية 

  أن يقوم الفيدرالي بتصريحات تدل على أنه ربما يتوقف عن عمليات رفع الفائدة خلال الفترة القادمة

للحفاظ على النظام المالي ثم بدء تخفيض الفائدة مع نهاية العام أو مع بداية العام القادم

وعندها سيكون التأثير سلبا على الدولار الأمريكي وربما نجد الدولار يتهاوى أمام سلة العملات .

 

  أما السيناريو الاخر هو أن يصر الفيدرالي على الاستمرار في السياسة التشددية لحين وصول التضخم الى مستهدفه البالغ 2 بالمئة

وستكون أسبابه وقتها هو استقرار سوق العمل الى الآن بالإضافة إلى النتائج المالية الجيدة للشركات الأمريكية خلال الربع الأول من عام 2023 

ووقتها سيرتفع الدولار بقوة أمام سلة العملات ولكن ستكون الارتفاعات بشكل مؤقت لأن الاقتصاد الأمريكي

وقتها سيكون أقرب لمرحلة الركود الاقتصادي الذي سيضر الشركات الأمريكية بشكل كبير ويؤدي الى هبوط أسواق الأسهم .

 

 

 

 

 

 

 

أرقام سوق العمل ستحسم الأمر

 

بالرغم من أن أخبار الفائدة الأمريكية هذا الأسبوع تعتبر واحدة من أهم الأخبار التي تنتظرها الأسواق

إلا أن أرقام سوق العمل التي ستصدر يوم الجمعة القادم قد تغير كل التحركات التي ستعقب قرار الفائدة

حيث تنتظر الأسواق خبر التوظيف في القطاع غير الزراعي والتي تشير التوقعات الى صدوره دون مستويات الـ 200 ألف

وظيفة للمرة الأولى منذ شهر يناير من عام 2021 وهو الأمر الذى اذا حدث بالفعل ستكون عقبة كبيرة للبنك الفيدرالي الأمريكي

خاصة في حالة تلميح الفيدرالي الى استمرار عمليات رفع الفائدة خلال الفترة القادمة

حيث أن الفيدرالي دائما ما كان يبرر عمليات رفع الفائدة بأن أرقام سوق العمل مازالت قوية

حيث أنه إذا طابق الخبر التوقعات فستكون وقتها أرقام سوق العمل متراجعة بشدة وقتها

قد نرى أنخفاض كبير للدولار الأمريكي لأن الفيدرالي الأمريكي قد يضطر وقتها

الى التوقف عن عمليات رفع الفائدة حتى لايقع في ركود اقتصادى قوى

بالإضافة أنه سيتم أيضا اصدار أخبار معدلات البطالة الأمريكية

والتي تشير التوقعات أنها سوف ترتفع نحو مستويات الـ 3.6 بالمئة   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرؤية ضبابية للمركزي الأوروبي

صدرت خلال تداولات الأسبوع أرقام التضخم في منطقة اليورو

حيث ارتفعت أرقام التضخم من جديد بالرغم من المحاولات المستمرة للمركزى الأوربي

لتخفيض أرقام التضخم المرتفعة حيث جاء التضخم عند مستويات الـ 7 بالمئة

بعد أن كان حول مستويات ال 6.9 % وجاء التضخم الأساسى والذى يعبر عن أرقام التضخم باستثناء الغذاء

والطاقة عند مستويات 5.6 بالمئة بعد أن كان حول مستويات الـ 5.7 بالمئة

وهي أرقام تعتبر سيئة جدا بالنسبة لاقتصاد منطقة اليورو .

 

وتنتظر الأسواق خلال الأسبوع قرار البنك المركزي الأوروبي حول أسعار الفائدة

والتي تشير التوقعات الى الان برفع الفائدة ب 25 نقطة أساس استمرار لسلسلة التشديد النقدي

التي يتبعها المركزي الأوروبي خلال الفترة الأخيرة لكن ربما يكون رفع الفائدة بعدم الإجماع

من كامل أعضاء المركزي الأوروبي وقد نجد بعض الأعضاء يرجحون الرفع ب 50 نقطة أساس

لكن بشكل عام فمن المتوقع أن يؤثر ذلك بشدة على أسواق الأسهم الأوروبية التي تعاني كثيرا من شبح الركود الاقتصادى

ولابد أن ترى الأسواق نظرة متشددة من المركزي الأوروبي حتى نشاهد ارتفاعات قوية لليورو أمام سلة العملات .

 

 

 

 

 

 

 

البنك المركزي الاسترالي يفاجئ الأسواق

فاجئ البنك المركزى الاسترالى الأسواق في اجتماعه الأخير خلال الأسبوع الحالي

حيث قرر رفع معدلات الفائدة ب 25 نقطة أساس لتصل الى مستويات 3.85 %

بعد أن كانت التوقعات تشير الى تثبيت البنك الأسترالي لمعدلات الفائدة كما كانت الشهر الماضي .

 

جاء قرار البنك المركزى الأسترالى لمواجهة أرقام التضخم المرتفعة في البلاد

بالرغم من أن البنك كان قد اتجه الى تثبيت معدلات الفائدة خلال الشهر الماضى

بعد أن كان قد قام برفع معدلات الفائدة 10 مرات متتالية قبل التثبيت الشهر الماضى

لكن يبدو أن المركزي الاسترالي يرى أن الأسواق مازالت بحاجة الى التشديد حتى يستمر التضخم في التراجع

وهو الأمر الذى أدى الى ارتفاع الدولار الأسترالي أمام سلة العملات

ومن المتوقع أن يواصل التحركات القوية خلال الفترة القادمة .

 

 

 

 

اسم المقال الأسواق فى انتظار أسبوع حاسم مع البنوك المركزية وأرقام سوق العمل

 

 

brandfooter